الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 144 – يوم الخميس

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 144 – يوم الخميس

تبدأ الحلقه،بفيوم يتحدث مع الامير عقيل و يعتذر منه على تاخره فى اعطائه دمعه ليلى و لكنه سيلتقى بفانش غدا.فى وقت لاحق،ريديما تخبر انغري بانها تعلم انه هناك اكيد علاقه بين فانش و فيوم و دمعه ليلى،انغري يصمت،فريديما تقول اعلم بانك لن تخبرنى بشئ لان زعيمك وضع لك حدود لا يمكنك ان تتخطاه ابدا يا انغري،ريديما على وشك الذهاب ليخبرها انغري بالا تذهب لفيوم مره اخرى و الا سيفعل بها شئ وهو لن يستطيع ان يخبر فانش بهذا..

انغري تقول تخبر فانش هل انت تتحدث معه اخبرنى يا انغري،فيوم يقول اجل يا زوجه اخى ان اخى فانش بخير و سلامه ايضا لا يجب ان تقلقى هو اختفى فقط لان فيوم تعاون مع الامير عقيل ضد اخى فانش و لهذا قرر اخى الاختفاء لفتره،ريديما تبتسم وتقول اشكر القدير الان انزاح حمل كبير من على كتفى ولكن هذا يعنى ان قصه الاختطاف كانت من خطته،انغري يقول لا ان اخى خطف و لكنه اراد ان يتم خطفه

نرجع فلاش باك(المجرمون يشيلوا الشال من على وجه فانش و يسخروا منه،يرن الهاتف،ففانش يخبرهم بان الهاتف الذى يرن هو هاتفه،المجرم يرد على المكالمه ليتضح انه انغري،انغري يخبر المجرم بان يعطي الهاتف لفانش و الا سوف يقتلهم وهو يراقبهم هكذا،المجرم يشعر بالخوف ليعطى لفانش الهاتف،فانغري يخبر فانش بان ريديما بخطر بسبب فيوم،فانش يقول والان حان الوقت لكى اذهب،المجرم يقول هل انت اسيرنا ام نحن الاسرى عندك،فانش فى الحقيقه انتم هم الاسرة عندى،فانش يفك الحبل الذى على يديه و يرمى الكاوله على المجرمين و يذهب😅❤)وينتهى الفلاش باك.

ريديما تقول ولكن ماذا عن الرساله التى ارسلها فانش ليها وهو يطلب المساعده،انغري يقول هى كانت حقيقه لان اخى فانش وقتها كان فى خطر لان الامير عقيل وفيوم اتحدوا ضده ولكنه اصبح بخير الان،ريديما تقول الم يكن بامكانكم ان تخبرونى بهذا الامر مسبقا و لكنى اشكرك لان اجابت لى عن اسئلتى و الان تبقى سوال واحد سيجيبنى عنه فانش.فى وقت لاحق،تصل فلاشه لسارا،فسارا تتصل بريديما و تخبرها بان تاتى و بالفعل ريديما تاتى و يشغلون الفديو،ليظهر شخصين واحده يرتدى قناع لريديما و الاخر لسارا و نرى شخص اخر مكبل بالحبال على الكرسى و نرى ان سارا و ريديما سقتلون ذلك الشخص😳😳 وينتهى الفديو

ريديما و سارا يرون هذا و ينصدموا،فريديما تقول ما هذه المزحه السيئه يا غايترى،سارا تقول هل جننتى هل سافعل هذا و اعطيه لنفسى انا احاول ان انسى الماضى فهل ساصوره فديو ايضا،ريديما تقول اذا من يعرف بهذا السر غيرنا،ريديما تقول انا لدى خطه.فى وقت لاحق،تصل التقارير من المشفى، وبها تحليل الدم.فى وقت لاحق،ريدبما تذهب لغرفه سيا و ترمى علبها ورق التحاليل وتقول لم اكن اتوقع انه انتى يا سيا التى ترسلين هذه الفديوهات للعائله،ايشانى تقول لا يمكنك ان تتهمى سيا هكذا ما الدليل الذى لديكى،ريديما تقول عندى تحليل الدم

ايشانى تقول انا و اخى و سيا عينات دمنا هى O- ولهذا هذا ليس دليل موكد،ريدبما تقول حسنا و لكنى اصبحت اشك بكى يا سيا و ساظل اراقبك.فى وقت لاحق،ريديما و فيوم يصلون للمكان الذى حدده فانش،ففيوم يرفع المسدس على ريديما و ينادى لفانش ويقول فانش ان حياتك اصبحت معى الان وسوف انتزعها منك للابد😈،يظهر فانش و يضرب النار على يد فيوم ليقع منه المسدس،فانش يقول لم يخلق الذى ينتزع منى حياتى ريديما❤

ريديما تجرى لعند فانش و تعانقه و تخبره بان فيوم يتهمه بشئ سئ يجب ان يخبره بالحقيقه،فيوم يقول ماذا سيقول هو لا يستطع التحدث لانه يعلم بالحقيقه هو من احرق عالمى كله هو من قتل زوجتى و طفلى اخبر ريديما الحقيقه الستى انت من قتلهم ذلك اليوم،فانش يقول اعترف انى ذهبت لعندهم ذلك اليوم و اخذتهم اسرى عندى و لكنى عندما سالتهم عن مكان الالماسه و اخبرونى بانهم لا يعلموا تركتهم وقتها ولم افعل معهم اى شئ،فيوم يفول الم تشعل شموع بيهو،فانش يقول ان بيهو طلبت منى ان اشعل لها الشموع و فعلت هذا من اجلها و اخبرتها بان تظل بعيده عنهم لكى لا تحترق كيف يمكننى ان اقتل طفله تعتبرنى عمها🥺،فيوم يقول انت تكذب

فانش يقول انت من تكذب انت الذى اخبرتنى انك من قتلت زوجتك و ابنتك ذلك اليوم،فيوم يقول انا فعلت هذا لكى ارى الذنب فى عبنيك و لكن هذا لم يحدث،فيوم يطلق النار و لكنها لا تاتى على فانش،ففانش يطلق عليه النار،فيوم و فانش يتشاجرانا،فريديما تذهب و تاتى و معها الالماسه و المسدس و تخبرهم بان يتوقفوا،ريدبما ترمى الالماسهو تصوب عليها بالمسدس لتدمر الالماسه😳😳😳🤦‍♀️،فيوم و فانش ينصدمان و فيوم يخبرهم بانهم سيندموا على فعل هذا،فيوم يذهب،فريديما تعانق فانش،ففانش يبعدها عنه و يوبخها على ما فعلته🤦‍♀️.

فى وقت لاحق،الجده تخبر فانش بانها كانت تعلم بانه سيرجع،الجميع يخبرون فانش بانهم سعداذ برجوعه،فانش يقول ليس الجميع هل تتذكرين يا جدتى عندما كانت صغيره و كانت تلعب بالمسدس و انا وبختها و هى بكت و ذهبت و اختبئت فى الخزانه وقتها،ايشانى تقول و لكنى لم افعل هذا،فانش يقول ليس انتى بلا سيا الغاضبه و العنيده التى تختبى وراء العمود هنا،سيا تنظر لفانش،فانش يقول ستبقا كنتى طفله يا سيا و لكن الان انتى اصحبتى كبيره و تعرفين الصح من الخطا و لكنى اريدك ان تعرفى دائما ان اخيكى فانش يقف كدرع حمايه لكى،سيا تجرى ووتعانقه فانش و تبكى🥺

الجده تخبر الجميع بان الطعام جاهز،فريديما تخبر فانش بانها ستحضر له طبقه ليخبرها فانش بانه ليس جائع،ريديما تقول حسنا انا ايضا لست جائعه،فانش بقول و لكن جدتى اخبرتنى انه من الخطا ترك الطعام،سيا تقول اذا انا ساحشر لكم اطباقكم هل احضر لك بذنجان يا اخى،ريديما تقول لا حساء الخضار فانش يحبه،فانش يقول و ريديما تحب الباميه،سيا تقول حسنا ساحضرها لكم.فى ذلك الوقت،فيوم فى غرفته و غاضب و يتوعد بانه سينتقم من فانش و ريديما عما فعلوه😈.وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *