الرئيسية / مكانك في القلب / مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 3 – الخميس

مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 3 – الخميس

تبدأ الحلقة فى السياره بينما يقود ابهي عائدا إلى المنزل لا يستطيع التوقف عن التفكير فى معرفة صوت براجيا ويفكر أن براتشي فى نفس عمر ابنته الكبرى الآن وفى اليوم التالى تصل براتشي وشاهانا إلى الكلية وترى ريا مع مجموعه من الشباب والبنات هناك الذين يسخرون دائما من الطلاب الجدد وتقترب براتشي وشاهانا منهم أيضا وتعرفهم على نفسهم وتبدأ ريا فى السخرية منها هى وبعض الشباب وتخبر ريا براتشي انه يجب عليها أن تصفع الطالب الذي هناك يذاكر كثيرا ويهتم فقط بشؤونه الخاصه وتتدخل شاهانا وتتحدى ريا انه اذا كان على براتشي أن تصفع ذلك الشاب فيجب على ريا أن تذهب وتقبل نفس الشاب وتقبل ريا التحدى

وشاهانا تذهب لبراتشي وتشجعها على الذهاب وصفع الشاب وتقترب براتشي من الشاب وتكتشف أن اسمه راهول وتسأله براتشي كيف سيكون حاله اذا جاءت ريا وقبلته وراهول ينصدم بعد ذلك تخبره براتشي انه اذا سمح لها بصفعه ريا ستقبله وراهول يتحمس ويوافق وبهذه الطريقة تصفعه براتشي والجميع ينصدم وتغضب ريا لأنها غير مستعده لتقبيله لكن أصدقائها يجبروها على اكمال التحدى وريا تدفع الشاب بعيدا وبراتشى تحذرها من إهانة اى شخص لأنه قد يعود اليها فقط وريا تذهب من هناك بغضب أصدقاء ريا يسخرون منها وتقرر ريا الانتقام من براتشي وتجعلها تغادر المدينه

ومن ناحية أخرى تدخل شاهانا وبراتشي الكلية وتطلب شاهانا من براتشي أن تأتى معها لإلقاء نظره على الأماكن الأخرى بالكلية لكن براتشي ترفض وتقول انهم يجب أن يحضروا محاضرتهم الاولى وتذهب شاهانا بمفردها ويتفقوا على رؤية بعضهم عندما تنتهى المحاضرة وتذهب شاهانا لمعرفة المزيد عن الكلية ترى شاهانا بعض الفتيات يتحدثن عن رانبير الذي سيلعب مباراة كرة قدم تمثل كليتهن وتقرر الذهاب لمعرفة من ذلك الشاب وتجلس فى الملعب ترى أن رانبير هو اللاعب الوحيد الذي جعل فريقه يفوز فى المباراة بهدف ويبدأ جميع الطلاب فى المدرجات بمدح رانبير وتذهب شاهانا لتخبر براتشي عنه

فى نفس الوقت تخرج براتشي من المدرج بعد انتهاء المحاضرة وهى سعيده للدراسه فى الكلية ثم تقترب منها كرة قدم وتبحث عن صاحبها ثم تلاحظ شاب تركض البنات خلفه ويكون هذا الشاب رانبير لكن براتشي لا تعرفه وتذهب لتعطيه الكره لكن تخجل عندما تراه لا يرتدي تيشرت ويعرفها بنفسه لكن براتشي تعيد الكره اليه ورانبير يغطى نفسه بمنشفه وبراتشي تخجل منه وتقول له أن يذهب لشراء ملابس له ثم تذهب ورانبير ينزعج لأنها اول فتاة لم تهتم به تأتى شاهانا لبراتشي وتخبرها عن رانبير وأنها معجبة به كثيرا ثم ترى براتشي وشاهانا رانبير يتحدث مع الفتيات الأخرى لكن رانبير يشعر بالخجل لرؤية براتشي بعد أن سخرت منه عندما كان لا يرتدى تيشرت

ومن ناحية أخرى تعود ريا للمنزل وهى منزعجه من ما فعلته براتشي وتبدأ فى رمى الأشياء على الأرض وتأتى اليا هناك وهى تتحدث على الهاتف وتلاحظ ريا منزعجه وتسألها ماذا حدث وتخبرها ريا عن براتشي التى اهانتها امام الكلية بأكملها وتطلب منها اليا الا تفسد مزاجها بسبب مثل هذه الأمور الصغيرة لأنها ابنة ابهيشيك ميرا وهو أكبر نجوم موسيقى الروك فى البلاد وتطلب منها الانتقام من براتشي بأهانتها فى عيد ميلادها😡وريا تسعد بسماع ذلك وتقرر الانتقام من براتشي وتجعلها اليا تفهم أن الناس في الكلية لا يستحقون اهتمامها وفى نفس الوقت شاهانا تسعد بأهانة ريا فى الكلية لكن براتشي تطلب منها ان تركز فى الدراسه فقط

ثم يصلوا للمنزل ويسمعون العمه تلوم عمهم لأنه سمح لهم بالبقاء هنا ومواصلة تعليمهم ويعلموا أن العمه ليست سعيده بوجودهم وتريد المال مقابل إقامتهم وشاهانا تغضب لكن براتشي تطلب منها الهدوء ثم تراهم العمه يقفون عند الباب وتطلب منهم دفع المال مقابل إقامتهم وتطلب منهم عدم إبقاء الأضواء لوقت أطول وتطلب منهم دفع فاتورة الكهرباء أيضًا ثم تصعد براتشي وشاهانا إلى الطابق العلوي وشاهانا تحزن من سلوك العمة معهم لكن براتشي تطلب منها ألا تقلق لأنها ستفعل شيء ما وتقرر براتشي التقدم لوظيفة لأنها لا تريد أن تسمع كلمه من أي شخص مقابل المال وشاهانا تنزعج من الأمر لكن براتشي تشجع معنوياتها من خلال تذكيرها بما علمتهم براجيا لمواجهة مشاكلهم والتخلص منها

في اليوم التالي يبدأ يوم ريا مع أبهي وهو يوم عيد ميلادها ويتمنى لها ابهى عيد ميلاد سعيد ويزين غرفتها بشكل جيد للغاية وميرا تتمنى لها أيضًا عيد ميلاد سعيد مع بعض البالونات وابهي يتذكر براجيا في ذلك اليوم عندما انفصلوا وفصلوا بناتهم عن بعضهم🥺اليا وميتالي يتمنون لريا عيد ميلاد سعيد وريا تصرخ لمعرفة هدية ابهى لها ويعطى لها ابهى الهدية وتكون عباره عن اسوره مصنوعه من الالماس وريا تحبها كثيرًا لأنها كانت تريد دائمًا نفس النوع من الاسوره ثم تقول انها ستستعد للكلية وتطلب منها اليا أن تأتي معها لأنها فى نفس طريقها لكن ريا تخبرها انها تريد الذهاب بمفردها لأنها تريد الانتقام من براتشي كما اتفقوا معا وأبهي يشك في أن اليا وريا يتحدثان عن امر سرى وتتعامل ريا مع الموقف بإعطاءه سبب مزيف وتأتي داسي إلى هناك لتقطع ريا الكعكة ولكن ريا تغادر بسرعه وتعدها بقطع الكعكة في المساء وداسي تحزن لكن أبهي يواسيها تأخذ ميتالى و ميرا داسي معهم لأنهم يجب عليهم الاستعداد للصلاه لأجل ريا

وفى نفس الوقت تصلى براجيا أيضا لأجل ريا وفى نفس الوقت براتشي وشاهانا يأتيان لمقابلة عمل وكلاهما يحصلان على وظيفة كخادمة لشركة احتفالات لكن براتشي تحزن عندما تعلم أن العمل اليوم سيكون فى منزل ريا وريا ستستغل هذا وتسخر منها ومن ناحية أخرى تأتي ريا إلى الكلية لأنها تريد الانتقام من براتشي لإهانتها لكنها تعلم أن براتشي لم تأتي إلى الكلية لذلك تقرر ريا ألا تفسد مزاجها وتدعو أصدقائها إلى حفلة عيد ميلادها في هوشياربور تشعر براجيا بقلق شديد لأنها غير قادرة على التحدث مع براتشي وتتمنى لها عيد ميلاد سعيد بسبب مشكلة في الشبكة لذلك تحاول براجيا مرة أخرى الاتصال بها لكنها تشعر أن ابهى ايضا لا بد وأن يكون يشعر بنفس شعور الفقدان لبراتشي لأنها ابنته الكبرى

ابهى يفتقد ايضا ابنته الكبرى ويطلب من ميرا ان تتبرع ببعض التبرعات فى عيد ميلاد ابنتيه التوأم ويقول ان براجيا ابعدت ابنته الكبرى عنه ومن ناحيه اخرى تستعد شاهانا وبراتشي بزيهما الرسمى لهذا الاحتفال وفى نفس الوقت تتصل براجيا ببراتشي مكالمة فيديو لكن يتم قطع الاتصال بعد نفاذ شحن بطارية هاتف براتشي لذلك تنزعج براتشي وتأخذ شاهانا هاتف ابنة عمهما سويتي وتتصل مكالمة فيديو مع براجيا وبراجيا تسعد لرؤية براتشي بعد فتره طويلة وتتظاهر براتشي بأن عمها وزوجته يعتنيان بها وب شاهانا كثيرا وتسعد براجيا لمعرفة أن ابنتها سعيدة رغم انها ليست معها وشاهانا تسأل براتشي لماذا كذبت على خالتى وتقول براتشي انها تريد أن ترى والدتها سعيدة دون توتر وفى نفس الوقت داسي تشعر بالانزعاج لأنها تريد أن يتم التحضير لحفلة ريا قريبا

وفى نفس الوقت يعود بوراب الى المنزل ويطلب منها الا تقلق كثيرا بشأن هذا وتسعد داسي برؤيته فى المنزل ويذهب بوراب ليلتقى ب أبهى ويتحدث معه ابهى عن قلقه على ابنته الكبرى لأنها بعيده عنه ويشعر بوراب بالذنب لأن قرار ديشا فى ذلك الوقت جعل كل واحد منهم ينفصل عن الآخر مع أطفالهم على أمل أن يجتمعوا معا مره أخرى ولكن هذا لا يحدث حاليا وفى نفس الوقت تدخل براتشي وشاهانا لمنزل ميهرا بزي الخدم وفى نفس الوقت تحتفل براجيا وبيجى بعيد ميلاد براتشي مع الكعك وبعض الحلويات الأخرى وبراجيا تشكرها على دعمها دائما وفى الحفل براتشي تجد داسي كانت ستسقط لكنها تحملها قبل أن تسقط وداسي تشعر بالحنية تجاهها وتطلب منها براتشي الاعتناء بنفسها ثم تتذكر داسي براجيا ثم تذهب براتشي وشاهانا لعملهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *