الرئيسية / لكنه لي / مسلسل لكنه لي الحلقة 148 – الخمـيس

مسلسل لكنه لي الحلقة 148 – الخمـيس

تبدأ الحلقة بريرنا والجميع قلقون من العاصفة القادمة وفي الوقت نفسه بينما يقود أنوراغ السيارة كوموليكا تقود بسرعة و تحاول ضربه و عندما يقتربون من الجسر، انجرفت السيارة وصطدمت سيارتها بسيارة أنوراغ و سيارته تسقط قبالة الجسر لكنه تمكن من القفز من السيارة و السيارة سقطت في الماء و  كوموليكا تراقب  من الجسر بينما يغرق أنوراغ وسيارته وتقول أنها لن تدعه يكون لأحد غيرها و بعدها تشعر بريرنا بحدس تجعلها قلقة على أنوراغ. و بعد شهر، يجتمع كل من عائلة بريرنا وأنوراغ ويصلون في الصباح.و أخبرت مولوي موهيني أنها تأخرت مرة أخرى عندما وصلت بعد انتهاء الصلاة.

أخبرته أنها كانت ستصل في الوقت المحدد وتقول مولوي أنها سوف تتبرع بالطعام والملابس والمال للفقراء للحصول على مباركتهم حتى يجدوا أنوراغ قريبا.و  عندما يغادرون، تدرك مولوي أن بريرنا حزينة جدا على أنوراغ و رغم ذلك تحاول دائما إسعاد العائلة  و بعدها الكل يفتقد أنوراغ و يخاف عليه و عند الجلوس على طاولة الطعام يذهب تابور للجلوس على طاولة و يمنعها موهيني من الجلوس في مقعد أنوراغ فرغم إنه غائب فمكانه ينتظره دائما  و بعدها موهيني يسأل مولوي إذا كان هناك أي تحديث من الشرطة. و يخبرها أنهم وجدوا موقع سيارته و كما يطلب منها أن تهتم ببريرنا لأنها حامل. وموهيني تسأله  لماذا هو قلق جدا على  بريرنا لأنها السبب الرئيسي وراء خروج أنوراغ ولم يعود إلى المنزل. وبينما بريرنا تتناول وجبة  الإفطار تحس بحدس يجعلها تشعر بشيء و تأمل أن يرجع أنوراغ إلى المنزل سالما وتنظر نحو الباب و يصل أنوراغ في سيارة خارج المنزل.

و ترى بريرنا أن مصباح النفط في المعبد على وشك إطفاء وأنها تعمل هناك لحمايته من الرياح. الرياح ويقرع أنوراغ الجرس ويصرخ مولوي من بعيد أن الباب مفتوح. لا يزال يذهب للتحقق من هو ويرى أنوراغ عند الباب.والجميع يقف من طاولة الطعام ويندفع إلى عناقه. مع الدموع في عيونهم، الجميع يعبر عن مدى قلقهم.و بريرنا تسمع حماس الجميع وتأتي إلى الطابق السفلي.و يخبر أنوراغ الجميع أنه كان في المستشفى لمدة شهر بسبب حادث. يخبر الجميع أنه نجى بفضل امرأة أنقذت حياته ، وأنها هي التي أرجعته إلى عائلته مرة أخرى. يرى أنها ليست في الجوار ويتذكر أنه نسي أن يدخلها المنزل معه و كوموليكا تدخل  المنزل وتقول أنها لن تتركه بسهولة لقد دخلت برشاقة بينما يحدق الجميع بها برعب.

و بعد شهر، الصدمة تنتظر الجميع أنوراغ فقد ذاكرته و لم يتذكر أي شيء عن ماضيه و خاصة كل ما يتعلق ببريرنا و أصبح الوضع في صالح كموليكا التي تحاول التقرب منه فيعلم الجميع أن أنوراغ لا يتذكر العامين الماضيين في حياته و بريرنا تتأتر بالوضع  وفي وقت لاحق، يأتي الطبيب لفحص أنوراغ.

تسلم كومليكا الملف الطبي لأنوراغ إلى الطبيب وقررت جعل أنوراغ يستعيد وعيه حتى يتمكن من مساعدتها على تولي أسرة باسو بإعطائها جميع الحقوق و تروي كومليكا قصة مزيفة وتروي للجميع  أنه من أجل إنقاذها من الزواج القسري الذي رتب والده، قرر الزواج منها. و سمع موهيني, و مولوي, و نيفيديتا, و أنوبام, و تابور القصة بأكملها و تساءلوا عن مدى غرابة هذه الحوادث و تشعر كومليكا بالإنتصار على الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *