الرئيسية / على قيد الحياة / مسلسل على قيد الحياة الحلقة 57 – حلقة الاثنين

مسلسل على قيد الحياة الحلقة 57 – حلقة الاثنين

تبدأ الحلقه،بالجميع يحاولون منع ساروج و لكن ايرفاتى تخبر ساروج بان توقع من اجل يوج و جونجان يظلوا معا و بالفعل ساروج توقع. فى ذلك الوقت،رانى تستيقظ من نومها لتجد كاهانى فاقده الوعى لتجرى لعندها و تحاول ان تجعلها تستيقظ و بالفعل كاهانى تستيقظ لتسالها رانى عم حدث لتخبرها كاهانى بكل شئ و ان ايرفاتى تحتجز يوج و يجب ان ينقذوه.

فى ذلك الوقت،يوج يهنئ ايرفاتى لان الاملاك اصبحت باسم جونجان و لكن يجب ان تدعه يخرج الان لانه يجب ان يعيش مع كاهانى لتخبره ايرفاتى بان يصمت و انه لن يتحرر حتى تكون كاهانى عبده لها،رانى و كاهانى يراقبون ايرفاتى،فكاهانى تقرر ان تجلب ساروج لتريها حقيقه ايرفاتى،كاهانى تذهب لعند ساروج و تخبرها بانها تريد ان تريه شئ،لتسالها ساروج كيف خرجت من الغرفه لتخبرها كاهانى بانها ستخبرها لاحقا و لكن يجب ان تاتى لان ايرفاتى تحتجز يوج

كاهانى تخبر ساروج ان تنظر من النافذه و ستجد ايرفاتى و هناك ضوء احمر ساطع من خزانتها،ساروج تنظر فلا تجد شئ لتسال كاهانى اين ما تتحدث عنه لتاتى ايرفاتى و تسالهم اذا كانوا يراقبوها لتخبرها ساروج بان كاهانى تتهمها باختطاف يوج،الجده تقوب هى من خطفت يوج و تتهم الباقيه يجب ان نحتجز تلك الفتاه و نغلق عليها الغرفه جيدا لحتى لا تخرج،ايرفاتى تقول و هذا ما سافعله

ايرفاتى تمسك يد كاهانى بالقوه و تذهب لتصل للغرفه و تترك يد كاهانى و تخبرها بان يوج سيظل معها حتى تصبح عبده لها و الا سوف يموت يوج،كاهانى تبعد ايرفاتى عنها و تجرى هى و رانى،فالجميع يحاولون ان يمنعوها و لكن كاهانى تخبطهم و تذهب.

كاهانى تذهب لمنزل الخاله و تخبرها بانها تريد مساعدتها لتسالها الخاله هم حدث لتخبرها كاهانى بكل شئ لتخبرها الخاله بانهم يجي ان يذهبوا للحكيم و اكيد هو لديه الحل و بالفعل كاهانى و الخاله يذهبون للحكيم و كاهانى تخبره بكل شئ ليخبرها الحكيم بانها يجب ان تواجه ايرفاتى لوحدها و معركتهم ياما ستفوز فيها او تخسر ولو خسرت فسوف تخسر حياتها لتخبره كاهانى بانها ستلعل اى شئ من اجب انقاذ يوج، الحكيم يقول حسنا ساخبرك بشئ تخبره لايرفاتى وهذا يعنى اعلان للحرب،كاهانى تتصل بايرفاتى و تخبرها بما قاله الحكيم لتشالها ايرفاتى عن العنوان لتعطيها اياه كاهانى.

فى وقت لاحق،ايرفاتى تصل للمعبد و تحرج البلورا التى بها يوج و تضعها على السور،ايرفاتى تخبر كاهانى بانها لن تستطيع مواجهتها ابدا لانها اصبحت اقوى عن ذى قبل لتخبرها كاهانى بان قوه الحب اكبر من اى قوه،كاهانى و ايرفاتى يتشاجرون،و الحكيم و الخاله يراقبون من بعيد،الخاله تخبر الحكيم بانهم يجب ان يساعدوا كاهانى لانها تزوجت منذ عده ايام فقط،الحكيم يفول منذ عده ايام اذا هل تعرفين اين رماد النار المقدسه تبع زواجها

الخاله تقول اجل لقد دفنها،الحكيم يقول هل تعرفين مكانها،الخاله تقول اجل،الحكيم يقول هذا جيد يجب ان ترشدينى للمكان.فى ذلك الوقت،كاهانى تتشاجر مع ايرفاتى،فايرفاتى تمسك بالعصا و تضرب كاهانى على راسها.ايرفاتى تضرب كاهانى مره اخرى لتقع كاهانى على الارض،لينادها يوج و يخبرها بان تنهض.فى ذلك الوقت،الحكيم و الخاله يخرجون جره الرماد من الارض و يذهبون للمعبد لتراهم ايرفاتى و تخبرهم بانهم سيلحقوا بكاهانى ايضا

ايرفاتى على وشك ان تمسك بالحكيم و لكن الخاله تمنعها و تمسك بها،فالحكيم يجرى لعند كاهانى و يضع الجره بجانبها و يخبرها بان تستيقظ هذه الرماد سوف تعطيها القوه،ايرفاتى تضرب الخاله و تذهب لتضرب الحكيم ايضا ليقع الحكيم و يغمى عليه،ايرفاتى تقول ان قصه اهانى انتهت ان هذه الرماد بها قوه كبيره للغايه و كان بامكانها ان تهزمنى بها و لكنها انهزمت قبل قدومها و الان ساقدمك قربان لتماثيل الشر.

فى هذا الوقت،العائله تسمع صوت اتى من غرفه رافيكانت ليذهبوا ليروا ماذا وقع ليجدوا رافيكانت على الارض لينصدموا و ساروج تخبر روبا بان تتثل بالطبيب و الجميع يشكروا القدير ان رافيكانت استيقظ من الغيبوبه اخيرا.يوج يدعى بان يعطى القدير القوه لكاهانى و بالفعل تقع قطره ماء على يد كاهانى لتستيقظ،كاهانى تمسك بالرماد و ترميه على ايرفاتى لتتضعف قوه ايرفاتى،كاهانى تمسك بالرمح و توجه لع ايرفاتى،فاريرافاتى تخبر كاهانى بان لديها فرصه جيده لقتلها و يجب ان تقتلها الان و الا لن ترحمها ابدا بعد ذلك

كاهانى تضرب ايرفاتى و تقول انتى حاولتى قتلى عده مرات و لكن صبرى نفذ عندما حاولتى قتل يوج و الان لن ارحمك،كاهانى تضرب ايرفاتى لتقع على الارض،كاخانى توجه الرمح نحو ايرفاتى و تطعنها،لتنكسر البلورا و يفتح رافيكانت عينيه،رافيكانت يرى الجميع حوله،الطبيب يخبر الجميع بان رافيكانت اصبح بخير و يجب ان يرتاح الان.فى هذا الوقت،يظهر يوج على الارض و ينظر حوله و يتذكر عندما كان ذاهب مع كاهانى و يتسال من جلبه الى هنا،يوج يبحث عن كاهانى ولكنه لا يجدها و يتسال عم حدث ولماذا لم يذهب مع كاهانى.

الحكيم يخبر كاهانى بان يوج اكيد رجع للمكان الذى اختفى منه،ايرفاتى تنظر لتجد ان كاهانى ضربت الرمح فى الارض و ليس فيها،ايرفاتى تخبر كاهانى بانها ستندم لانها لم تقتلها،كاهانى تقول انا ارادت تحرر يوج فقط و ليس قتلك ان الراقصات طيبات و لكن ليسوا ضعيفات ويدى هذه ستخدمك مثلما تخدم جدتى و حماتى ولكن اذا قررت ان توذى احد من عائلتى فهذا الرمح سيخرق جسدك انا وجدت عائلتى بصعوبه ولن اتحمل ان يوذيهم اى احدكاهانى تذهب،فايرفاتى تشعر بالغضب.

يوج يذهب لغرفه رافيكانت و يسالهم عم حدث ليسالوا الجميع اين كان و كيف هرب من خطف كاهانى ليسالهم يوج عم يتحدثون عنه ان كاهانى لم تخطفه ولكن اين هى،تاتى كاهانى ليجرى لعندها يوج،كاهانى تسال يوج اذا كان بخير ليخبرها بان اصبح بخير عندما رائها،كاهانى تعانق يوج،روناك يقول يالهى هل ترين يا امى ما يحدث انا اشعر بالخجل عندما انظر لزوجتى امامكم ولكن انظرى الى ابنك اشعر اننا نشاهد فلم رومانسي الان.ساروج تسال كاهانى عم حدث و اين اختفى يوج،لتخبرهم كاهانى بانها ستخبرهم بكل شئ،لتاتى ايرفاتى و تسمع هذا و تنصدم.وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *