الرئيسية / ابن الأصول / مسلسل ابن الأصول ملخص الحلقة 95 قبل الأخيرة – الاثنين

مسلسل ابن الأصول ملخص الحلقة 95 قبل الأخيرة – الاثنين

تبدأ الحلقة وفيدانت وبورفا يخرجون من غرفة المخزن معا ويجدوا راميش واقفا ينتظرهم ويعتذر من فيدانت عن افعاله ويشكره لانه كان يدعمهم دائما فهو كان اقرب شخص له من ابن ويقول له إنك ابني الأكبر والمثالي فيبكي فيدانت ويعانقه بحب وبورفا تبتسم لرؤيتهم معا ،وفيدانت يذهب لرؤية سانجو ويسأله هل هو بخير الان ؟!فيسأل سانجو عما حدث ؟! فيقول له فيدانت أنك كنت محبوسًا في المخزن فحاول أن تتذكر ما حدث لك

فيقول سانجو أنني كنت أقوم بالاحتفال مع أصدقائي وبعدها نمت ولا أتذكر ما حدث بعدها ومانجولا تقول انا كنت مخطئة لانني لم اثق بك واعتقدت انك هربت فيقول لها سانجو لماذا سوف اهرب من الزفاف فانا احب بانكوري كثيرا واريد الزواج منها ،وفيدانت وبورفا يكشفوا حقيقة بانكوري امام الجميع ويقول فيدانت ان بانكوري هددت بورفا بحياة اخي سانجو لانها كانت تريد الزواج مني وبانكوري تغضب وتسأل بورفا هل لديك الدليل

وبورفا تظهر تسجيلات الكاميرا المراقبة علي هاتف بانكوري ،ويتم كشف حقيقة بانكوري امام الجميع وتصفعها مانجولا علي وجهها وتوبخها ويقول لها فيدانت إنني اعتقدت أنك ستندمي بعد قتل طفل بورفا لكن أنت لم تتغيري فقد حاولتي قتل سانجو فتقول له بانكوري ان هذه الفتاة المحتالة اجبرتني علي القيام بذلك وتقول ايضا انني احببت اختي بورفا حقا لكنني لم احب تلك الفتاة لانها دخلت الي حياتك وتريد ان تدمرنا لذلك فانا كنت احاول انقاذك انت والجميع منها ،وسانجو منصدم ويقول لبانكوري انك حاولتي قتلي ووضعتي قنبلة نووية لي*

فتقول له بانكوري إن القنبلة لم تكن حقيقية فيقول لها فيدانت أن المؤقت كان قيد التشغيل فتقول له بانكوري إنه كان مزيفًا لانني اردت فقط أيقاف زواجي من سانجو ولكن لا اريد ان أؤذي أحداً فيقول لها فيدانت بغضب أوقفي هراءك هذا واخرجي من المنزل فتقول له بانكوري إنني أريد فقط أن أخبرك أن هذه الفتاة محتالة فيقول لها فيدانت كفي بما فيه الكفاية فأنا لا أهتم بذلك لانني احبها فانا احب بورفا هذه خاصتي وينظر لها فتنظر له بورفا بحب وتبكي

وسانجر يطرد بانكوري خارج المنزل فتغضب بانكوري وتقول انني سأغادر لاجلب الدليل لكم الذي سيثبت ان هذه الفتاة محتالة حقا فهي ليست بورفا ثم تغادر المنزل ،ولاحقا مانجولا تقول لبورفا بسعادة انك حصلتي علي فيدانت اليوم فهو اعترف بإنه يحبك ويقول فيدانت لبورفا إنني لا أستطيع تحمل أي شخص يؤذيك فهذا صحيح لأنني أحبك فانتي لم تتركيني وحدي اليوم فتفرح بورفا وتقول له أنا أحبك كثيراً فيسألها فيدانت هل تتزوجيني ؟!

فيطلب منها راميش أن تقول نعم لانها لن تحصل على رجل أفضل من فيدانت ومانجولا تقول لها انا أعلم أنك انتظرتي هذه اللحظة منذ فترة طويلة والجميع يدعمها ،وبورفا تشعر بالسؤء فتذهب ويأتي فيدانت إليها ويسأل عما حدث ؟! فتقول له إنك قلت إنك لا تقبلني بصفتي بورفا ثم كيف يمكنك أن تحبني كشخص آخر ؟! فيقول لها فيدانت انا احببتك لكنني لا استطيع أن أقبلك بصفتك بورفا فلا يمكنني فعل ذلك وبورفا تمسك بالسندور في يديها وتتطلب منه ان يختار فاذا اختار يديها الموجود بها السندور فلن تثبت انها بورفا وستتزوج منه بذه الهوية

بينما اذا اختار يديها الفارغة فهيا ستفعل المستحيل لاثبات هويتها الحقيقية انها بورفا فيختار فيدانت اليد الموجود بها السندور فتفرح بورفا كثيرا وتقول له انا موافقة علي الزواج منك وتعانقه بسعادة ،ثم يذهب فيدانت مع بورفا ويخبر العائلة ان بورفا وافقت علي الزواج منه فيفرحون ويهنئوهم ويقرران تجهيز التحضيرات لاجل الزفاف ويقول راميش انه سيقيم احتفال كبير لان هذا زفاف ابنه الاكبر فيقول لهم راميش اننا وبورفا نريد زفاف بسيط وقررنا الزواج في المعبد بوجودكم فقط فتقول مانجولا حسنا كما تريدوا

بينما بانكوري تبحث عن شئ ما في المنزل حتي تثبت ان تلك الفتاة محتالة وليست بورفا فتجد لاب توب وفيه مذكرات حياة بورفا وتقرر تقديمه لفيدانت لاثبات ان تلك الفتاة محتالة ،وفي صباح اليوم التالي بورفا تذهب الي غرفة فيدانت فتجده نائما وتعتقد انها جاءت مبكرا ثم تترك له الشاي علي الطاولة وتنظر له بحب وتتذكر لحظاتهم معا وكانت علي وشك المغادرة فيتساقط الماء من شعرها علي فيدانت ويستيقظ فتعتذر منه وتقول اسفة لانني ايقظتك فيطلب منها فيدانت ألا تقول آسفة فتقول له بورفا أنك لم تعطني هذا الحق بعد لايقاظك فيقول لها فيدانت ان الأمر يحتاج لبعض الوقت وسوف نتزوج من بعضنا هذا المساء

وبورفا تبتسم وعلي وشك المغادرة فيعلق الساري في الطاولة فتعتقد ان فيدانت يمسك به وتقول له انا لن اوقفك لانني اعتبر نفسي زوجتك حقا لكنك تعتبرني شخص اخر لذلك عليك ان تتوقف عن هذا حتى نتزوج فيضحك فيدانت عليها فتخجل بورفا لانها اخطأءت ثم تغادر وتتركه ،وبورفا تقدم الشاي للجميع في المنزل وتخبرهم ان ما حدث كان صعبا حقا وخاصة علي سانجو لذلك لايجب ان نتحدث في الموضوع مرة اخري حتي لايحزن ويأتي سانجو ويقول يجب ان نتحدث عن زواج اخي الكبير

فتقول دادي ان الكاهن سيحدد موعد مناسب للزواج ثم تتلقي مكالمة من الكاهن وتشعر بالاستياء وتقول دادي للعائلة انه سيكون من الجيد أن يتزوجا غدا كما قال الكاهن فيقول فيدلنت بسعاة إنه جيد فلا تنزعجي فانني سآخذ بورفا للتسوق اليوم وسنتزوج غدًا فتفرح بورفا ،وثم تأتي بانكوري وتسأل ماذا لو تم إلغاء هذا الزواج ؟فيغضب فيدانت ويسألها لماذا أتيت إلى هنا مرة اخري فتقول له بانكوري أنا لدي شيئًا أعرضه لك ثم تظهر اللاب توب الموجود عليه مذكرات بورفا وتقول انها كتبت كل شيء عن حياتها وقد حصلت هذه الفتاة

على اللاب توب وأتت إلى هنا للاستفادة منها وفيدانت يرفض الاستماع اليها ويقول لها انني لن اري اي شئ لإنني أعرف فقط إن هذه الفتاة ليست محتالة فتسأله بانكوري هل تعتقد أنني أكذب عليك ؟! فيقول لها فيدانت أنني أحب هذه الفتاة وسوف أتزوجها فتغضب بانكوري وتقول له أنك تفعل الخطأ فهي ليست بورفا فيقول اها فيدانت بغضب لا تقولي اي شيئًا اخر الآن واخرجي خارج هذا المنزل فتغادر بانكوري بغضب ،وبورفا تشكر فيدانت لثقته بها فيبتسم لها

ثم يغادرون معا للتسوق وتقول بورفا لفيدانت إنك اشتريت الكثير من الأشياء وبانكوري تراقبهم من بعيد ويذهب رجلا ما إلى بورفا ويقول لها إننا بحاجة إليك مرة أخرى فمن الجيد أنك هنا فهل انتي تفعلي هذا من أجل المال ويقول لها انني اكتشفت اشياء عن مجموعة خزانة أبي فتتعجب بورفا ولاتفهم ما يقوله وتسأل ماذا تقول ؟! فيسأل فيدانت الرجل لماذا تزعجها فيقول الرجل أنها لا تتعرف علي فيقول له فيدانت إنها لا تعرفك ويبعده عنها ثم يأخذ بورفا ويغادرون معا بسيارتهم ،والرجل يتصل بشخص ما ويقول له إنني رأيتها الان فتأتي بانكوري للتحدث مع هذا الرجل وتسأله هل تعرف تلك الفتاة ؟! وما هي المساعدة التي تريدها منها ؟

فيقول لها الرجل انني سأجيب علي كل اسئلتك ويأخذها معه الي منزله ويطلب منها ان تجعله يقابل تلك الفتاة لانه يحتاج مساعدتها فتقول له بانكوري حسنا لكن أخبرني عنها ؟! فيقول لها إن تلك الفتاة اسمها نياتي واتت إلى هنا من اجل العمل وكانت زوجتي سعيدة بعملها جدا ،ومساعدتها لنا واخذنا صورة تذكاري لنا في إطار ويظهر لها الصورة فتسأله بانكوري ما العمل الذي تقوم به ؟! وكيف ساعدتك ؟! فيقول لها إنها تجعل الناس يتحدثون إلى أرواح الموتى وجعلتني اتواصل مع ابي المتوفي حتي اسئله عن رقم الحساب خاص باعمالنا وأننا أردناها أن تأتي مرة أخرى حتي تساعدنا وبانكوري تعتقد انه تم كشف حقيقة تلك الفتاة الان

ثم تسأل الرجل كيف عرفت نياتي ؟! فيقول لها إنهم رأوا ملصقها معلن في مدينة مومباي ولهذا اتصلت بها لمساعدتي فتتطلب منه بانكوري اعطاءها عنوانها في مومباي فيعطيها العنوان ثم تغادر الي مومباي لكشف الحقيقة الكاملة عن نياتي ،وفي الوقت نفسه بورفا تشعر بالاستياء فيسألها فيدانت لماذا أنت مستاءة ؟! فتقول له بورفا إنه كان يجب أن نسمع لذلك الرجل فربما كان يعرف عن وجهي شيئا ما ويخبرنا بالقصة الحقيقية فيقول لها فيدانت إنني لا أريد أن أصدق أي شخص فأنا أحبك وسأتزوجك فتسأله بورفا ماذا عن هوية هذا الوجه ؟! فيقول لها إنني لن أسأل ولن أحاول أن أعرف الحقيقة حتي فتقول له أننا يجب أن نحصل على إجابات فيرفض فيدانت ويطلب من بورفا أن تنسى ماضيها وتفكر في مستقبلها معه فقط

فتبكي بورفا وتتطلب منه ان يصدق انها بورفا الحقيقة لكنها لا تعرف حقا ما حدث معها فيطلب منها فيدانت ألا تبكي ويقول لها أنا طبيب ولا اصدق تلك المعجزات فتقول له بورفا ان المعجزات حدثت في مجالك الطبي بالفعل فيقول لها فيدانت إن المعجزات يمكن أن تحدث حقا لكن لا يمكن لأحد العودة من الموت ويضحك ويطلب منها نسيان الماضي والتفكير في مستقبلهم معا ،ثم يوصلون الي المنزل وبورفا وفيدانت وبورفا يعرضوا الفساتين التي اشتروها ويسئلوا عن ارائهم ؟! ومانجولا تقول انا احب اختيار بورفا ودادي تقول وانا اختار فستان فيدانت فتنزعج بورفا وتمزح معها وتقول لها انا اعلم أنك تحبي فيدانت أكثر مني؟

فتقول لها دادي إنني أحبك أكثر لذلك فاختار الافضل لك فتعانق بورفا دادي وتقول إنها تشعر بالسوء تجاه اختها بانكوري فهي ليست معهم وذهبت بعيدًا عنها بسبب تصرفاتها فهي لم تتغير حتي الان فيواسيها دادي ومانجولا ،بينما بانكوري تذهب إلى مكتب نياتي في مومباي وتصر على مقابلة شريكها ومديرها في العمل فتقول لها موظفة الاستقبال إن السيدة نياتي سافرت منذ شهرين ولايمكنها مقابلة المدير فتقول لها بانكوري إنني أعرف أين هي الان ؟ فتأخذها موظفة الاستقبال إلى المدير يسمي تيجاس

ويسأل بانكوري أين هي نياتي ؟ فتقول له إنها في براياجراج وتظهر له صورها فيشعر بالصدمة ويقول لها إن نياتي كانت تعمل معي لخدع الناس فهيا تتظاهر بالتحدث إلى ارواح الموتي لكنه يحصل علي الكثير من المعلومات عن الاشخاص ويخبرها بها فتقول له بانكوري أنك لص ماهر حقا فيطلب منها تيجاس أن تأخذه إلى نياتي فتقول له حسنا سأخذك اليها وتبتسم بشر ، وراميش سعيد ويقول لمانجولا انهم سيحضرون حفل زفاف ابنهم فيدانت فتقول له مانجولا انني كنت اتوق لسماع كلمة ابني فيدانت بكل حب هكذا

فيقول لها راميش بابتسامة إنه سيجعل كل شيء على ما يرام الان ثم يعاملها بلطف ويخبرها انه سيضبط لها الساري الخاص بها فيأتي سانجو وفيدانت ويروهم معا فيصفر سانجو لهم ويقول بمزح ان ابي اصبح رومانسيا الان فتمسك مانجولا اذنيه وتتطلب منه الا يتحدث اي شئ عن والده فيطلب سانجو من والده راميش ان يعلم فيدانت الرومانسية لانه يحتاجها لاجل بورفا ويصفر له فيضحك فيدانت ويركض خلفه ليمسك به فيختبئ في مانجولا ويضحكون جميعا ويعانقون بعضهما بكل حب ..وتنتهي الحلقة تري ماذا سيحدث ؟! فماذا ستفعل بانكوري ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *