الرئيسية / على قيد الحياة / مسلسل على قيد الحياة الحلقة 51 – حلقة الأحد

مسلسل على قيد الحياة الحلقة 51 – حلقة الأحد

تبدأ الحلقه،بيوج يسال الخاله اذا كان لديها حل لمشكلتهم لتخبرهم الخاله بانه يجب ان يتقبل كاهانى من جديد لكى تستطيع عائلته تقبلها،ليوافق يوج ويقول حسنا سوف نقيم الزفاف من جديد وانتى من ستقومى بالتحضيرات،الخاله تقول بالطبع و لكن يجب ان تذهب و تجلب اغراض الزفاف،يوج يقول اذا كاهانى تعالى معى

الفتيات يقولوا لا يجب ان تبق لكى نزينها ليقول يوج ان كاهانى لا تحتاج الى التزين لانها عندما تبتسم تتزين تلقائى،الخاله تخبر يوج بانه يجب ان يحضر الاغراض لوحده هذه المره،يوج يوافق و يذهب لتقول بابلى بانها ستلحق بيوج و تصور لهم ما يفعله ببث مباشر.فى وقت لاحق،يوج عند بائع السوارى و يختار سارى لكاهانى لتصور لهم دولى ما يفعله يوج لتبتسم كاهانى.

فى وقت لاحق،روبا جالسه لتاتى جونجان و وخبر روبا بالا تنسئ مسولياتها تجاه اختها الصغيره لتخبره روبا بانها لم تنسئ مسئوليتها ابدا،جونجان تقول حقا يا اختى و لمن انتى لا تهتمين بما يحدث فى حياتى هل تعلمين ان يوج مختفى من الصباح و لا اعرف الى اين ذهب.يوج يختار المجهورات و الحذاء لكاهانى لتتصل به جونجان و تساله عن مكانه ليخبرها يوج بانه مشغول الان و سيتصل بها لاحقا،يوج يغلق الخط و يكمل تسوقه.فى وقت لاحق،يوجي نتهى من التسوق فيجلب ايس كريم للجميع و يذهب.

فى وقت لاحق،يوج يصل للمنزل و يرى للجميع ما جلبه و يعطيهم المثلجات و يعكى لكاهانى الايس كريم تبعها،يوج يخبر كاهانى بانه اختار لها اشياء جميله و ستعجبها،يوج يخبر الجميع بانه سيذهب الان لتساله الخاله الى اين ذاهب ليخبرها بانه سيذهب الى المنزل،فى هذا الوقت تاتى ساروج و تراقب يوج من بعيد،يوج يخبر الخاله باهه يعلم ان العائله ستكون ضد ما يفعله و لكنه لن يستكيع نسيان عائلته من اجل حبه،كاهانى تقول ان العائله نثطه قوه و ضعف الانسان ولكن يا سيد يوج اذا ضعفت امام عائلتك هذه المره فاقسم لك انك بامكان تحصل على اى شئ فى هذا العالم الا كاهانى

الخاله تذكر يوج بموعد الزفاف بالغد اساعه ال ١ ظهرا،ساروج تسمع هذا و تتوعد بانها لن تدع يوج يصل للزفاف ابدا.فى وقت لاحق،يوج يصل للمنزل لتستوقفه جونجان و تساله اين كان ليخبرها بان كان لديه عمل و هاتفه فصل،ساروج تقول حقا اذا ارينى هاتفك،ساروج ترى هاتف يوج لتجده شغال لتسال يوج لم كذب ليخبرها يوج بانه لم يكن مشغول ولهذا لم يستكيع حمل هاتفه وهو ليس فى مغفر الشركه لكى يتم التحقق معه هكذا،يوج ياخذ هاتفه و يذهب.

فى اليوم التالى،يوج جالس عم سيحدث غدا فى حفل زفافه و انه يجب ان يتحدث مع جونجان و يخبرها بانها لن تكون سعيده معه لانه يحب كاهانى و لن يتخلى عنها ابدا،يوج ذاهب لتوقفه رانى و ترمى عليه الكركم،ليسالها يوج عم تفعله لتخبره بانها تحتفل بحفله الكركم لانه زفافه سيكون غدا،ليسالها يوج كيف عرفت لتقول ان صوتك كان عالى و انت تقول ان زفافك من اختى غدا يوج يخبر رانى بالا تخبر احد بهذا لتخبره رانى بان ياتى معها الان.فى وقت لاحق،الفتيات يضعون الكركم لكاهانى و يرقصون ،رانى فى الغرفه و تضع ليوج الكركم ليخبرها يوج بانهم بعد الان سيكون كلهم معا.

فى المساء،يوج و كاهانى يتحدثون مع بعض فكاهانى تسال يوج لماذا لا يتحدثون مثل الفتاه و الشاب عندما يتحدثون مع بعض اساعه ٢ فجرا ليخبرها يوج بانه جديد فى هذا ولم يواعد من قبل لكى يعرف فيما يتحدث ولكنه مستعد لكى يتعلم منها كيف يتحدث برومانسيه،لتخبره كاهانى بانها لا تعرف الكثير ولكنهم يتحدثون عن مشاعرهم لبعض و ما عو شعورهم تجاه الزفاف ليخبرها يوج بانه سعيد جديد لان زفافهم سيقام غدا و يرى ان القمر و النجوم مشعين للغايه لانهم سعداء بزواجهم.

فى الصباح،يوج و رانى ذاهبين للزفاف لتوقفهم ساروج و تسالهم الى اين ذاهبين ليخبرها يوج بان رانى تريد ان تتسوق قليلا ولهذا سيذهبوا،سارزج تقزل حسنا خذ معك جونجان،يوج يقول ليس هناك داعى يا امى سنذهب سريعا و سناتى،ساروج تقول انا لدى الحق ان اخبرك بما عليك فعله،يوج يقول اجل يا امى و لكن انا لدى الحق فى الرفض او الموافقه ولهذا لن نستطيع اخذ جونجان معا،يوج يمسك بيد رانى و ذاهبين،فساروج تفكر بانها ستضطر لسفك دمائها لكى توقف ابنها الان،ساروج توقع نفسها من على السلم،ليلتف الجميع حولها و يوج يحملها و يذهب

الطبيب يخبرهم بان حالته خطره و تحتاج الى نقل دم،فيوج يخبر الطبيب ان ذمره دمه مثل ذمره دم والدته و بامكانه اخذ الدم منه.فى هذا الوقت،الجميع يجهزون كاهانى،فالكاهان يسال اين العروس لتاتى كاهانى،فالكاهن يسال اين العريس،فالخاله تخبر كاهانى بان تتصل و تستعجل يوج،كاهانى تتصل بيوج،فيوج ينظر للهاتف ولكن تاتى جونجان و تاخذه منه الهاتف و تخبره بان ينتبه على ما يفعله الان

يوج يتمنى ان يكون لدى كاهانى بعض الصبر،يوج يتبرع بدمه.فى وقت لاحق،يوج يسال الطبيب عن حاله ساروج ليخبره الطبيب بان ساروج تخطت مرحله الخطر،يوج يقول حسنا جيد انا ساذهب الان لان لدى عمل طارئ،الجده و جونجان يوقفوا يوج و يخبروه بانه لا يجب ان يذهب و يترك والدته فى هذه الحاله،يوج يتذكر كلام كاهانى له و يفكر بان والدتها تعدت مرحله الخطر و لكن امل كاهانى به الان فى خطر، وتنتهى الحلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *