الرئيسية / مسلسل زوجة زوجي / مسلسل زوجة زوجي ملخص الحلقة 48 – حلقة الأحـد

مسلسل زوجة زوجي ملخص الحلقة 48 – حلقة الأحـد

تبدأ الحلقة ونور تبتعد بغضب وتأتى شايرا لعادل وتسأله ماذا حدث ويخبرها عادل أنه يحب نور وشايرا تغلق فمه وتطلب منه ان لا يقول شيء حتى تتحدث مع تمام وماشوكا وديلرابا يستمعون لهم وكانت شايرا على وشك النهوض ويقطع فستانها ثم تذهب وعادل يسأل وماشوكا وديلرابا هل كانوا يستمعون لهم وهم يتظاهروا بأنهم لم يسمعوا شيء عادل يجد تمام فى الحمام ويفكر في خطه ويأخذ هاتف ازان ويضعه بجانب المسبح ويضع الكهرباء في الماء و يكسب زيت بجوار المسبح ويخرج ازان ويبحث على هاتفه ويسمعه يرن بجوار المسبح ويذهب لهناك ويتزحلق في الزيت ويقع في الماء وينصعق في الكهرباء

عادل يعتذر النور لكن نور تطارده وتسمع هاتف ازان يرن واستغرب لماذا لا يرد وتذهب المسبح وتجد ازان فاقد الوعي ثم تزيل سلك الكهرباء من الماء وتذهب لازان وتحاول إيقاظه وازان يستيقظ ونور تعانقه وتدرك انها تحبه وامان يشكرها على إنقاذه ثم تأتي شايرا وازان يخرج ويعانقها ونور تراهم وتحزن ويحكى ازان للجميع ما حدث شايرا توبخ ماشوكا وديلروبا لاهمالهم وازان يلاحظ فستانها ويسألها ماذا حدث وتقول له انها كانت في غرفة عادل وازان يمسك به توبخه شايرا تخبرهم انه انقطع دون قصد ثم تخرج نور من الماء وتذكرها لإنقاذ حياة ازان شايرا تطلب من ماشوكا وديلروبا إحضار منشفة لهم وتنظر نور بشوق إلى أزان بينما يبتسم عادل على نجاح خطته ثم يغادر المكان ..

نور تبكى وهى تنظر لصورة ازان وشايرا وتلوم نفسها على التفكير به وتقول انهم يحبون بعضهم أكثر منى وعادل يرافقها ويقول لنفسه اذا جعلت شايرا معى سأفرقها عن ازان ثم يذهب وماشوكا وديلرابا يفكران فى تصرفات عادل ازان يقلق من قرب شايرا الزايد لعادل ثم يعانقها وهى نائمه ونور تراهم وهرب من هناك وتصطدم بعادل ويهددها اذا لم تخبره بالذى حدث سيخبر ازان ونور تقلق ويحكى له فى الصباح على المائده ازان يمزح مع شايرا ونور تراقبهم بحزن

ثم يأتى عادل وازان يذهب من هناك وتذهب نور ورائه ويخبرها بأنه منزعج من قرب شايرا الزايد لعادل حتى انها لم تقرأ لى بسم الله اليوم ويطلب من نور ان تقرأ له لكن نور تتردد وازان يصر عليها ونور توافق وتضع يدها على قلبه وتبدأ ومن ناحيه اخرى يعدل عادل على الفيديو له ولشايرا ليبين انهم على علاقه ومن ناحيه اخرى تحاول شايرا مع نور لتفكر فى عادل مره اخرى ونور تمشي بحزن وتجد ازان يزين المكان وتقف مرتبكه وازان ينظر لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *