الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 75 – حلقة الأحد

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 75 – حلقة الأحد

تبدأ الحلقة ويلاحظ مالهار أن راو مفقود ويبحث عنه ويجد غرفته مغلقة ويطلب منه الخروج ويكسر مالهار الباب ليجد راو معلقًا من السقف😲 راو شنق نفسه حتى يموت في غرفته😥 وكالياني تلاحظ رسالة ويأتي الطبيب ويعلن عن وفاته وينفجر الجميع بالبكاء😥 يغادر ملهار من هناك والدموع في عينيه ويتعرض للدمار وينظر إلى موكش ويقول إنه لم يكن يريد ذلك أبدًا ويتم وضع اتارف في السجن ويجد اتول في نفس الزنزانة ويتعرف عليه ويكشف اتارف له أن مالهار وكالياني متزوجان

واتول ينصدم ويدرك أتارف أن أتول لم يكن يعرف بزواج كالياني ومالهار ويخبره اتارف أن مالهار ليس رجلاً جيدًا لكن اتول لا يتفق معه الجميع ينهار بعد موت راو واهيليا ترسل الجميع بعيدًا عن منزلها وتطلب منهم عدم البكاء على وفاة راو وكالياني تحاول أن تجعل اهيليا تبكي وتقول لها ان تقبل بموت راو ولكن دون جدوى واهيليا تتوعد بالانتقام لمقتل راو من مالهار وتلقي باللوم عليه وتقول كالياني إن جدى انتحر وأن مالهار بريء ويلتزم مالهار الصمت ولا يقول أي شيء وتظل اهيليا تلوم مالهار لأنه جعل راو عاجزًا وتعتقد بشدة أن مالهار هو وراء وفاة زوجها وتحاول أنوبريا التدخل بينهما

لكن اهيليا تطلب من كالياني الاختيار بين عائلتها ومالهار وسامبدا تدعم اهيليا وأنوبريا تطلب من اهيليا ألا تضع كالياني في مأزق وتخبر كالياني اهيليا أنها أم قبل ان تكون الزوجة والابنة ولا يمكنها ترك ابنها بمفرده ويخبر مالهار اهيليا أنه لن يغفر لعائلة ديشموخ لقتل والدته وفى وقت لاحق يلوم مالهار كالياني على معرفة كل شيء عن وفاة والدته ويتهمها بإخفائها عنه وكالياني مصدومه وغير قادره على التعامل مع هذا التوتر وتتساءل ماذا وكيف تقنع مالهار وكالياني تقسم بحياة موكش أن تجعل مالهار يعلم أنها لا تعرف شيئًا عن الحادث وتثبت براءتها

يخبر مالهار كالياني أنه لم يرغب أبدًا في أن يضحي ابي بحياته ويخبرها أن ابي أخفى حقيقة وفاة والدته عنه وأنه كان يحبه ويتهمها بأخفائها عنه ايضا وتحاول كالياني إقناعه وتقسم على موكش وتقول له أن يصدقها وألا يتهمها بالخطأ ويخبرها مالهار أنه يثق بها وتخبره كالياني أنه حتى والدتها أنوبريا لم تعرف الحقيقة ومالهار يرفض تصديق هذا

ويقول إنها اتخذت قرار البقاء معه ومع موكش فلم يعد هناك حاجة للحفاظ على العلاقات مع عائلة ديشموخ وتأتي أنوبريا وتحاول التحدث إلى كالياني وتقول لها أن ترى جثة ابي للمرة الأخيرة وتخبرها كالياني أن مالهار لن يوافق على ذلك وتفكر في ما سيحدث لموكش إذا طردها مالهار من المنزل وكلاهما تبكيان

يجلب مالهار الصناديق ويطلب من الرجال الاحتفاظ بها في غرفته وتسأله كالياني عن ذلك لكن مالهار لا يرد ويخبر فيفيك أنوبريا أنه لا توجد أكاليل أو إطارات صور متاحة في القرية وتفتح كالياني الصناديق ويجد إطارات الصور والأكاليل وتسأل انوبريا فيفيك لماذا لم يكن هناك أي أكاليل أو إطارات صور متاحة ويكشف مالهار أنه اشترى جميع إطارات الصور والأكاليل ويصفه فيفيك بالقاتل ويغضب منه لشرائه جميع الأكاليل وإطارات الصور عن قصد ويصفعه مالهار ويطلب منه المغادرة تقرر كالياني صنع إكليل وإطار للصور بيديها وتؤذي نفسها تقول سامبادا أن مالهار غير إنساني واهيليا تقول إنها ستفسد سعادته وتسأل أنوبريا أبارنا وسامبدا عن سبب تحريضهما لاهيليا ضد مالهار وكالياني وتقول إن كالياني تصنع إكليلًا وإطارًا للصور لراو وتسأل اهيليا الا تتأثر بذلك ابدا😥.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *