الرئيسية / على قيد الحياة / مسلسل على قيد الحياة الحلقة 50 – حلقة الخميس

مسلسل على قيد الحياة الحلقة 50 – حلقة الخميس

تبدأ الحلقة مع الخاله تسال كاهانى اذا كانت تستطيع ان تصنع السمنه لتخبرها كاهانى انها لا تعرف كيف تصنعه فالخاله تخبر كاهانى بانها ستعلمها،الخاله تعلم كاهانى كيفيه صنع السمنه،الخاله تخبر كاهانى بانها تعلمت سريعا و اكيد يوج سياتى بهذه السرعه ايضا.فى نفس الوقت،يوج جالس فى المعبد و يتذكر كاهانى ليرى بعض الرجال الذين كانوا موجودين يوم حفل عيد الهولى فيسالهم عم حدث بينه و بين كاهانى ذلك اليوم ليخبره احد الرجال بانه اعترف بحبه لها فى ذلك اليوم

يوج يسمع هذا و ينصدم و يتسال كيف اعترف بحبه لكاهانى و يفكر بان كاهانى مشكله بالنسبه له و لكن لماذا هو ليس سعيد بذهاب تلك المشكله من حياته.كاهانى جالسه حزينه لتسالها الخاله لم هى حزينه الان لتخبرها كاهانى بانه عندما يكون الحزن رفيق للقلب وقتها تعتبر السعاده غريبه بالنسبه له،الخاله تخبر كاهانى بان تقول كل ما فى قلبها

كاهانى تقول هل تعلمين يا خالتى انا بقيت فى منزل السد يوج لحتى الان لان هناك شخص فى عائلته يعرف اسم والدى و مكانهم و لكنه الان مريض و انا انتظر فقط ان يتعافى لكى يخبرنى باسمائهم ولكنى قررت ان اخذ رانى و ارحل و ان اعود عندما يعود عمى لوعيه ولكن هل يمكنك ان تجلبى اختى رانى من منزلهم ارجوك،الخاله توافق على جلب رانى.فى وقت لاحق،يوج جالس و حزينه و يتذكر كاهانى و يبكى و فى نفس الوقت كاهانى تتذكر يوج ايضا و تبكى .

فى وقت لاحق،رانى جالسه لياتى هارش و معه كورته و يتذكر كلام روناك فيقوم برمى الكوره على قدم رانى،فرانى تتالم و تاخذ منه الكوره و تخبره ان ما فعله خاطئ ليسخر منها هارش لتاتى روبا و تسالهم عم حدث لتخبرها رانى بما فعله هارش،فروبا توبخ هارش على ما فعله ليخبرها هارش بانه لم يفعل شئ خاطئ و ان هذه الفتاه سيئه مثل اختها،روبا تصرخ على هارش و على وشك ان تصفعه و لكنها تتراجع و تخبره ان كا ما قاله خاطئ،هارش يذهب وهو غاضب لتاتى جونجان و تخبر روبا بانها ترفع يديها على ابنها من اجل اخت الراقصه

روبا تقول انا فعلت هذا لكى اعلمه الادب و اعتقد انك تختاجين الى هذا ايضا،جونجان تقول اختى كيف تتحدثين معى هكذا امام تلك الفتاه،روبا تقول رانى اسمها رانى و اختها ليس اسمها الراقصه بلا اسمها كاهانى،تاتى ساروج و تخبر روبا بانها اصبحت تعلم الادب بوقاحة،روبا تخبر ساروج بانها فعلت ما تراه صحيح،روبا تاخذ رانى و تذهب.الخاله ترى ان كاهانى حزينه فتخبر البنات بان يجعلوا كاهانى تغير جو و ان تفرح قليلا،فالفتيات ياخذون كاهانى لكى تلعب معهم فى نفس الوقت

يوج عند مركز الشرطه و يسال الشرطى اذا وجد اى اخبار عن كاهانى ليخبره الشرطى بانهم لم يجدوها بعد و يجب ان يعيطيهم بعض الوقت،يوج حزين و ذاهب لتراه الخاله و تناديه ليسالها يوج كيف عرفت اسمه لتعطيه الخاله الزبده و تخبره بان من صنعت هذه الزبده اخبرتها،يوج يقول تقصدين كاهانى هل تعرفين مكانها،الخاله تقول اجل ان ضحكتها اختفت بسببك و لكنها سترجع مره اخرى عندما تراها.فى وقت لاحق،الفتيات يعلبون الغميضه،فالفتيات يضعون قماشه على اعين كاهانى لكى تبحث عنهم

فى ذلك الوقت ياتى يوج وهو يركض،فكاهانى اثناء بحثها عن الفتيات تمسك بيوج،يوج يخلع القماشه لكاهانى ،فكاهانى تنظر ليوج وهى مصدومه.يوج ينظر لكاهانى و يسالها لماذا ذهبت بدون ان تخبره،كاهانى تقول اكيد عائلتك سعيده بهذا،يوج يقول انتى تعرفين ما يريدون و لكنك لا تعرفين ما اريده،كاهانى تقول لا تجعل عقلى يدور يا يوج و نحن اتفاقنا اننا لن نتحدث حتى تجد اجابه على اسئلتك،يوج يقول ولكنى وجدت الاجابه و عرفت من انتى بالنسبه لى انتى صديقتى التى اريد ان اقضى عمرى معاها اعترف اننا دائما نتشاجر و انك لا تعطينى الفرصه لكر انهى حديثى ولكنك لطيفه و ايضا شجاعه عندما تدافعين عن الحقيقه عندما تبتسمين وقاها الوقت يتوقف عندما تكونى معى وقتها حياتى تكون جيده مع انها سيئه وعندما تكونى بعيده عنى الوحده تنهشنى انا لا استطيع العيش بدونك كاهانى انتى زوجتى و حياتى و حبى و سعادتى انتى كل شئ بالنسبه لى يا كاهانى انا احبك

يوج يعانق كاهانى،فكاهانى تتذكر عندما اعترف يوج بحبه من قبل،فتتراجع و تخبره بانه من قب اعترف ايضا بحبه و لكنه تراجع عن كلامه اكيد هو ثمل الان وسوف يتراجع عن كلامه غدا،يوج يقول المره الفائت كنت غير واعى و لكن واعي الان و اخبرك بانى احبك،كاهانى تقول انا اسفه يا يوج اعتقد انك من الاشخاص المولعين بقول كلمه احبك ولكنى لست جاهزه لكى احقق لك ما تريده انا لم اعد اثق بكلامك بعد الان

يوج يقول ولكنى صدقينى يا كاهانى انا لا اكذب، كاهانى تقول اسفه يا سيد يوج ارجوك اتركنى و ارسل لى رانى فقط و ابتعد عنى،يوج يقول حسنا اذا كنتى لا تثقين فى حبى فانا لن ابتعد عنك فقط بلا سابتعد عن العالم اجمع.فى وقت لاحق،يوج يقترب من سيارته و يرمى عليها بنزين و يركب السياره و يمسك بولاعه و يرميه على العربيه لتشتعل النيران فى السياره وهو بداخلها، تاتى كاهانى وهى تجرى و تحاول فتح الباب و تخرج يوج و توبخه على ما فعله ليخبرها بانه مستعد ان يفعل اى شئ لتثق بحبه

كاهانى تقول انت دائما ترتكب نفس الخطا الم تفكر بى انا اكن لك نفس المشاعر لا اعرف منذ متى و لكنى احبك ايضا،يوج ينظر لكاهانى وهو سعيد،فكاهانى تقول هل انت متاكد انك لم تشرب الثانداى قبل قدومك و انت واعى بما تقول يقول اجل لم اتناوله صدقينى،كاهانى تقول هل ستحاول الانتحار مره اخرى،يوج يقول لا،كاهانى تقول اذا هل ستدعمنى،يوج يقول لا اقصد اجل سادعمك دائما ،كاهانى تقول و الان هل تعانقنى يوج يعانق كاهانى.

فى وقت لاحق،ساروج تعطى لجونجان بعض المجوهرات و تخبرها بانها يجب ان تجعل يوج ينسا كاهانى للابد لتخبرها جونجان بالا تقلق.كاهانى تخبر يوج بانها تثق به و لكنها لا تثق بعائلته ابدا و عم سيفعلوه بعد معرفتهم بحبهم لبعض،يوج يقول انا لا يهمنى يا كاهانى المهم انك معى،كاهانى تقول اعلم و لكن انا اريد ان اوسس معك اسرة يا يوج و لكن ليس على اساس دمار عائله حماتى ساروج

يوج يقول ولكن انتى مهمه بالنسبه لى،كاهانى تقول انت لا تستطيع فهمى حسنا اذا ذهبنا انا و انت ماذا سنخبرهم ماذا ستفعل جونجان لانها تقوم بالانتحار على اتفه الاسباب ماذا ستكون رده فعل زوجه اخى وهى تحترمك كثيرا ماذا ستكون رده فعلهم اذا اخبرنهم بحبنا،يوج يقول لا اعلم ولكن طالما نحن معا فابمكاننا مواجه كل شئ نحن الان نعلم المشكله ولكن يجب ان نبحث عن الحل. وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *