الرئيسية / على قيد الحياة / مسلسل على قيد الحياة الحلقة 49 – حلقة الأربعاء

مسلسل على قيد الحياة الحلقة 49 – حلقة الأربعاء

تبدأ الحلقة مع كاهلنى عينيها تشع باللون الازرق و تتجه الى السطح و تمسك بهاتفها و تسجل فديو لها و تترك الهاتف و تتجه نحو الحافه و تطلع عليها،فى نفس الوقت،ايرفاتى تنظر لصوره كاهانى وتقول ان لا احد يعلم من انجبها و لكن موتها سيكون على يديها هى انتى كنتى سيئه السمعه و انتى حيه ولهذا يجب ان تموتى انا احررك من الحياه يا كاهانى.كاهانى ترمى نفسها من السطح لتقع على شاحنه بها بعض العشب

فى نفس الوقت،ايرفاتى يغمى عليها.فى وقت لاحق،رانى تخبر يوج بانها لا تجد كاهانى فى اى مكان،يوج يحاول الاتصال بكاهانى و لكنها لا ارد،ساروج تخبر يوج بالا يقلق عليها لانه من الجيد انها تركت المنزل و لكن يوج لا يستمع لها و ياخذ رانى و يذهبون للبحث عن كاهانى.فى وقت لاحق،يوج و رانى يبحثون عن كاهانى و لكن بلا فائده لانهم لم يجدوها

يوج و رانى يرجعون للمنزل لياتى روناك و يخبرهم بانه وجد هاتف كاهانى فى السطح و عليه فديو لها ايضا،يوج يمسك بالهاتف و يفتح الفديو لتظهر كاهانى وتقول(مرحبا يا سيد يوج انا استطيع ان اتقبل فظاظتك و استهزاء عائلتك ايضا و لكنى لا اتحمل ان ينعكس ظلى السئ على ابن زوجه اخى روبا ابدا و لهذا قررت ان اترك المنزل و ارحل و الا اعود مجددا انا جعلت السيد باتانغا يرسل لاكى للقريه البارحه و الان رانى يجب ان تضبى امتعتك و تنتظرينى عند موقف الباص و انا ساتى لاخذك و نذهب)ينتهى الفديو.

يوج مصدوم و يتسال كيف امكن لكاهانى ان تفعل به هذا،الجميع يسمعون هذا و سعداء لان كاهانى ذهبت.فى وقت لاحق،رانى تذهب لكى تضبى امتعتها و تتسال اذا كانت كااهانى ذهبت فعلا ام هذه حيله،لتاتى روبا و تخبر رانى ان اختها كاهانى تحب الاطفال كثيرا ولهذا اكترثت بامر الطفل و رحلت ولهذا لا يجب ان تشعر بالحزن،روبا تعطى لرانى بعض المال و تخبرها بان تنتبه على نفسها بتعانقها رانى،لتاتى ساروج و تخبر رانى بان تقسم بحياه اختها الا تاتى الى هذا المنزل مره اخرى

رانى تثول حسنا انا اقسم بالا اتى الى هنا حتى اذا كنت اشعر بالجوع،ساروج تقول هذا جيدا اذا خذى امتعتك و اذهبى الان.رانى تاخذ الامتعه وهى ذاهبه لتقابل يوج و تخبره ان ما فعله مع كااهانى لم يكن صحيح ليتسال يوج عم فعله لتخبره رانى ان يفكر لكى يحصل على النتيجه،رانى تذهب فيوج يحاول ان يمنعها و لكن تاتى ساروج و جونجان و يمسكون بيديه و يقيدوه فى الكرسى،يوج يسالهم الى متى سيظلوا يقيدوه لياتى روناك و يخبرهم بان اكيد رانى ابتعد كثيرا وهو لن يستطيع الوصول اليهم ولهذا يجب ان يفكوه

جوهى تفك قيد يوج لتخبره جونجان بانها تتفهم انه تعود على كاهانى و لكن كاهانى عاده سيئه و يجب ان يتخلى عنها.فى وقت لاحق،يوج جالس بجانب رافيكانت ويقول اعلم يا ابى ان كاهانى قامت بواجبها و الان يجب ان افى بواجبى ايضا عندما تستيقظ يجب ان تخبرى بمكان والدى كاهانى لكى اخذها لعندهم و يلتم شملهم.فى ذلك الوقت،رجال الشاحنه يجدوا كاهانى فى الشاحنه لينصدموا و ياخذوها للمنزل و يجلبوها لها الدبيب ليخبرهم الطبيب بانه يعتقد انها لم تنجو،الخاله تخبر الطبيب بان يحاول

و بالفعل الطبيب يعطى لكاهانى حقنه.فى وقت لاحق،روناك فى الطريق و يتسال اين ذهبت كاهانى و ايرفاتى ايضا.كاهانى لا تفيق فالطبيب يقول بان كل شئ الان بيد القدير،الخاله تدعى ان تقوم كاهانى و بالفعل كاهانى تقوم وهى تنادى باسم يوج و تنظر للجميع وهى مستغربه و تفكر فى رانى فتقوم و تذهب مسرعه.فى ذلك الوقت،رانى تشعر ببعض الجوع فتذهب لعند المتجر لكى تشترى بعض الطعام فى هذا الوقت نرى يوج ايضا يشترى الماء من المتجر المجاور،المجرم يتصل بروناك و يخبره بان رانى تحركت من مكانها ليخبره روناك بان يدعس رانى بسيارته لان هكذا ستظهر كاهانى من مخبائها

المجرم يركب سيارته،رانى ذاهبه لكى تجلس،فالمجرم يتجه نحو رانى بسيارته وعلى وشك ان يدعيها و لكن ياتى يوج و ينقذ رانى،لتاتى كاهانى و ترى ذلك و على وشك ان تذهب لعند رانى و يوج و لكنى ياتى احدا و يمسك بكاهانى و ياخذها و يذهب.يوج يسال رانى عم كانت تفعله لتخبره رانى بانها قامت فقط لمى تشترى بعض الطعام و لا تعرف ماذا حدث ليخبرها يوج بانها لا تستمع الى اى احد هى و اختها و دائما يفتعلون المشاكل وهو من عليه ان يصحح كل شئ و الان يجب ان تاتى معه لتخبره رانى بانها لن تذهب معه لان اختها اكيد ستاتى و تاخذها،ليخبرها يوج بان ستذهب معه و عندما تظهر اختها ستاتى و تاخذها اكيد.

كاهانى ترة سياره يوج ذاهبه لتنظر لتجد الخاله فتقول لماذا منعتينى من الذهاب انه زوجى يوج و اختى ايضا،الخاله تقول لماذا تريدين الذهاب معه،كاهانى تقول لانى احب…لا يمكننى ان اخبرك ولهذا يجب ان اذهب الان لانهم ينتظرونى،الخاله تقول انتى تتوقين اليه صحيح ولكن يجب ان تجعليه يتوق اليك ايضا،كاهانى تقول ولكنى لا اعرف ما هى مشاعر يوج تجاهى،الخاله تقول انا اعرف انا اميز بين الحب الحقيقى و اكيد اذا كان يحبك سياتى لعندك شخصيا و اذا لم ياتى فاعتبرى انه لن ياتى ابدا.

فى وقت لاحق،الجميع سعداء برحيل كاهانى و على وشك ان يجلسوا لكى يتناولوا الطعام و لكن ياتى يوج و رانى معه لينصدم الجميع،ساروج تسال يوج لم ارجع رانى مره اخرى للمنزل ليخبرها يوج بان السوال الاكبر بانها كيف تسمح لنفسها ان تجعل فتاه تقسم بحياه اختها،ياتى روناك ويقول كيف تتحدث مع والدتك هكذا يا يوج انا الاحظ انه بعد رحيل كاهانى و انت تتصرف بطريقه سيئه،يوج يقول لست انا من تغيرت يا اخى بلا انت هناك احدا كان يريد قتل رانى اليوم و اعتقد انك تعلم من هو،روناك يتوتر ويقول يالهى اننا فى مدينه مومباي و هناك الكثير من الناس التى تركب سيارات لااعرف من كان يقود اذا كان حيوان او انسان.

ساروج تقول بعد ان تطعم تلك الفتاه تعال لعندى لكى نتحدث،الجميع يذهب،لتقول رانى لماذا ارجعتنى يا صهرى الى هنا انت ستظل جائع بسببى الان،يوج يقول لا تقلقى كل شي كون بخير.فى وقت لاحق،كاهانى تخبر الخاله بقصتها،لتقول الخاله قبل ٧ سنوات ابنتى اتت الى المنزل وهى ثمله ايضا و اخبرتنى انها كانت تحب فتى وقتها انا وبختها كثيرا و فى ثانى يوم اخبرتها ان ذلك الفتى ليس مناسب لها و بعد ١٠ ايام قامت برمى نفسها من الجبل ومن وقتها وانا اعرف ان اميز بين الحب الحقيقى،كاهانى تقول انا اسفه عم حدث لابنتك يا خاله و لكن هذا صحيح ان السيد يوج يقول شئ وهو فاقد الوعى و يقول شئ اخر وهو واعي.

فى وقت لاحق،ساروج جالسه بجانب رافيكانت و تقول ان يوج كان هو الوحيد الذى يعرف ما بداخلها بدون ان تقول شئ ولكن الان لم يعد يسمع لها ابدا،ياتى يوج و يخبر ساروج بانها كانت دائما مثال للحق و كانت مثال للحب و الحنان ايضا ولكن ما الذى جعل قلبها يكون قاسى لهذه الدرجه نحو تلك الفتاه الصغير هو تعلم منها الحنان منذ الصغر وهى لا تعلمه اى شئ سئ ولهذا سيفعل ما هو صحيح،يوج يذهب لتاتى دولى و تخبر ساروج بان هناك احد رمى نفسه من السطح تبعهم و جارهم فارما راي كل شئ و هى تعتقد ان الذى رمي نفسه هى كاهانى،ساروج تسمع هذا و تنصدم.وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *