الرئيسية / مكانك في القلب / مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 7 – الثلاثاء

مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 7 – الثلاثاء

تبدأ الحلقة وتعود براجيا إلى منزل عمهم مع براتشي و شاهانا وتخبر براجيا براتشي ان يعودوا إلى هوشياربور وبراتشي تطلب منها ألا تقلق هناك ناس سيئون في دلهي ولكن هناك الكثير من الطيبين أيضًا وتخبرها عن ابهى ومساعدتهم لهم دائما وتتمنى براجيا أن تقابل هذا الرجل الذي كان يساعد براتشي و شاهانا في كل مرة لانها تريد أن تشكره وتكتشف من هو هذا الرجل الذي غير رأي براتشي عن الآباء أبهي في منزله يتذكر براجيا بعد كل ما قالته اليا له يتذكر أبهي كل الذكريات والأوقات الجيدة التي قضاها مع براجيا ويأخذ صورتها من طاولة سريره ويحملها أثناء نومه

وفي صباح اليوم التالي تستيقظ ريا وهي تضع خطة لإزلال براتشي في الكلية تأتي صديقة ريا من الكلية لإيقاظها من أجل الكلية وتخبرها أنه تم وضع الملصقات في جميع أنحاء الكلية تحمل الملصقات وجه براتشي مكتوبًا عليها كلمة لصوص وريا تسعد بسماع هذا تحاول ريا أيضًا إصلاح علاقتها بأبهى بعد مشاجرتهم ومع ذلك عندما تذهب لمقابلة أبهي تراه يتحدث إلى الخبير الأمني يخبر أبهي ريا واليا أنه اتصل بالخبير الأمني ​​لمعرفة الجاني الحقيقي وتشعر ريا بالتوتر وتقول لاليا إن عليها أن تقول الحقيقة واليا ترفض السماح لها بذلك اليا تخبر ريا بأنها ستتعامل مع الخبير الأمني وتذهب إلى غرفة الأمن حيث يجلس الفني هناك

وتحاول اليا تشتيت انتباهه ثم تبدل شريحة الذاكرة وتحتفظ بكل الأدلة معها ومع ذلك يعلم الخبير بسرقة اليا لشريحة الذاكرة ويخطط لفضح اليا في المساء عندما تكون جميع لقطات كاميرات المراقبة جاهزة تذهب براتشي وشاهانا إلى الكلية على أمل ان ينسوا ما حدث بالامس ثم يرون ملصقات مكتوب عليها لصوص منتشرة في كل مكان في الكلية ويقوموا بازالة جميع الملصقات ريا تدخل الكلية في وقت لاحق ويهنئها أصدقاؤها على وضع مثل هذه الخطة الرائعة للانتقام من براتشي

وفى نفس الوقت تطلب شاهانا من براتشي ان تنتقم من ريا وتخبرها براتشي أن تنتظر اللحظة المناسبة لتعليم ريا درسًا مناسبًا ابهي وداسي يذهبان للمعبد ويعلم انها كانت تمثل أن ركبتها كانت تؤلمها حتى تجعله يأتى معها الى المعبد وداسي تقول له انت تأتى معى الى هنا لكن لا تدخل المعبد منذ زمن وتخبره انها دائما تصلى إلى الرب لأجله هو وبراجيا وابهي ينصدم لسماع هذا وداسي تخبره انها تريد أن تعود براجيا إلى حياته وابهي يتظاهر بأنه لا يحتاج لها وداسي تجعله يفهم أهمية وجود زوجته معه

وابهي يتذكر ذكرياته مع براجيا ثم يتجنب الحديث مع داسي عن براجيا وفى نفس الوقت تتعطل السيارة التى بها براجيا امام المعبد ثم تذهب لداخل المعبد وتصلى لبراتشي حتى ينقذ براتشي من المشكلة ويأتى ابهي مع داسي لهناك ليصلى للرب ويطلب الكاهن من داسي أن تصلى من قلبها حتى تتحقق رغبتها وفى نفس الوقت يتصل فيكرام بأبهي ليخبره بموضوع الحفل ومن ناحية أخرى تصلى داسي إلى الرب ليجمع أبهى وبراجيا معا

وبينما يتحدث ابهي على الهاتف كانت براجيا قريبة منه وابهي دون قصد يلقي صينية التبجيل الخاصة بامرأة فى الهواء لذلك يقع السندور المقدس على براجيا السيدة تنزعج من ابهي وينشغل ابهي فى التحدث معها وبراجيا تشعر بالسعال عندما يأتى السندور المقدس على وجهها بالكامل وابهي يأتى ويعتذر لها لكنه لم يتعرف عليها بسبب السندور الذي على وجهها لكن براجيا تتعرف على صوته ثم يذهب ابهي ليجيب لها بعض الماء لتغسل وجهها لكن تلك السيدة

تعطى براجيا منديل وبعد ان تنظف وجهها تذهب براجيا للبحث عن ابهي بينما تواصل داسي الصلاة من اجلهما وبعد فترة تنزعج براجيا لأنها لا تجد ابهي فى اى مكان ومن ناحيه اخرى ترى براتشي رانبير يغازل فتاة ويتشاجران معا بسبب ذلك لكن براتشي تشعر بالدهشة عندما تعلم أن رانبير متأكد أيضا من انها لم تسرق عقد ريا لكن رانبير يهينها وهو يقول انها لا تملك الكثير من الجرأة والعقل الشرير لسرقة شيء ما وتغضب منه براتشي وتذهب من هناك لكن كلاهما يعودان إلى الوراء وينظران إلى بعضهما البعض للحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *