الرئيسية / مكانك في القلب / مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 11 – الأحد

مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 11 – الأحد

تبدأ الحلقة ينتهي أبهي من الحادث ويتوجه إلى مركز الشرطة وفى نفس الوقت توقع براتشي على أوراق الشكوى لكن ريا مازالت تتصرف بلا مبالاه وتحاول براتشي أن تجعل ريا تفهم انها حاولت القتل لكن ريا تقول انها واثقة أن والدها سيخرجها منها وتتصرف بوقاحة مع المفتش المفتش يهدد ريا بنقلها إلى السجن بسبب جريمتهم وتشعر ريا بالخوف وتفكر براتشي فى إنقاذ ريا من القضية لكنها تتذكر أن ريا اعترفت بأنها تريد قتلها ثم تأتي براجيا لهناك وتنظر ل ريا وتطلب من المفتش أن يطلق سراح ريا وإعادة الشكوى وتتحطم براتشي عندما ترى رد فعل براجيا على ما حدث وريا أيضا تبكي

لكن المفتش يخبر براجيا أن كل ما فعلته ريا كان محاولة للقتل وتستمر براجيا فى الدفاع عن ريا والمفتش يرفض إطلاق سراحها لأن القضية قد بدأت بالفعل ويخبرها أن ريا متهمة بمحاولتها القتل والتوتر براجيا لكنها تحاول مساعدة ريا عن طريق طلب النسخة الاصلية من الشكاوى وبمجرد أن يعطيها لها تمزقها وتشعر ريا بالراحة الأن لأن المفتش ليس لديه نسخة أخرى وبراتشي تنصدم لرؤية رد فعل براجيا لكن المفتش يغضب ويقوم باعتقال براجيا وبراتشي تتوتر وفي نفس الوقت يصل ابهي إلى مركز الشرطة لكن الشرطى يطلب منه إيقاف سيارته فى موقف السيارات لكن ابهي يقرر الدخول إلى مركز الشرطة

ومن ناحية أخرى يغضب المفتش بشدة من ريا وبراجيا وبراتشي وتطلب براجيا من ريا عمل مقطع فيديو المفتش الذي يحاول الإمساك ب ريا بالقوة في القضية على رغم من انها تريد نشر القضية على وسائل التواصل الاجتماعي تصور ريا الفيديو بينما تحاول براتشي أن تجعل المفتش يفهم والمفتش يحاول مرة أخرى إلقاء القبض على براتشي ولكن ريا تنشر الفيديو على الانترنت براجيا تهدد المفتش بأنها ستنشر الفيديو لذلك يطلق المفتش سراح براجيا من الزنزانة

ويخبر شرطي المفتش أن وسائل الإعلام قد تجمعت خارج مركز الشرطة والمفتش يغضب ولا يزال يهدد براجيا بحبسها بينما ريا على وشك المغادرة من هناك تمسك براجيا بيد ريا وتطلب منها أن تأتي معها وتوافق ريا يحاول أبهي الدخول إلى مركز الشرطة من الباب الخلفي ومع ذلك يقابل وسائل الإعلام هناك التي تسأله كل أنواع الأسئلة حول كون ريا مجرمة وفي نفس الوقت تقوم براجيا بإخراج ريا من مركز الشرطة من الباب الخلفي لتجنب وسائل الإعلام تسأل ريا براجيا عن سبب مساعدتها لها على الرغم من علمها بأنها مذنبة

وتخبرها براجيا لأنها ام ولا تريد أن يؤثر هذا التصرف الذي اتخذته بغضب على حياتها كلها ولا تريد أن تشعر عائلتها بالإحراج وتخبرها انها فعلت من أجلها ما كانت ستفعله من براتشي كأم يدخل أبهي إلى مركز الشرطة ويسأل عن ريا ويخبره المفتش أن والدة براتشي أنقذت ريا من أي اتهام وأخرجتها من السجن ويتفاجأ أبهي بمعرفة أن ريا تم إنقاذها رغم أنها كانت مذنبة بارتكاب الجريمة تعود اليا إلى المنزل لتكتشف أن ريا في السجن وتصرخ في ميرا لعدم إبلاغها أن ريا كانت في السجن لمدة ساعتين وتقول ميرا اننى أبلغت أبهي ودادي ومع ذلك تشعر اليا أن غرورها تأذى

وتطلب من ميرا ان تعطيها نفس الأهمية أيضًا وتواجهها اليا لتصرفها مثل والدة ريا وتطلب من ميرا التوقف عن التصرف مثل والدة ريا وإلا ستغادر المنزل مثل براشي وميرا تشعر بالحزن من كلامها ومن ناحية أخرى فى المنزل تغضب براتشي بقرار براجيا بإطلاق سراح ريا وتخبر شاهانا بما حدث وتطلب من براجيا ان تجيبها لماذا فعلت ذلك وتخبرهم براجيا أن ابهي والد ريا ساعد براتشي و شاهانا كثيرًا منذ أن أتوا إلى دلهي وتخبر براتشي أن ريا كأبنتها وأنها لا تريد أن تدمر حياتها والآن بعد أن أصبحت بخير تمامًا لم يكن هناك حاجة لسحب ريا إلى السجن أيضًا تعود ريا وتعانق الجميع وتخبرهم ريا ان والدة براتشي التي فعلت معها الحادث انقذتني والجميع يستغرب

ثم تقبل براتشي إجابة والدتها قليلا لأن والد ريا ساعدهم أيضًا ثم تجعل براجيا تشرب كوبًا من الحليب قبل الذهاب إلى الفراش وتقول انها كانت محظوظة لمقابلتها وتتحدث عن كيف وقفت براجيا بشجاعة في وجه الشرطة ودخلت السجن أيضًا لحمايتها😍 بعد ذلك يعود أبهي إلى المنزل ينادي ريا ويخبرها انه يشعر بخيبة امل منها😥ويوبخها لأنها حاولت عمدا التخلص من حياة شخص ما وتحاول اليا التدخل ومنع أبهي من توبيخ ريا لكن ابهي يوبخها هى ايضا😊 ويخبر علياء أنها أفسدت ريا منذ الصغر ولهذا لا تخاف من ارتكاب أي خطأ ثم يقرر أبهي أنه سيأخذ ريا غدًا إلى منزل براتشي حتى تتمكن من الاعتذار لها

وريا ترفض الذهاب لكن أبهي لا يعطيها خيارا وفي وقت لاحق تخبر اليا ريا أنها ستشغل أبهي بالعمل حتى ينسى الذهاب إلى منزل براتشي عندما يعود أبهي إلى غرفته يتساءل عن براجيا وابنته الأخرى ويتساءل عما إذا كانت تتصرف بشكل أفضل من ريا أم لا وبراجيا ايضا في منزلها تفكر في أبهي وابنتها الأخرى تتساءل عما إذا كانت ابنتها الأخرى تتصرف مثل ريا أو تتفهم مثل براتشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *