الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية – غيرة فاش من أنغري على ريديما

مسلسل عميلة سرية – غيرة فاش من أنغري على ريديما

تبدأ الأحداث ويلتقي فانش وريدهيما في مكان الدعوة… ويرون كيك ذكرى الزواج…تقول انك ارسلت البطاقة تمنى لي شيء الان… يقول انتي ارسلتى البطاقة..لذلك ستتمنى لي أولا.. قالت لا.. لقد حصلت على البطاقة من جانبك.. يقول انني لم ارسلها..ياتي انغري اليهم ..ويقول انني أرسلت البطاقات..اولا وقبل كل شيء…اسف جدا..لازعاجكم…يا رفاق..ذكرى زواج سعيدة..انتما تحبان بعضكما…البعض ويجب الا تفقدا حبكما اي شيء.

فل ننسى المشاجرات… ونحتفل اليوم.. يقول فانش انغرى…اخبرتك الا تتدخل في مساالي الخصوصية..والان تتدخل..انغري يقول اسف يا زعيم. . لا استطيع أن اراكم بعيدا ذكرى زواج سعيدة.. ثم يغادر تقول ريدهيما اله مر ألجيد الك لم ترسل لي البطاقة وتتمنى لي لقد اصبحت ذاتك كبيرة جدا…يعني اناني ولا ترى حبي او جهود انغرى الى اي مدى يمكن ان تكون بلا قلب… ثم تغادر..

يقول فانش ان لدي قلبا ولكنكي كسرتيه…وعندما تذهب يرى فانش نفسه الداخلية في صورة فانش امامه…ويجادله يقول انها يجب ان تعاقب… ثم يقول انه يجب ان تعاقب.. هل اعاقبها أو اعاقب نفسي ولكن أنت غير مكتمل بدونها. اذهب اليها واقنعها ان تكون سويا… ويفكر فانش في كلماته ..وهو يشرب النبيذ قالت له كيف اصبحت قاسي القلب هكذا ..اما انغرى ياتي عليه المشهد ويقول لريدهيما اسف.. تقول له ريدهيما ان هذا لم يكن خطأك.

فانش لا يريد ان تاتي معي. ماذا يمكنك ان تقعل انت..اعتقذت انه سينهي كل الخلاف..ويتسامح – يقول أنغري.. انكي سالتني عن رقم تابا. الذي تريدين عمل مستنداته المزورة…اخبرني لماذا فعلتي ذالك…تقول له لا استطيع ان اقول لك شيء عن الموضوع…يقول انني اعلم انكي اتصلتي ب تابا ..وانا ايضا أقوم بواجبي يا زوجة أخي ولا يمكنني السماح لرئيسي فانش بالتعرض للأذى أبدا

تقول له ريدهيما انا زوجة فانش…ولن اتركه يتضرر..ليس من الضرورى أن تعرف هذا…وتريد ان تذهب ريديما ويمسك انغرى يدها ويوقفها… يقول لها رجاء يا زوجة اخي.. اخبرني من اجل من كنتي تعملين مستندات مزورة له.. حاولي أن تفهمي هذه المعلومات مهمة جدا بالنسبة لي تقول له ريدهيما لا استطيع اخبارك بأي شيء….ياتي فانش من بعيد وينظر .اليهم ويغضب جدا ويصرخ على انغرى ويقول اترك يد ريدهيما

وانغري غير موستوعب ما حدث… يسأل انغري ماذا حدث…يصرخ فانش مرة اخرى فيه…ويذهب اليه ويوبخه…وفانش ياخذ انغرى ويضربه بالحزام وينزف دم جسم انغرى. توقف ريدهيما فانش وتطلب من انغرى أن يذهب بعيدا.. يقول انغري دعه يضربني يا زوجه اخي ربما ينفس عن غضبه. تطلب ريدهيما من انغري المغادرة.. ثم تأخذ فانش معها. يجلس فانش على السرير…. تسأله لماذا ضربته وكان فانش يشرب النبيذ..

يقول لها ، كيف يلمس زوجتي..انا احبك..ثم ينام …تبتسم ريدهيما وتقول انا ايضا..وتمسك يده وتقول ذكرى زواج سعيدة يا فانش،، ثم تنام ريدهيما في حضن فانش…تستيقظ وتراه . ثم تبتسم. ثم لذهب للنوم..على الأريكة. ثم يستيقظ فانش ويرها نائمة على الاريكة ياتي لها الى السرير تستيقظ وتنظر الى فانش ، ينظر إليها فانش ولا يتحدث ويخرج ..

بالرغم من ابتسامتها له .. فانش يرى أنغري ثم يعتذر فائش من انغري …يقول انغري لا تقل اسف… يقول فانش انني يجب ان اعاقب…وانت ايضا..يجب ان تضربني…واعطاه الحزام..انغري يأخذ الحزام ويرميه… يقول انك اخي الأكبر…انا لم اشعر بالسوء…ابدا…منك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *