الرئيسية / مكانك في القلب / مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 30 – الاثنـين

مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 30 – الاثنـين

تبدأ الحلقة وبراجيا تستهدف أبهي تقوم ريا بإطفاء الأنوار وتهرب براجيا وتحذر الجميع أن هناك من يحاول قتل رئيسة الوزراء وأبهي ينظر حوله في الظلام وعندما تعيد ريا تشغيل الأضواء رأى أبهي أحد رجال الأمن يصوب على رئيسة الوزراء يرى شقيق رئيسة الوزراء ابهي ينظر إلى أحد رجاله وهو يهدف إلى إطلاق النار على رئيسة الوزراء ويطلب من رجاله عدم إطلاق النار على رئيسة الوزراء لأن أبهي ينظر ترى عائلة أبهي براتشي ويسألونها ما الخطأ الذي حدث مع الاضواء..

وتخبرهم براتشي ألا يقلقوا يخبر أبهي رئيسة الوزراء أنه يعتقد أن شخصًا ما أراد مهاجمتها يخبر شقيق رئيسة الوزراء العصابة أن هذا بعض الأذى الذي قامت به المعارضة لإيقاف رئيسة الوزراء وتسمع رئيسة الوزراء هذا وتقرر مواصلة الاحتفال وإلقاء خطابها وفى نفس الوقت يتم اختطاف براجيا من قبل رجال روهيت الذين ربطوها بالكرسي يضع أبهي مدير العرض في غرفة بها كاميرات مراقبة لضمان سلامتهم يخبر شقيق رئيسة الوزراء براجيا أنه الآن مع كاميرات المراقبة

براجيا هى الوحيدة التى يمكنها قتل رئيسة الوزراء دون أي مخاطر سياسية ويطلب شقيق رئيسة الوزراء من رجاله استخدام رانبير لمعرفة مكان براتشي يشير رانبير إلى براتشي لأحد رجال روهيت ويتم اصطحاب براتشي لمقابلة براجيا تخبر رئيسة الوزراء شقيقها أنها تريد مقابلة مساعدتها بهارتي ويختلق لها شقيقها الأعذار عندما تستدعي رئيسة الورزاء بهارتي أمام ابهي يجدون الهاتف مخبأ في الغرفة ويخاف شقيق رئيسة الوزراء من العثور على جثة بهارتي أيضًا هناك

ويختلق عذرًا لإخراج أبهي ومسؤول الإعلام من الغرفة ديشا تلتقي ب بيجي وتعانقها بالبكاء قبل مغادرتها للعمل ويتم اصطحاب براتشي إلى الغرفة حيث يتم تقييد براجيا ويجبر الرجال براجيا على قتل رئيسة الوزراء إذا أرادت إنقاذ ابنتها.

أبهي مع بوراب وفيكرام في العمل لكن عقل أبهي على المهاجم ويقرر معرفة من كان أول شخص اتصل بأبهي بعد بيحي تلتقي ديشا بأبهي وتخبره ديشا أنها تعمل لدى رئيسة الوزراء وهي المسؤولة عن الخطاب وترفض مقابلة بوراب وتسأله ديشا اذا التقي مع براجيا لكن ابهي يقول إنهم لم يقابلوا براجيا منذ 20 عامًا وتركض براجيا إلى رئيسة الوزراء وهي تحاول إخبارها بالحقيقة لكن شقيقها يقاطعها ويأخذ براجيا بعيدًا

تلتقي ديشا ب اليا وتطلب اليا منها ألا تقطع طريقها مرة أخرى وديشا تهددها بأنها ستكشف أسرارها للجميع إذا تحدثت معها بوقاحة مرة أخرى براجيا تهدد بإطلاق النار على شقيق رئيسة الوزراء إذا لم يطلق سراح براتشي ويضحك عليها لانه يعلم أن براجيا لن تفعل أي شيء له وفى نفس الوقت يريد رانبير التحدث إلى براتشي ويحاول العثور عليها ويسأل الحارس الذي خطف براتشي أين ذهبت ويتجنب الحارس التحدث إلى رانبير ويعتقد أنه تهديد محتمل

يدرك أبهي أن روهيت هو من يحاول قتل رئيسة الوزراء ويواجه الحارس الذي حاول إطلاق النار على رئيسة الوزراء اولا ويقوم الحارس باختطاف أبهي أيضًا يكتشف أبهي أن براتشي قد اختطفت حتى تتمكن براجيا من قتل رئيسة الوزراء يأخذ الخاطفون أبهي إلى غرفة أخرى ويربطوه وبراتشي بمفردها مع الخاطفين ويبحث رانبير عنها لأنه يعتقد أنها من أفسدت الأضواء وينتهي رانبير بالسير في منطقة محظورة حيث يرى براتشي مقيده وقبل أن يتمكن من الذهاب لإنقاذها يقوم الكوماندوز بضربه على رأسه وضربه ويفقد رانبير الوعي

يبحث شقيق رئيسة الوزراء عن مكان يمكن أن يجعل براجيا تذهب منه وفي نفس الوقت تعثر براجيا على دفتر ملاحظات وقلم على منضدة في مكان قريب وتتظاهر بالضعف وتطلب العصير والطعام وتضع البندقية تحت الطاولة مع دفتر الملاحظات والقلم وتكتب ملاحظة إلى رئيسة الوزراء وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *