الرئيسية / مسلسل يدي بيدك / مسلسل يدي بيدك ملخص الحلقة 155 – حلقة الاثنين

مسلسل يدي بيدك ملخص الحلقة 155 – حلقة الاثنين

تبدأ الحلقة مع ميناتشي تتحدث مع بارول بسعادة لأن ابير وكونال قادمون وبارول تنصدم برؤية شئ وتنادي علي ميناتشي وميناتشي تنصدم برؤية ميشتي وكوهو اتو بدون كونال وابير .. وبارول تذهب لهم وتسألهم اين كونال وأبير ولا يعرفون ماذا يجيبوها ويأتو ليدخلوا للمنزل ولكن ميناتشي تلقي لهم حقائبهم وتهددهم بأنه إن لم يجعلوا ابير وكونال يعودوا للمنزل خلال اثنا عشر ساعة فقوقتها هي لن تجعلهم يدخلوا لهذا المنزل مجدداً.

وفيشامبار يتحدث مع راجيشري وحزين لم يفعلوة كوهو وميشتي ويقول لها انهم دللوا بناتهم ولهذا اصبحوا هكذا والان هو يعتقد ان تربية ميناتشي هي الصائبة لانها جعلت ابير وكونال يحبون بعضهم وابير وكونال يسمعون هذا ويحاولوا مواساتة . وفي منزل راجفانش ميناتشي تغضب علي كوهو وميشتي بعد رؤيتهم يسخروا من بعضهم امامها وميشتي توعدها بأنهم سيعيدوا ابير وكونال فتقول لها ميناتشي انها تريد افعالها وليس وعودها وتطلب من ميشتي وكوهو ان ينهون هذه التمثيلية في اقرب وقت .

وابير يجد فيشامبار قلق فيسألة إن كان قلق من شئ اخر غير شجار كوهو من ميشتي فيقول له ان ميناتشي هددتة بأنه إن لم يعود ابير وكونال للمنزل فسوف تطرد كوهو وميشتي وابير وكونال ينصدموا ثم كونال يقول لأبير ان عليهم العود للمنزل ولكن فيشامبار يطلب منهم الا يعودوا الا عندما يتصالحوا كوهو وميشتي وابير يتفق مع كلامة . جاسميت وفارشا يسمعون ابير وهو يتحدث مع راجيشري عن المستقبل وانه يريد ان ينجب اطفال وجاسميت تطلب من فارشا ان تقنع كوهو بأن تنجب اطفال وتكبر عائلتها لكي لاتصبح خادمة مثل بارول وتتصل بكوهو وتخبرها بهذا الأمر ولكن كوهو تغضب وتتضايق ..

وفي وقت اخر ميشتي في غرفتها حزينة بسبب بعد ابير عنها ثم تتنكر في ملابس وتذهب لمنزل ماهيشواري وتختبئ من كونال وتذهب لغرفة ابير ويتحدثان مع بعضهم البعض وهم يبكون وابير يخبرها انه يفتقد صديقتة ميشتي قبل ان تصبح زوجته ويطلب منها ان تحل المشاكل وميشتي توعده انها ستحل كل المشاكل بينها هي وكوهو وسيأتون ليجلبوهم وتتركة وتذهب ..

وفي الصباح كوهو تستعد لبدء اليوم وتقول لنفسها انها ستحاول الا تتشاجر مع ميشتي ثم يأتي لها مظروف فتفتحة وتفرح برؤية صورتها هي وكونال علي غلاف المجلة وترقص من الفرحة وتقول انها اصبحت مشهورة وميشتي تأتي لها وتعرف كوهو انها من فعلت هذا لكي تصحح الأمور وميشتي تخبرها انها تريد انهاء الشجار بينهم من اجل ابير وكونال وتطلب منها ان يذهبوا لمنزل ماهيشواري لجلبهم وسوف يروهم صورة غلاف المجلة ومن الممكن ان يعودوا معهم .

وفي وقت لاحق ابير يتصل بميناتشي ويسألها ان كانت قد قالت لفيشامبار انها ستطرد كوهو وميشتي من المنزل ! فتقول له ميناتشي انها لم تتوقع ان فيشامبار سيخبرهم بشكواها وتتجادل هي وابير .. وابير يطلب منها الا تفعل شئ معهم ثم يغلق المكالمة .وبعد قليل تذهب كوهو وميشتي معاً ليجلبوا ابير وكونال ويبحثون عن تاكسي في الطريق وكوهو تسألها لماذا لم تجلب السيارة فتقول لها لانها لاتريد ان تعرف ميناتشي بشئ ويتجادلان الاثنين معاً ولايجدون تاكسي وكوهو تشعر بالتعب ثم تنزلق فيسقط جذع كبير علي ساقها فتصرخ كوهو وميشتي تنصدم وتحاول ان تزيل الجذع لكنه ثقيل فتتصل ميشتي بأبير وتخبرة انهم كانوا قادمين ولكن كوهو تعرضت لحادث وابير يشغل مكبر الصوت والجميع يسمع هذا ولكن يفكروا ان هذه تمثيلية اخري منهم ويرفضوا مساعدتهم ويغلقوا الهاتف ..

وكوهو تبكي وهي تتألم وميشتي تطلب منها الا تقلق فهي معها ولن يحدث شئ وتحاول ان تزيل الجذع من علي قدم كوهو ولكن ميشتي بطنها تؤلمها كثيراً ولكنها تتحمل من اجل كوهو حتي تزيل الجذع بعيد عنها وتجد قدم كوهو تنزف الدماء وكوهو تبكي وميشتي تجد عربة فتجلبها وتحمل كوهو وتضعها عليها ثم تسحب العربة وهي تتألم من ألم معدتها ومع ذلك تسحب العربة بكوهو وتأخذها للمشفي .. وابير في المنزل يتلقي اتصال من الناشر ويعلم ان ميشتي قامت بتغير غلاف المجلة ويشعر انها لم تكذب عليه ..

والممرضة تتصل بكونال وتخبرة ان زوجتة تعرضة لحادث وهي في المشفي لكنه لايصدقها. وابير يتتبع هاتف ميشتي فيجد موقعها في المشفي فيأخذ الهاتف من كونال ويتحدث مع الممرضة ويخبرها انهم قادمون وابير يخبر الجميع ان ميشتي وكوهو ربما تعرضوا لحادث حقاً ويذهبوا مسرعين للمشفي .. وفي المشفي ميشتي تدخل لكوهو ومعدتها تؤلمها فتسألها كوهو إن كانت بخير فتقول ميشتي نعم و الطبيبة تحاول ان تضع الضمادة علي قدم كوهو ولكنها تتألم فتحاول ميشتي تشتيت انتباهها حتي تضع لها الممرضة الضمادة وابير وكونال والعائلة يأتون ويرون حب كوهو وميشتي لبعضهم وكيف ميشتي تواسي كوهو وتحاول ان تجعلها سعيدة فيفرح الجميع بهذا ويدخلان اليهم ويفرحوا برؤيتهم تصالحوا ..

وابير وكونال يعتذران من ميشتي وكوهو .. وبعد قليل يخرج ابير ويتحدث مع ميشتي ويسألها لماذا لم تخبرة بأمر المجلة ؟ فتقول له انها اخبرتة بأمر حادث كوهو وهو لم يصدقها ولهذا لم تخبرة لانها تعلم انه لن يصدق كلامها فيعتذر ابير ويقرووا ان ينهوا كل شئ سئ حدث معهم الان ويعانقان بعضهم ولكن ميشتي معدتها تؤلمها مجدداً فينصدم ابير ويسألها إن كانت بخير ؟
فما هو السبب وراء تعب ميشتي وهل هناك شئ خطير ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *