الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 73 – يوم الخميس

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 73 – يوم الخميس

تبدأ الحلقة ويتحدث سارتاك وانوبريا عن علاقة مالهار وكالياني ويلعن عودة كيشاف وفجأة تضرب انوبريا بالصندوق وتسقط أغراضها ويحاول سارتاك مساعدتها ولكن يوقف نفسه وانوبريا تلتقط الأشياء وسارتاك يرى رسالة تهديد كانت من مادهورى ويواجه انوبريا وانوبريا تقول له يجب ان ننسي الماضي ومادهورى ماتت اذا علمت كالياني بهذه الرسائل ستتأذى ويقول سارتاك ان كالياني ستكون سعيدة فهذه الرسائل دليل على براءة اتول وانوبريا توافق وتطلب منه التحدث مع مالهار وسارتاك على وشك أن يقول لها شيئا لكن اهيليا تنادى انوبريا وتذهب وسارتاك يفكر اذا عثر مالهار على حقيقة كيشاف فإن علاقته بكالياني ستنهار ..كالياني ترقص امام موكش وتتحدث معه عن زواج سارتاك وانوبريا وموكش يبتسم ويسقف

ثم يأتي مالهار ويجد بعض الملفات وينصدم ويخرج المنديل ويشعر بالحزن ويسأل عن سارتاك وكالياني تقول لا أعرف اين هو ومالهار يجده بالخارج وسارتاك يقدم له الشاى لكن مالهار يأخذه معه للتحدث وفجأة تتأذى انوبريا بسبب الأظافر ومالهار يستغرب وسارتاك يساعدها فى ازالة الاظافر من قدمها وكالياني تبتسم برؤية هذا توبخ اهيليا العمال لعدم اهتمامهم وهى وكالياني يأخذان انوبريا للداخل يطلب مالهار من سارتاك أن يأتى معه لانه يريد التحدث معه الان وسارتاك يحاول اقناعه بالتحدث لاحقا لكن مالهار يصر على اصطحابه معه ثم يأتي الطبيب ويطلب منه أن يعطيها الحقنة وانوبريا تخاف وتحاول تجنب أخذ الحقنة لكن اهيليا وكالياني يصرون على أن تأخذها😂..

والطبيب يعطيها الحقنة ويذهب .. وكالياني واهيليا يطلبان من أنوبريا أن ترتاح .. واتارف يرى كل هذا ويبتسم أن خطته نجحت .. أتارف وسامبدا يتحدثان عن زواج أنوبريا في الزواج المشترك وإهانة العائلة بأكملهاكالياني تخبر اهيليا ان انوبريا تتعامل مع كيشاف وتقول انه لا يستطيع العودة من السجن واهيليا تقلق وتطلب كالياني من الرب مساعدتها وإعطائها القوة للتحدث عن زواج سارتاك وأنوبريا وتذهب للتحقق من ترتيبات الزواج الجماعي مالهار يأخذ سارتاك إلى جانب منزله ويسأله كيف ماتت والدته؟ ويقول إنك كنت تقول دائمًا إن والدتي ماتت بسبب نوبة قلبية ويقول سارتاك إن فاهيني ماتت في المستشفى أمامي ويعرض مالهار المنديل عليه ويقول إن مثل هذه التصاميم التي كانت تصنعها أمي والتي لا يمكنني أن أنساها أبدًا ويخبره أنه وجد ذلك مع الأدلة التي وجدها في صندوق كيشاف ويقول إنه فحص شهادة وفاتها وتوفيت أيضًا في نفس اليوم الذي حدث فيه حادث السيارة

ويقول سارتاك إن فاهيني ماتت بسبب نوبة قلبية فجأة ومالهار يقول ربما أنت تقول الحق والان شعرت بالراحة بعد التحدث إليك تطلب اهيليا من كالياني أن تخبر بارشيا بالحفاظ على الساري بأمان لأنه يجب عليهم إعطائهم للعرائس الجدد وتطلب كالياني من بارشيا الاحتفاظ بها وتفكر في سبب توتر مالهار يعتقد مالهار أنهم يخفون شيئًا عنه بالتأكيد وتسأله كالياني عن سبب قلقه ويوبخها مالهار ويطلب منها أن تعتني بموكش بدلاً من إجراء ترتيبات للزواج الجماعي وينادى لابارنا ويطلب منها عدم السماح لكالياني بالذهاب إلى هذا الجانب وآبارنا توبخ كالياني وتطلب منها الحضور يتلقى مالهار مكالمة ويسأل بوار إذا تم إحضار تلك السيارة إلى مركز الشرطة الذي وقع به الحادث ويخبره أنه سيتم القبض على المجرم المتورط مع كيشاف وتتوتر اهيليا وراو وفيفك ومالهار ينظر إليهم تساعد كالياني امرأة على الاستعداد للزواج وتأتي ابارنا وتوبخها وتقول إنها ستتصل بمالهار وتقول كالياني إنها اتصلت به بالفعل وتظاهرت بالتحدث معه وتشتكي إليه من ابارنا

وتقول إنه لن يسمح لها بالخروج وتغضب أبارنا وتقول كالياني أنك ستصابين بالجنون إذا كنت في المنزل لمدة عام وتقول إن علي أن أقوم بعملي الخاص بأمي وتطلب منها أن تجعل بيلو ينام في الغرفة وتجد شال وتقول انها ستضعه في المبنى الخارجي سامبدا تجعل انوبريا تفقد الوعى وتجعلها تستعد كعروس وتبحث عن الشال وتفكر اين ذهب وتأتي كالياني الى المبنى الخارجى وتنادى لانوبريا وتسالها كيف حالها وتجد الباب مغلقا وتتسأل اين هى وتتوتر سامبدا كالياني تدفع الباب وتدخل ويسقط الشال على الارض وتفكر كالياني من اغلق الباب وكانت على وشك القدوم الخزانة الملابس التى تختبئ بها سامبدا مع انوبريا لكن يتصل شخص لكالياني ويخبرها أن انوبريا قامت بحادث بالقرب من المعبد

وكالياني تجري من هناك اتارف وسامبدا يختبئون هناك مع انوبريا وسامبدا تقول الحمد لله أنك أتيت في الوقت المناسب ويوبخها اتارف لعدم القيام بالعمل بشكل جيد وسامبدا تقول من اتصل بكالياني ويخرجون ويلتقون برجل سكير يقول اتارف إنه نفس الرجل الذي اتصل بكالياني وسيكون نفس الرجل الذي سيتزوج عمتى ويطلب منه ألا يفتح فمه ويقول إنهم سيعطونه المزيد من المال ويضع المال في فمه وسامبدا تقول إنه امر جيد أننا جعلنا كالياني تذهب وتقول ماذا لو عادت بعد ذلك؟ ويطلب منها اتارف ألا تقلق وتقول إن الوقت سيكون قد فات عندما تعود كالياني تتصل على هاتف انوبريا ثم تفكر في الاتصال بمالهار مالهار ينظر إلى السيارة ثم يتلقى مكالمة كالياني ويرفضها ويخبر بوار إن كل من شارك فى الجريمة سيأتي إلى هنا لمسح الدليل

وسنقبض على ذلك الشخص متلبسًا وبوار يقول نعم وتأتي اهيليا إلى هناك وتغطي نفسها بشال مما ينصدم مالهار وتقوم اهيليا بالتدقيق في السيارة للحصول على الادلة ومالهار يقول الكبيره ولا تزال اهيليا تبحث في السيارة وتغطي نفسها بشال قبل أن تغادر يجلب رجل اتارف أنوبريا إلى مكان الزواح ممسكًا بها وتسأله بالافي أين كنت ويكذب الرجل أن زوجته كانت على وشك الإغماء لأنها صامتة ولهذا احتجزها ويقول راو أن أهيليا ذهبت للعمل وتطلب من بالافي بدء الزواج وتأتي كالياني إلى المكان وتعلم أنه لم يكن هناك أي حادث وتتدرك أن شخصًا ما يريدها أن تكون بعيدة عن المنزل يرى سارتاك قدم أنوبريا ويشك واتارف يفهم ويفكر ماذا يفعل؟ كالياني تجري على الطريق للعودة إلى المنزل ويأتي سارتاك إلى غرفة أنوبريا ويبحث عنها ويأتي أتارف ويضربه على رأسه وسارتاك يفقد الوعى كالياني تجري على الطريق يقول أتارف أنه لا يمكن لأحد أن يوقف زواج أنوبريا الآن

وكالياني تسير على الطريق واتارف يبتسم كالياني تركض على الطريق وتتصل بمالهار لكنه لا يجيب عليها وتفكر في سبب عدم استقبال أحد مكالمتها وتفكر لكن لا يريدها أن تكون بعيدة عن المنزل وتفكر إذا كانت انوبريا في مشكلة وراو يخبر فيفيك أنه خائف للغاية لأن أهيليا لم تعد حتى الان وتسأل بالافي أين ذهبت؟ ويطلب منها فيفيك التركيز على الزيجات التى تحدث والرجل يجعل انوبريا تقف وتسأله بالافي إذا كانت مريضة ويقول الرجل إنني سأدير الأمر ويسأل الكاهن إذا كان يستطيع أن يرفعها ويأخذ الجولات ويبتسم أتارف وسامبدا وكالياني تركض وتأتي إلى هناك

الرجل يرفع انوبريا ويأخذ الجولات بينما يقوم الكاهن بترديد الصلوات وتطلب منه سامبدا الإسراع وتقول إن منزلها تدمر وسيستغرق تنظيف الفوضى من 3-4 ساعات كالياني تركض على الطريق وتشعر بالضعف😥 ويكمل الرجل الجولات مع أنوبريا برفعها بين يديه والجميع يرمون بتلات الزهور على جميع الأزواج وتطلب كالياني القوة من الله حتى تتمكن من الوصول إلى انوبريا😥 وتشعر بالضعف وهي على وشك الإغماء وتقف ممسكة بالشجرة وتجلس ويغمى عليها وتغمض عينيها يسأل أتارف الكاهن عما يحدث ويطلب منه التعجيل بالزواج ويقول الكاهن أن الجولة الأخيرة باقية وأنوبريا لا تزال فاقدًا للوعي ويقرأ الكاهن الصلوات ويقول إن الجولة الأخيرة قد اكتملت وتعود اهيليا الى المنزل وراو يسألها هل حصلت على أي شيء وتقول اهيليا لا وتقول إنهم كانوا خائفين من سماع كلام مالهار وتخبرهم أنه لا يوجد شيء ضدهم وتسألها بالافي أين ذهبت؟

وتطلب منها اهيليا أن تهتم بشؤونها الخاصة وتساعدها في الزواج ويسأل أتارف الكاهن إذا كان الزواج قد اكتمل الآن ويقول الكاهن ليس بعد ويقول إن العريس سوف يملأ السندور على جبين العروس ويطلب من جميع العرسان أن يملأوا جبين عرائسهم وتسأل سامبدا أتارف عما سيحدث الآن إذا تم رفع شال أنوبريا ويقول أتارف أن الفيل خرج والآن يبقى الذيل🤔 ويقول دعونا نرى من يمكنه إيقاف زواج عمتى الآن ويرفع الرجل الشال عن انوبريا واهيليا ترى أنوبريا وتنصدم😱وتسأل كيف أتت أنوبريا إلى هنا والرجل على وشك ملء جبين أنوبريا بالسيندور لكن اهيليا تطلب من أحدهم إيقافه ويضحك اتارف و سامبدا وبعد ذلك فقط تأتي كالياني وترش الماء على يد الرجل ويتم غسل السندور من يده وانوبريا تسقط ويقول أتارف إن كالياني أتت لتخريب عملهم تبكي كالياني وتقول إن أحداً ما أعطاها الدواء حتى تفقد الوعي واهيليا تطلب من بارشيا إحضار الماء لأنوبريا وتقول ابارنا أنه من الجيد أن كالياني أوقفت الزواج وتقول سامبدا من يستطيع فعل هذا الشيء الرخيص شخص ما جعلها تفقد وعيها وأخذها إلى مكان الزواج ويذهب اتارف للرجل ويضربه ويسأله كيف تجرؤ على إحضار عمتى إلى هنا

ويكذب الرجل أنه رآها في الهيكل وظن أنها عروسته ولهذا أعطاها الدواء ويعتذر وتقول كالياني إنني سأعاقبك وتأخذ الحطب من النار والرجل يعتذر لكالياني وتسير كالياني نحو أثارف وتهاجمه بالحطب لكنه يمسك به وسامبدا تسألها ماذا تفعلين؟ وتقول كالياني في رأيك ما الذي لن أعرفه وتقول إنك حاولت إهانة امى في المعبد ثم خططت بهذه الطريقة لإذلالها وتقول أنك أثبتى أنه لا دم في عروقك إلا سم وينهض اتارف بغضب ويسألها ما هي مشكلتها وما الدليل ضده وتقول كالياني إن القانون يحتاج إلى ادلة لأنه أعمى لكني أنا من أستطيع أن أختلس النظر إلى الداخل وأرى الشيطان بداخلك وتخبر بالافي اهيليا أن أنوبريا تستعيد وعيها وتجري كالياني إلى أنوبريا وأنوبريا تسأل عما يحدث والرجل يأخذ زجاجة النبيذ ويشربها

ويقول أن أتارف لم يفعل شيئاً أريد أن أتزوجها وسأتزوجها اليوم وراو والآخرون يقولون لا ويمسكه فيفيك بغضب ويدفع الرجل فيفيك ويلتقط السندور فى يده وتحذره كالياني وتطلب منه رميها ويدفع الرجل كالياني ويلقي السندور على أنوبريا لكن سارتاك يأتي بينه وبين السندور ويسقط عليه وسارتاك يزيل السندور من قميصه وأتارف يقول من أين جاء هذا الان وسارتاك يضرب الرجل وأنوبريا تبكي وكالياني تهدئها ويضرب سارتاك الرجل ويشغل تسجيل اعتراف أتارف ويقول إنني كنت واعيًا لبعض الوقت عندما ضربتني ثم سجلت إفادتك ويقول هذا الرجل وأنت كلاكما ستذهبان إلى السجن والرجل يحمل كالياني ويحمل حطبًا ويخبره أنه لن يذهب إلى السجن ويخبره أن أتارف جعله يفعل كل ذلك وتتوسل أنوبريا أمامه لترك ابنتها وتطلب منها كالياني عدم التوسل أمامه وتقول إنني لن أتركه على قيد الحياة🥰

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *