الرئيسية / قدري بلا لون 3 / قدري بلا لون 3 الحلقة 69 – حلقة الأربعاء

قدري بلا لون 3 الحلقة 69 – حلقة الأربعاء

تبدأ الحلقة ويأتي ساغار إلى الغرفة ، ويظهر له الأطباء ثوب جانجا. ويبكي ساجار وهو يري الساري ويومئ نحو شيف بأنها هي ويقول انه فستان جانجا. وساجار لم يكن مستعدًا لقبول موت جانجا. وشيف يطلب منه رؤية الجثة لمرة واحدة. ويأتي ساجار لرؤية الوجه المشوه ويبكي بصوت عالٍ ويقول أن هذه ليست جانجا. وشيف كان سعيد عندما اخبره بهذا ويحاول الطبيب الإصرار على أن الوجه لا يمكن التعرف عليه لأنه بعد فترة طويلة وجدوا الجثة. وشيف يأخذ ساجار إلى الخارج.

يخبر براتاب سافيتري أنهم وجدوا زوجة ساجار ويقول ان جانجا زوجة شيف هي زوجة ساجار وسافتري تندهش. يقول براتاب أنهم يجب أن يروا الآن من يفوز جانجا أو شيف أو ساجار؟ ويقول اليوم الذي يكتشف فيه ساجار أن جانجا زوجة شيف هي زوجته سيأخذها منه وسيغادر وسيأخذون ثقة الناس ويخبروهم بأن شيف اخذ زوجة شخص اخر. وتقول سافيتري أيضا انه تم حل مشكلتهم. وتخطط سافيتري لتمثيلية ضخمة عن هذا الموضوع.

جانجا تري ساجار يصرخ ويعانق ثوب جانجا ويحاول شيف مواساته. وانجا تكي علي حاله في الليل ، تحلم جانجا بالحادث ، واشياء اخري من الماضي. وشيف يراقبها بأضطراب ويذهب لإيقاظها. كانت جانجا تكافح كما لو كانت في الماء. وتستيقظ وتعانق شيف بإحكام وتطلب منه أن ينقذها ، المياه عميقة وهي تغرق. وشيف يؤكد لها أنها في المنزل ، وهو معها. ويقول لها أن تفتح عينيها وترى أنها في منزلها. وكان جانجا تتعرق بشدة. تخبر جانجا شيف عن أحلامها بأنها كانت تغرق ، وتصاب بالهلع وتتساءل عن سبب حدوث ذلك. ويقول شيف أنها قد تكون مستاءة بسبب حزن ساجار ويؤكد لها أنه لن يسمح لها بالابتعاد عنه على الإطلاق.

في صباح اليوم التالي ، تسير جانجا في الحديقه. ويجلس ساجار على الدرج ويذهب لافكاره. وجانجا تراه وتغطي وجهها بالحجاب وتأتي إليه. يقول ساجار أنه لم يكن يريد النوم. وكان مستاءً من أن شيف لديه جانجا ، لكن هو خسر زوجته. يخبر ساجار جانجا أنه سيغادر هذا المكان قريبًا ، ولا يريد أن يضعهم في مشكلة كبيرة بعد الآن. وتبتسم سافيتري وهي تري هذا وتقول أنه لا يستطيع مغادرة هذا المكان بصمت.كانت سافيتري تستعد للطقوس التالية للصيام وتقول إن جميع الأزواج سيقدموا البراياد لشيف وترسل راديكا لتجلب ساجار. وتتساءل جومكي لماذا لم تستمع الي هذه الطقوس من قبل. وتقول ريا أنه كان هناك الكثير من الاشياء الغريبة في منزلهم لبضعة أيام وتشير إلي كذبها علي العائله.

تأخذ سافيتري ظرفا من تحت السجادة بحذر وتضعه تحت وسادة. وتسأل ساجار إذا كان سيغادر يجب ان يحل قضية شيف ثم يذهب. يقول ساجار أنه لا يشعر بأنه بحاجه للبقاء هنا بعد الآن. ثم تذهب سافيتري لإرشاد الخادم وتنتظر أن يجد الرسالة تحت الوسادة. يقرأ ساجار الرسالة ويجد صورته فيها وكان ساجار سعيدا للعثور على صورة جانجا. وتقول سافيتري إن شيف كان قلقًا جدًا بشأن فقدان هذه الصورة. ويقول ساجار أن هذه كانت الهوية الوحيدة التي تركتها جانجا. وافيتري تقول له انها سعيده لرؤيته سعيدا وتخبره عن الطقوس وعرضت عليه أن يصلي من أجل زوجته حتي إذا كانت على قيد الحياة فيجب أن تعود إليه. ساجار يشكرها ويقول إنه يجب أن يجد جانجا. وتصر سافيتري عليه على البقاء ليوم آخر ، وتعانقه وتطلب منه ان يعتبرها والدته وكان ساجار يحاول رفض اقامة الصلاة ، لكن سافيتري تعلن بحزم أنه سيبقى في الصلاة وتعطي الصورة لمنعم جي لتكبيرها ثم تذهب لإعطاء هذا الخبر إلى جانجا.

تأتي سافيتري إلى غرفة جانجا وشيف وتخبرهم بأنهم عثروا لي الصوره المفقوده تبع ساجار وشيف سعيد بهذا تقول سافيتري أن ساجار اخذ الصورة منها ولم يسمح لها برؤيتها، وتقول انها أخبرته أنهم سيقومون بالصلاة لزوجته أيضًا. ويأتي كوشال ليجعلهم يلتقوا بالقرويين سافيتري تتعاون مع شيف لرعاية جميع الترتيبات. ويقول شيف إنه سيتحدث إلى ساجار إذا كان مستعدًا لذلك. وسافيتري تمشي في الخارج ، وتقول أنه لا يمكن لأحد أن يمنع براتاب من أن يصبح مالكًا للعقار وباقي املاك العائلة. بعد الصلاة ، تحضر سافيتري الصورة ولا يسمح ساجار بوضع الزهور على الصورة لأنه متأكد من أن جانجا على قيد الحياة. وتطلب سافيتري من ساجار إزالة الحجاب من الصورة. وينصدم الجميع لمشاهدة الصورة. ويقف شيف خلف ساجار ، ويتفاجأ بمجرد أن يشاهد الصورة. ويصرخ من الغضب ويقول ما هذه المزحه ، كيف جانجا موجوده في هذه الصورة. وتسأل سافيتري ساجار ماذا يقول وتقول ان هذه خطيئة. وجانجا تتذكر لقطات من غرقها في نهر الجانجا.

وساجار يسألهم عما حدث لهم ، ويقول ان هذه زوجته جانجا. وتنصدم جانجا أيضا عندما سمعت ذلك. ويقول ساجار إنه لم يهين أي شخص ، فقد سلم هذه الصورة بالفعل إلى شيف هذه زوجته جانجا وشيف يمسك برقبة ساجار ويقول له ان لا يدعيها بأنها زوجته ويقول إن هذه هي الصورة زوجة شخص آخر. وساجار يمسك الآن بيد شيف. يمنع ساجار شيف من لمس صورة جانجا للعثور عليها ويقول انه يحترمه كثيرا لكن لا يسمح لاحد بأن يلمس صورة زوجته جانجا وشيف يتعصب عليه وتذهب سافيتري لتجلب البندقيه وتعطيها لشيف وشيف يوجه المسدس نحوه ويقول ان والده زوجه من جانجا وجانجا هي زوجته الان وساجار يدرك انها زوجته جانجا وتذهب جانجا لتفصل بينهم وسالها يقع من علي وجهها وساجار ينصدم عندما يراها امامه ويقول لها ان كان متأكد بأنها لن تتركه حتي انها فعلت ذلك من اجله ويمسك بيدها ليذهبوا من هناك

وجانجا توقفه وتقول له كيف تجرؤ علي لمسي وتقول له انها لا تعترف به زوجا لها وتقول انها فعلت ذلك من اجل زوجها لانهم سيتهموه بأنه قتلك. سافيتري تقول لنفسها عن سبب دخول جانجا بينهما ، وتقول لو أن شيف قتل ساجار براتاب لابد أنه سيحصل على فرصة ليكون مالك كل شيء. تطلب جانجا من ساجار مغادرة منزلها وسافيتري تبكي على كل الدراما التي حدثت وتقول ماذا اذا كان احتفظ شيف بامرأة غريبة في غرفته ، فكيف يمكنه ارتكاب مثل هذه الخطيئة. يجب أن يكون هناك بعض الحقائق في كل هذا.

كان شيف يعلم بشأن كل هذا وسافيتري تبكي على كل هذا ويقول ساجار إنه يهتم باحترام أسرتهم ، لكن جانجا هي زوجته وستذهب معه. وجانجا تصفع ساجار لتمسكه بيدها مرة أخرى وجانجا لم تكن مستعدة لقبول ساجار على الإطلاق. ويسألها ساجار إذا لم تتعرف عليه بالفعل فهو ساجار زوجها لا تتذكر أي شيء. ويظهر لها الصورة ، ويشير حتى إلى ابنتهم كارينا ويسألها ماذا يفعل حتي تصدقه وما زالت جانجا مصره على أنها زوجة شيف فقط وشيف يطلب من ساجار المغادرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *