الرئيسية / لكنه لي / مسلسل لكنه لي الحلقة 111 – الثلاثاء

مسلسل لكنه لي الحلقة 111 – الثلاثاء

بريرنا و بجاج يصلون لسويسرا و يذهبون للقندق و يستقبلهم صاخب الفندق و يتمنى لهم شهر عسل سعيد المضيفه تاخذ بريرنا و بجاج لغرفتهم.فينا تاخذ كل اشياء بريرنا و تحرقهم وتقول انا كنت افتخر ان بريو ابنتى ولكنها خدعتنى و كسرت ثقتى فيها انا فشلت فى دور كامى فينا تنهار و تبكى.المضيفه ترى لبريرنا و بجاج الغرفه فبريرنا تشعر بالحزن و على وشك ان تقع فيمسكها بجاج فبريرنا تخبره الا يلمسها بجاج يقول انا مسكتك لانك كنتى ستقعى لا تعتقدى انى لمسكتك بنيه اخرى انا كان بامكانى ان استغل الطقوس التى قمنا بها يشكل اخرى ولكنى لا اريد فعل هذا و اذا كنتى لا تريدين ان المسك فاحذرى وانتى عك تسيرى انا لدى اجتماعات كثيره اليوم ولهذا استمتعى فى هذه الغرفه لوحدك

بجاج يذهب فبريرنا تجلس و تتذكر لحظاتها مع انوراج و تبكى و تتمنى لو كانت معى انوراج لكى يمسح دموعها الان و تدعى ان الله يعطى لانوراج القوه لكى يتحمل كل هذا بريرنا تشعر بالاختناق فتخرج من جناح شهر العسل و تذهب للخارج و تبكى .نيفى و انوبام يصلون للفندق فى سويسرا فانويام يخبر نيفى بانها تبدو رائعه نيفى تقول بالطبع لان المدينه والجو هنا رائع وهذا يحسن مزاج الشخص،نيفى و انوبام يروا بجاج فبجاج يخبرهم لماذا لم ياتى انوراج كنت ساستمتعت جدا نيفى تقول الا تخجل من نفسك هل انت تستمتع بتدمير حياه الاشخاص انت شخص سئ للغايه انت تسرق خطيبى اخى و تساومها بجاج يقول هل هذا الوقت الجيد لكى تتحدثى نيفى تقول اجل و ساعمل فضائع هنا ايضا لكى يعرفوا الناس وجهك الحقيقى بجاج يقول هل خرج السيد باسو من المشفى بجاج نيفى تقول ماذا تقصد بجاج يقول لا تتفاجى انا لدى معلومات عن اى شخص اريده انويام يقول هل تستمتع عندما تدمر حياه الاخرين انت حتى ليس لديك مكان فى الجحيم بجاج يقول نحن فى سويسرا و الجو رائع وانت تتحدث عن الجحيم

بجاج يذهب فانوبام يقول يالهى ما هذا الشخص انه متبلد المشاعر ان بريرنا ارتكبت خطا عما تزوجته.بريرنا مازلت تبكى و تقول انت وانا متباعدين ولكنى سعيده لانى اعلم انك بخير الان .نيفى تقرر ان تذهب و تلتقى بى بريرنا،نيفى تسال السكرتيره عن مكان غرفه السيد و السيده بجاج فالسكرتيره تخبرها بان هذه المعلومات لا يجب ان تخرج لاحد نيفى تقول اعلم ولكنى مديره الموتمر الدولى هنا و كنت اريد ان ادعوهم للموتمر السكرتيره تقول حسنا سارى انوبام يسال نيفى لم تريد رقم غرفتهم نيفى تقول يجب ان اسال بريرنا لماذا فعلت هذا معى اخى لماذا تركته هم كانوا يخططون ان يقضوا شهر العسل هنا فى سويسرا ولكنها الان مع بجاج السكرتيره تقول هم فى الجناح الرئيسى ساتصل اولا بالسيده بجاج و اخبرها.بريرنا فى غرفتها و تبكى،نيفى تسال السكرتيره لماذا السكرتيره تقول يجب ان ناخذ الاذن لكى تذهبى لها نيفى تقول خسنا انوبام تولى امرها نيفى تذهب فالسكرتيره تقول الى اين انوبام يقول للحمام.انوراج فى غرفته و ينظر لصوره بريرنا و يتذكر ذكرياته معها و يبكى

و يخلع خاتم خطوبته و يرميه.تدخل نيفى لبريرنا فبريرنا تفرح لرويتها و تقول اختى نيفى،نيفى تقول انتى خسرت حق ان تقولى لى اختى بعد ما فعلته بريرنا تقول كيف حال انوراج نيفى تقول انوراج انه كان يحبك لحد الجنون هو كان سعيد للغايه لانك ستاتى و كان يردد اسمك دائما ولكنك دمرتى حياته و أحلامه ايضا انا كنت احارب امى من اجلك يا بريرنا مع ان امى كانت مصره وتقول انك لستى الفتاه المناسبه لانو و انك جشعه للمال ولكننا لم نصدقها متى قررتى ان تكسر بقلب اخى هل عندما التقى بى بجاج وعلمتى انه اثرى صحيح انتى بعتى نفسك من اجل كل هذه الرفاهيه و الراحه صحيح بريرنا تقول ارجوكى لا اريد التحدث عن هذا الموضوع نيفى تقول لا انا اريد ان اعلم لماذا فعلتى هذا بريرنا تدخل لغرفه النوم فنيفى تلحق بها لترى ان السرير مزين بطريقه جميله للعرسان

فنيفى تغضب وتقول لقد اتضح يا بريرنا انك حقيره ولا تملكين اى مشاعر او قلب حتى نيفى تغضب و تذهب،بريرنا تغضب عندما ترى الغرفه فتقرر ان تتصل بى بجاج و ترى لماذا فعل هذا بجاج يرد عايها ويقول اكيد تشعرين بالممل فى الغرفه اذا سارسل لكى سياره لكى ترى مناطق سويسرا بجاج يغلق الخط،فى نفس الوقت ياتى اتصال لنيفى من موهينر تخبرها بانها لا تجد انو فى اى مكان هل يعقل ان يكون فعل شئ بنفسه نيفى تقول لا يا امى لا تفكرى هكذا اتصلى باصدقائه و اكيد سنعلم اين هو.فى وقت لاحق بريرنا تذهب للكنيسه لتصلى فتلتفت لتجد انوراج فتجرى نحو و تعانقه

و تبكى وتقول خذنى معك انا لا استطيع ان اتحمل البعد عنكانوراج يمسح دموع بريرنا ويقول لا تبكى ماذا ترين فى عيونى الحب صحيح هذا الحب هو لكى انتى فقط و لن ينتهى .موهينى تتصل بشيفانى و تسالها اين انورتج فشيفانى تقول لا اعلم ولكنه لم ياتى الى هنا موهينى تقول اقسم اذا حدث شئ لابنى انا سوف ادمركم جميعا ولن اترك احدا.فى وقت لاحق بريرنا جالسه فتتصل بها شيفى و تخبرها عن اختفاء انوراج تاتى فينا و تاخذ الهاتف من شيفى و تخبر بريرنا بانها لم تعد ابنتهم بعد الان و ليس لديها صله بهم فينا تغلق الخط و تخبر شيفى بانها اذا اتصلت بى بريرنا مره اخرى فلن يحدث خير معها.

فى وقت لاحق ياتى بجاج و يخبر بريرنا بانها كانت تريد ان تتحدث معه بريرنا تقول ماذا تحسب نفسك هل نسيت ان بيننا صفقه و انك لن تحصل على شئ منى الا الوفاء بجاج يقول ماذا تعتقدين اننى اريد ان اشارك معك السرير مثلا بريرنا تقول اذا من زين الغرفه انا لا اريد ان اسمع منك شئ يجب ان تعلم باننا بيننا صفقه و الشخص الذى لديه حق بى هو انوراج فقط و ليس اى شخص اخر.يدخل شخص لغرفه بريرنا و بجاج و يطلع انوراج .. انوراج يرى شال بريرنا فيمسكه و يمسك السارى الاخضر و يتذكر انه اعطاها لبريرنا من قبل انوراج يتذكر ايضا عندما خطط هو بريرنا لقضاء شهر العسل فى سويسرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *