الرئيسية / مسلسل يدي بيدك / مسلسل يدي بيدك ملخص الحلقة 138 – حلقة الخميس

مسلسل يدي بيدك ملخص الحلقة 138 – حلقة الخميس

تبدأ الحلقة بشكر ابير الرجل لإحضاره السيارة أمام الشاحنة،يطلب فارون منها أن تكون حذرة،ميشتي تقول هذا منزلنا أخت ابير هي كتكي،فارون يقول يجب أن تكون هذه مزحة،فارون تقول انا فارون أردت مفاجأة كيتكي عائلتي ستأتي الآن،ابير وميشتي يعودوا ويقول انظروا من جاء،يرون فارون،يقول فارون والدتي وأبي سيأتيان وأردت أن أفاجئكم جميعًا،الجميع يعرف فارون بأنفسهم،يأتي والدا فارون

تقول نيدهي سأفعل الترحيب،ميناكشي تقول انتظري ميشتي هي الكنه الأكبر سوف ترحب بفارون،ميشتي تقول بالتأكيد وتخاف من رؤية السندور في الطبق،ابير يطلب منها الاسترخاء يمكنها أن تفعل ذلك ثم يزيل السندور ويقول أننا سنفعل تيكا لاحقًا فقط آرتي الآن،كوهو تجلب كيتكي،تقول والدة فارون إننا سعداء بعد فترة طويلة،تقول نيدهي إن تبير لم يكن هنا تعرّض شقيق فارون لحادث منذ ثلاثة أشهر وتوفي

ابير يقول آسف لسلوك نيدهي فهي طاهرة القلب،تتذكر ميشتي كلام ابير وذهبت بقلق للحصول على الماء،ميشتي تتعثر وتسقط باتجاه فارون،فارون يتأذى من الإبريق وميشتي تنصدم،تقول ميشتي لم أفعل أي شيء عن قصد تعتذر وتهرب تبكي وتخرج من المنزل،ابير يفكر أين ميشتي ثم يخرج ويتعقب ميشتي ويرى موقعها وانها في مركز الشرطة ثم يركض،ميشتي تصل إلى مركز الشرطة وتتذكر أقوال الجميع هي تقول عليّ أن أقول الحقيقة،المفتش يقول أنتي تبدو على ما يرام اجلسي ما الخطأ الذي ارتكبتيه

يأتي ابير ويقول إنها ارتكبت خطأ فادحًا تقاتلت معي سأقول لها آسف يطلب من ميشتي أن تنسى ذلك وتعود إلى المنزل،المفتش يقول أنها لا تقول أي شيء،ابير تقول أنا أبير راجوانش أنا الابن الأكبر لعائلة راجوانش وهي ميشتي راجوانش سنذهب الآن،يغادر ابير وميشتي ويوبخ ابير ميشتي ويسألها ما هذا؟ميشتي تقول كنت سأقول الحقيقة لقد قتلت شخصًا ما،يظهر في الفلاش باك ابير يبحث عن ميشتي وهي تفكر في التحدث معه،ابير يراها تفعل ويوقف الحافلة،تقول أين أجدك يا ​​ابير رجل يشرب ويأتي نحوها،يقول قريبًا جدًا منك سأقترب أكثر

ميشتي توبيخه،الشاب يقول أنا أحب الفتيات عندما يبكين،تطلب منه الابتعاد وإلا فإن زوجها سيجعله يبكي،يقول انتي ترتدي فستان أحمر وتنتظري زوجك سأفي برغبتك،ميشتي صفعته وتقول إن الشرطة ستعيدك إلى الحواس تطلب منه الابتعاد تنكسر ساعته عندما تدفعه ويسيء التصرف معها،تضرب رأسه بحجر وينتهي الفلاش باك،ميشتي تقول لابير أنا قتلته،يقول ابير إنه كان يسيء التصرف أراد قتلك لقد فعلتي ذلك لحماية نفسك

ميشتي تقول لا أستطيع النوم بسلام لا أستطيع العيش مع هذا السر،ابير يقول كنت معك في المنتجع لقد تشاجرنا وفشلت في العثور عليكي قريبًا،يظهر فلاش باك ابير قادمًا إلى ميشتي ويطلب منها أن تفتح عينيها يسأل عما حدث أخبريني ثم يسمع الشرطة قادمة،ابير يسأل من هو هذا الرجل،ميشتي تقول لقد هاجمني وأنا..ابير يأخذها بعيدا قبل مجئ الشرطة وينتهي الفلاش باك

يقول ابير كان يجب أن ننتظر هناك لكنني كنت قلق عليكي توقفي عن القول إن هذا كان خطأك لقد كان خطأي عندما عدت قالت الشرطة إن الرجل مات بسبب جرعة زائدة من الكحول،ميشتي تقول لا،يقول ابير أن هذا الرجل أخطأ أي فتاة كانت ستفعل ذلك الشرطة تطلب الدليل ليس لدينا دليل لا يمكنني تحمل مخاطرة كبيرة فكري بي لن يصدقك الجميع اذا اعترفتي سأكون معك دائمًا مثل الظل هذه هي الحقيقة إذا قلتي هذا فسأقول إنني ارتكبت جريمة القتل وإذا ذهبتي إلى السجن فسأذهب أيضًا إلى السجن

ميشتي تبكي،ابير يقول لا أستطيع أن أرى ما يحدث معك أنتي غاضبة لكن لا يمكن أن تكوني غبيًا انا قوي لكن ليس بدونك أوعديني لن تفعلي هذا مرة أخرى،ميشتي تقول آسفة هذا لن يحدث مرة أخرى..وتنتهي الحلقة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *