الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 145 – حلقة الأحد

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 145 – حلقة الأحد

تبدأ الحلقه،بفيوم يتصل باريان و يخبره بان يجعلها مدير للفندق باى ثمن والا لن يحدث له خير.فى وقت لاحق،ريديما تحاول التقرب من فانش و لكن فانش يبتعد عنها لتخبره ريدينا بان يتحدث معها و لا يخفى عنها وانه اذا تحدث فسوف يرتاح قلبه قليلا الا يثق بها،فانش يقول هل تعتقدين اننا سنكون مثل اى ثنائى طبيعى

ريديما تقول هذا ما اريده يا فانش الا يمكننا فعل هذا انت اختفيت من امامى مره واحده و انا لم استوعب هذا انا كل يوم كان البحث عنك تحدى بالنسبه لى كنت دائما خائفه ان يكون حدث لك شئ،فانش يقول انا لم اخبرك لانى اعلم بانه كنتى ستاتى لعندى و تتعرضى لاى مصيبه و انا لا يمكننى تحمل ان يحدث لكى شئ،ريديما تقول هل انت الوحيد الذى لديه حق فى القلق على الا يمكننى ان اقلق عليك ايضا ما هذه العلاقه التى بيننا ان نقلق على بعض ولكن بكريقه مختلفه اذا كان حدث شى لك كنت ساموت يا فانش انا لا يمكننى تحمل فكره خسارتك

فانش يقول ان نواياكى حسنه و لكن تصرفاتك خاطئه يا ريديما ان العقاب فى عملنا هو واحده وهو الموت و نحن خدعنا الموت ونجونا مره بأعجوبه و لكن يجب ان تعلمى بانه لا تخفى عنى شئ مره اخرى و الا لن يحدث خير😥،فانش يذهب و ريديما تشعر بالحزن🙁.فى وقت لاحق،ياتى اريان وهو يشد المدير لياتى فيوم و يساعده ليدخلوا المدير و يخبئوه فى الغرفه.

فى وقت لاحق،فانش يشكى سارا لانها ساعدته و يخبرها بانه بامكانها ان تطلب منه اى شئ وهو سينفذه لها اكيد لتخبره سارا بانها ستفكر فى هذا،فانش يذهب،فسارا تخبر ريدبما بان تخرج لانها تعلم انها مختبئه هل جائت للتجسس على زوجها ام لتراقبها هى،ريديما تخبره بانها اتت لكى تشكرها على ما فعلته لتخبرها سارا بانها لم تفعل اى شئ لاجلها هى تريد ما تم وعدها به و الا سوف تنفذ عقدها و تقتل فانش لتخبره ريديما بانها ستعطيه الهوايه و الباسبورد الجديد قريبا.

فى وقت لاحق،ريديما فة مكتب فانش و تبحث عن رقم الرجل الذى يعمل هوايات جديده لفانش و انغري،ريديما تتذكر كلام فانش وتقول انا اسفه فانش و لكن لا يمكننى ان اخبرك.فانش يتجه الى المكتب و يفتح الباب وعلى وشك ان يدخل و لكن توقفه الجده و تساله عن الصندوق الاسود واذا فتحه،ريديما ترى ذلك فتهرب من الشرفه،فانش يخبر الجده بانه لم يفتحه بعد لان لديه اعمال هامه الان و لا يجب ان تقلق،الجده تذهب.فانش يدخل المكتب و يشعر بشئ،نرجع فلاش باك(ريديما تلعب مع فانش لعبه الغميضه،ففانش يمسك بها لتساله ريديما كيف امسك بها بهذه السرعه ليخبرها فانش بانه يتتبع رائحتها لان رائحتها مثل نسمه الهواء البارده❤)و ينتهى الفلاش باك.

فانش يقول انا اعلم انك اتيتى الى هنا يا ريديما و لكن لماذا.فى وقت لاحق،فانش يذهب للغرفه و ينادى لريديما لتاتى،ففانش يسالها اذا ذهبت للمكتب لتخبره ريديما بانها لم تذهب الى مكتبه،فانش يغضب،فياخذ الوساده و على وشك ان يخرج لتوقفه ريديما و تساله عن يحدث ليخبرها فانش بانها تصبحت خبيره فى الكذب وهو لن يستطيع ان يبق معها فى نفس الغرفه لتخبره ريديما بانها لن تستطيع ان تخبره الان،فانش يقول نفس الاجابه القديمه انا ساترك الغرفه ريديما اخدعبنى كما تشائى و اكذبى على ايضا و لكن ليس امامى انا لن استطيع تحمل هذا و اذا كنتى تحبينى فعلا فسالى نفسك اذا كنتى ما تفعلينه صائبا ام لا،فانش يذهب،فريدبما تبكى😢.

فى وقت لاحق،فانش جالس عند المسبح وهو حزين و ريديما ايضا تبكى🥺،فانش يذهب الى غرفته و يبكى و ريديما تبكى ايضا🥺.فى الصباح،نرى فيوم متنكر و يرحب بالضيوف ياتى انغري و يساله من عينه ليقول اريان بانه هو من عينه لان المدير القديم شارما وصى به و لهذا عينه،فانغري يرحب بفيوم و يخبره بانه سيريده باعمال كثيره.فى وقت لاحق،انغري يخبط على باب غرفه ريديما و يخبرها بان تفتح،ياتى فانش و يساله عم حدث ليخبره انغري بان ريديما لم تنزل من الصباح و لم تفتح الباب حتى،فانش يقول اذا ادخل لها،انغري يدخل لريديما و يخبرها بانها يجب ان تاكل قليلا،ريديما تقول لن اكل حتى ياتى فانش

فانش ياتى ويقول اذا كنتى لا اريدين ان تاكلى فكلى فقط من اجل طفلك،ريديما تقول انا لا يمكننى ان اكل لوحدى،فانش يقول كفى عن هذا الابتزاز العاطفى السخيف،ريديما تقول انا لا ابتزك يجب ان تفهمنى،فانش يقول حسنا،فانش يجلب كرسى و يطعم ريديما،فانش يخبر ريدبنا بانها يجب ان ترتاح الان،فانش يقبل ريديما و يقول اتمنى ان تجلب توأم،ريديما تقول لا يمكننى ان اتحمل ٣ اطفال،فانش يقول و لكن توأم اقصد اثنين

ريديما تقول و انت الثلاث لانك مثل الأطفال و تتصرف مثلهم ايضا و تغضب على اسخف الاشياء،فانش يقول حسنا انا طفل،ريديما تخبر فانش بانها تحبه للغايه،و فانش ايضا يخبرها بانه يحبها و انها غيرت حياته للافضل،و يتضح ان كل هذا كان خيال ريديما🙃🙃،ريدما تخبر فانش بانها شبعت،فانش على وشك الذهاب و لكن ريديما تمسك بيديه وتقول الا يمكننا ان نرجع مثل الاول😢،فانش ينظر لها بحزن و يذهب🥺💔.وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *