الرئيسية / Uncategorized / مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 67 – الخميس

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 67 – الخميس

تبدأ الحلقة وكالياني تذهب مع موكش إلى الغرفة ولم تستطع تحمل ما حدث مع موكش لان حياته كانت فى خطر وتقول لبيلو انها شجاعة وتحاول حمل الاثقال😥 وكانت ستقع ويأتي مالهار ويحملها قبل أن تسقط ويوبخها وكالياني تقول انها كانت تحاول أن تثبت انو مش انها شجاعة😥 ومالهار يهدأها ويقول لها ان كل طفل يكون والده هو بطله لكن بطل موكش هو انتى😍 وسارتاك يقول لها لا احد يستطيع ان يحب موكش اكثر منك

كالياني تقبل موكش وتقول لمالهار هذا الشخص لا يجب أن نتركه مالهار يحصل على أدلة ضد كيشاف يتصل كيشاف بانوبريا لإنقاذه من مالهار وفي المقابل لن يؤذي عائلتها أبدًا ثم يظهر الفلاش باك اتارف ينقذ كيشاف من رجال الشرطة ويستخدمه الآن ضد انوبريا وأنوبريا تصدق كيشاف وتسرق مذكرة التوقيف من ملف مالهار

ثم يدخل مالهار الغرفة وتقول أنوبريا إنها أتت إلى هنا للتو … ويطلب منها مالهار عدم تقديم توضيح ويقول إنني أعلم أنني طلبت منك عدم الحضور إلى هنا لكن الأمور تغيرت الآن ويقول كيف يمكنني منع الأم من مقابلة ابنتها😍 وتقول أنوبريا إنها كانت تبحث عن كالياني ..

وتقول إنها ستدخل المطبخ ويطلب منها مالهار ألا تقلق ويقول إنه لن يترك ذلك الرجل وتعتقد أنوبريا أنها أوفت بوعدها وتتمنى أن يتذكر كيشاف وعده أيضًا ويقول كيشاف لنفسه أنني اعطيت وعدا مزيفا لك انوبريا سامحيني ويقول إنني قادم غدًا لأخذك وإنهاء عائلة ديشموخ إلى الأبد😲انوبريا تندفع عائدة إلى المنزل وتجد الجميع ميتين بما في ذلك مالهار وسارتاك وأنوبريا تصرخ بألم ولم تصدق عينيها منذ 6 ساعات كانت اهيليا توبخ بالافى لعدم وضع المكونات المناسبة في البراساد وكلهم مشغولون لاحتفال رودرا أبهيشيك وفى الوقت الحالى أنوبريا تحمل موكش بيدها وتبكي

ويندهشوا جميع القرويين لرؤية عائلة ديشموخ ميتة منذ 5 ساعات ونصف يتنكر اتارف ويقوم بالصلاة ويتضح انه يساعد كيشاف على التسلل إلى المنزل ويدخل كيشاف بدافع واضح من تدمير عائلة ديشموخ ويعتقد اتارف أن كيشاف هو صديق انوبريا السابق ويريد الهروب مع انوبريا وليس لديه أي فكرة عن دافع كيشاف الحقيقي بينما تختار كالياني الملابس لمالهار يختبئ كيشاف خلف الباب ويخطط للهجوم😡 لكن لا يستطيع بسبب اتصال اتارف به

ويطلب منه اتارف ان يهرب مع انوبريا ولحسن الحظ يأتي سارتاك في الوقت المحدد ويأخذ أنوبريا معه ويجد مالهار كيشاف يتحرك في أرجاء المنزل ويندفع للقبض عليه لكن كيشاف يهرب ويخبر مالهار كالياني عن كيشاف وفي الوقت الحالى أنوبريا تحزن وتفهم أن كيشاف وراء كل هذا الدمار وتعلم أنه كان بإمكانها إيقاف كل هذا في الوقت المناسب🥺 وتبكي وقبل 4 ساعات خطف كيشاف أنوبريا أثناء خروجها لشراء شيء ما للاحتفال وانوبريا تطلب منه السماح لها بالرحيل لكن كيشاف لا يستمع لها ويخبر كيشاف أنوبريا أن عائلة ديشموخ قد انتهت أخيرًا

يخبر اتارف سامبدا أنه تعرض لسوء المعاملة من قبل عائلة ديشموخ ويقول انه يريد إهانة عائلة ديشموخ وتتصل كالياني ب انوبريا وتجيب أنوبريا على المكالمة لكن كيشاف يحاول انتزاع الهاتف منها ووسط الشجار تسمع كالياني أنوبريا تخبرها ان هناك خطر على العائلة وتبدأ كالياني في البحث عن الخطر وتجد زجاجة سم في كيس وتبدأ في البحث عن الأشياء التي يمكن أن تحتوي على السم وتتحقق من البراساد والفواكه وجميع الأطعمة لكنها لم تستطع العثور على أي شيء

أنوبريا تهرب من كيشاف وتسرع إلى المنزل وتحبس سامبدا كالياني حتى لا تتمكن من إكمال الصلاة مع موكش وكالياني تبكي ولم تستطع إيجاد مخرج وبعد ذلك يذهب مالهار الى الغرفة وتحاول كالياني إخبار مالهار عن السم لكن قبل أن تتمكن من قول أي شيء تتلقى رسالة تهديد بأنها لو اخبرت مالهار بالخطأ ان هناك خطر على العائلة فستموت امك وكالياني تنصدم وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *