الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 55 – يوم الخميس

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 55 – يوم الخميس

تبدأ الحلقة وتأتي كالياني إلى غرفة النوم وتلمس يده وهو نائم ويستيقظ مالهار بشكل صادم ويسألها ماذا تفعل هنا؟ وكالياني تبكي😥 وتقول إن هذا هو وجهك الحقيقي وتقول إنك لم تجبرني حتى بعد الزواج وتقول إذا أردت كنت ستفعل أي شيء معي وتقول أنا متأكدة أنك بريئ ولم تلمس سنيها ومالهار يشعر بالحزن ترى أنوبريا اهيليا مستيقظة ومضطربًا ثم تنهض اهيليا وتذهب وفي وقت لاحق عندما تعود تجد العشب تحت البطانية وتقول أنني أعلم أنك فعلت هذا انوبريا وتباركها وهي نائمة

وفي الصباح يأخذ اتارف زجاجة نبيذ من البار بجانب المعبد الداخلي ويرمي حزمة نقود على فيفيك ويأخذها فيفيك بسعادة وتأتي اهيليا الى هناك وهى حزينة ويقول فيفيك أنني كنت عاجزًا عن القيام بذلك ويقول اتارف إن النبيذ موجود هنا ويقول إن كبار السن يمكنهم الحصول على كمية قليلة ويفتح الزجاجة ويشرب لكنه يبصق على الفور ويقول من أضاف القهوة السوداء في مشروبي وتأتي أنوبريا وكالياني وهم يضحكون ويرحبون ببعضهم البعض وتطلب منه كالياني تذوق زجاجات أخرى ويقول إنه قد يكون طعم القهوة السوداء أفضل

ويظهر الفلاش باك تأخذ كالياني زجاجات النبيذ وتغير النبيذ بالقهوة السوداء وتسعد اهيليا وتشكر الرب ويلقي اتارف الزجاجة على كالياني وانوبريا لكنهما يتحركان وتصطدم بالجدار وتقول كالياني إن اهيليا وانوبريا يصومون صيام قاسي لماغي غانيش ولا يستطيع الرب ترك النبيذ هنا ويسألها اتارف عما إذا كانت تستطيع إنقاذ مالهار وتتحداه وتخبر انوبريا كالياني أن صوم ماغي غانيش صارم وتقول إنه إذا حدث خطأ ما فيمكن أن يحدث أي شيء وتقول إنه صوم نيرجالا وتطلب منها كالياني ألا تتعرض للتوتر وتقول إنها ستكون جائعة وعطشانة حتى تنتهي الصلاة تطلب ابارنا من سامبدا أن تصوم هى أيضا من أجل الحصول على موكش

وتقول إنني متأكدة من أنك ستحصل عليه وتقول سامبدا إنها ستأخذ موكش بعد أن يذهب مالهار إلى السجن وتقول أبارنا أنه إذا أكملت كالياني الصوم فسيتم إنقاذ مالهار وسامبدا تفكر تخبر كالياني أنوبريا أن الرب أعطاها فكرة القهوة السوداء لأن اهيليا حافظت على الصيام ثم يكسر موكش زجاجة السمسم المحترق وتقع على سامبدا وسامبدا يدها تحترق وكالياني تسخر منها ثم تذهب سامبدا مع اتارف من هناك ومالهار يخبر كالياني اخبرتك الا تصومين وكالياني تقول له انني اخبرتك ايضا ان تقول الحقيقة.

يقول مالهار لكالياني إنها ليست بحاجة لفعل أي شيء وتقول كالياني إنني سأقوم بالصيام ولا يمكنك إيقافي وتأتي أنوبريا وتعطيها معجون السمسم وتقول إنها صنعت المزيد وتخبر مالهار ان كالياني ستحافظ على الصيام وسيتم تحريرك من الاتهامات ويذهب مالهار وتسأل كالياني عن عدد كيلوغرامات الزيت التي يجب إضافتها في الماء وتقول أنوبريا بعض قطرات من أجل الطقوس وفي وقت لاحق تذهب غودافري إلى مكان ما وتتصل بشخص ما وتقول إنها وصلت إلى السوق وأنوبريا تراها وتسألها إلى أين هي ذاهبة؟ وتقول غودافري إنها ذاهبة لتلقي دروس وتجد أنوبريا مجوهرات في حقيبتها وتوبخها وتأتي بالافي وتقول إنها أعطتها مجوهرات لتلميعها وتفكر أنوبريا فى سبب توتر غودافري يقوم اتارف بمسح الأسمنت من يد سامبدا ويقول إن الجميع لا يمكن أن يكونوا مثلي ويقول إن ابنك أثبت أن كلاكما لا يمكن أن يكون مخلصًا لأحد وسامبدا تغضب وأتارف يضحك …

وتقول سامبدا إنها متأكدة من عدم وجود علاقة بين كالياني ومالهار ثم يستمعوا لمالهار يطلب من كالياني خلع الملابس وتقول كالياني إنها تفعل ذلك وتطلب منه التحلي بالصبر وسامبدا تغار😒 يقوم مالهار وكالياني بتغيير ملابس موكش وتخبر كالياني مالهار ان يقول الحقيقة لأن أتارف وسامبدا لا يستطيعان الاعتناء بموكش😂ويقول مالهار لا يمكنني ويقول إنك تحافظي على صومك لذلك كل شيء سيكون على ما يرام وتقول كالياني إنها تثق تمامًا في الرب ومالهار يسقط الجريدة على الأرض وكالياني تسأله ماذا تفعل؟ وتظهر صورة الطعام على الورق ومالهار يقول الذين يشعرون بالجوع لا يجب ان يصوموا وتقول كالياني إنها تؤمن بصيامها وتقول ان امي تثق بي أيضًا ترى أنوبريا غودافري ذاهبة مع راهول على الدراجة وتفكر في الاتصال بكالياني لكنها تعتقد أنها مضطربة بالفعل ولا تتصل بها وتأخذ السيارة وتتبعها تأتي كالياني إلى المطبخ وتقول للرب إنها ستسكب الماء البارد على رأسها من أجل الصيام وتقف سامبدا وابارنا بالقرب من هناك بعد إضافة الديدان في الدلو وتقول أبارنا إنني سأرى كيف ستتحمل كالياني هذا الألم😡 كالياني على وشك وضع الماء والديدان بها ولكن يأتي مالهار ويدفع الدلو ويأخذ كالياني إليه ويسقطون على السرير …

وينظروا لبعضهم وابارنا وسامبدا يغضبان وتقول كالياني أنك أخذت كلامي على محمل الجد وتحاول منعي من الصيام ويطلب منها مالهار النهوض ويظهر لها الديدان وتصرخ كالياني وتقول إن هناك دود على جسدها وهي تحتضنه😂 ومالهار يقول لها لا يوجد شيء عليك اهدئي😂 وتسأل كالياني من أين أتت الديدان؟ ومالهار يقول انت ستخبريني من الجيد انني رأيت الديدان خارج المنزل ثم يذهب وتطلب كالياني من الرب أن يعطيها فكرة حتى تتمكن من إنقاذ مالهار من الذهاب إلى السجن وتقول أن مالهار أنقذ صيامها سامبدا تخبر أبارنا أنها ستمنع كالياني من الصيام وتحاول كالياني أن تصنع تمثال الاله بالرمال وتدعو الله لمساعدتها وإثبات براءة مالهار في غضون ساعتين ويأتي مالهار ويقدم لها المساعدة وتقول كالياني إن الذي صام هو الذي يجب ان يصنع التمثال ويطلب منها مالهار أن تعجن الرمل جيدًا ويقول إن الماء كثير ويجلس خلفها ويمسك بيدها ويعجن الرمل وشعرها يضايقها ومالهار ينفخ به ويصنعوا التمثال معا

وكالياني تضحك بسعادة ومالهار ينظر لها وتقول كالياني أن التمثال مصنوع بشكل جيد ومالهار يقول أنني ساعدتك لكن اعتقد انك تضيعي وقتك ثم يذهب وتقول كالياني إنك زودت ثقتي ولن يدع الرب صيامي يخرب وسيثبت براءتك🙂 وتلتقط صورة سيلفي مع تمثال الاله وموكش وترسلها إلى أنوبريا وتتصل بها لكن انوبريا تعتقد أن لا تتحدث معها عن غودافري وتخبرها كالياني أن مالهار ساعدها في صنع التمثال وتسألها أين أنت؟ وتقول أنوبريا إنها ذهبت لتسليم بعض الساري وتطلب منها الذهاب إلى المعبد مع اهيليا وتنهي انوبريا المكالمة وتطلب من السائق القيادة بسرعة وراهول يأخذ غودافري بعيدًا جدًا تأتي كالياني إلى المعبد وترى الخط الكبير وترى الكاهن واهيليا وتخبر الكاهن ان اهيليا تكون جدتها واهيليا تسألها أين صحن الصلاة الخاص بك وتطلب منها أن تحضره وتزينه وتأتي سامبدا وأتارف إلى المعبد ويرون طابورًا كبيرًا ويرمون العملات الذهبية في الطريق حتى يخرجوا الناس الطابور وينحنوا لالتقاط العملات المعدنية وتتمكن سامبدا واتارف من الدخول

والجميع ينصدموا واهيليا تطلب منهم عدم إظهار ثرائهم أمام الله ويقول اتارف إن الكاهن سوف يلقي المحاضرة ويقول أن اسمك كبير لكن خزانتك فارغة واهيليا تقول إنها لا تستطيع ممارسة الصلاة معهم ويطلب منها اتارف المغادرة بشكل غير مباشر وتسأل كالياني سامبدا عن سبب رغبتها الشديدة في القيام بالصلاة كما لو كانت تصوم وتقول سامبدا أن أي شخص يمكنه ممارسة الصلاة وتخرج اهيليا وكالياني ويقولان إنهما سيقوموا بالصلاة لاحقًا وتفكر سامبدا أن تدمر التمثال الذي صنعته كالياني وتضع الماء عليه لتذوبه وكالياني تدرك ما ستفعله وتركض لداخل المعبد وتتظاهر سامبدا بالسقوط وتحطم التمثال ويسألها الكاهن ماذا فعلت؟ وتقول سامبدا إن ذلك حدث بالخطأ وكالياني كانت على وشك صفعها لكن أتارف يمسك بيدها تقول كالياني إنك فعلت ذلك عمداً حتى لا أكمل صومي وتقول سامبدا إنني لم أكن أعرف أن صيامك سوف يدمر وتقول إنه لا يمكن لأحد أن يمنع مالهار من الذهاب إلى السجن وتقول كيف ستعيش كالياني حياتها الآن ..

وتتصرف بأنها تشعر بالشفقة عليها وكالياني تبكي وتنظر اهيليا ينظر إلى امرأة تصنع التمثال وتقول إن هناك 10 دقائق متبقية الآن للقيام بالصلاة وتقول إذا فكر احدهم يمكنه صنع التمثال مرة اخرى خلال 10 دقائق وسيكتمل الصوم🙂وتقول كالياني إنني سأكمل صومي ويبدأ الجرس في الرن واتارف وسامبدا يغضبان وتقول كالياني إنني سأكمل صيامي وسأجد طريقة لتحرير مالهار واهيليا تبتسم تذهب كالياني وتفكر في صنع التمثال في خلال 10 دقائق وتطلب من الرب مساعدتها ويسامحها إذا ارتكبت أي خطأ وتبدأ المؤقت وتبدأ في صنع التمثال ويأتي أتارف ويرش الماء على التمثال الذي تصنعه😡وتصرخ كالياني وتطلب منه التوقف ويضحك اتارفويقول إنه كان يغسل يديه ويقول إنه لا توجد فرصة لإنقاذ مالهار ويقول إنه لم يكن يعلم أنه سيستمتع بإفساد صومها وتلقي كالياني اللون على وجهه

وأتارف يغلق عينيه ويطلب منها إعطائه الماء وكالياني تغلق الصنبور ويحاول اتارف ان يغسل وجهه وتذهب كالياني وتفكر في كيفية صنع التمثال سريعًا وتتحقق من الإنترنت لكن هاتفها مغلق وتتذكر كيف كان مالهار يعلمها وتبدأ في صنع التمثال مرة أخرى راهول يأخذ غودافري إلى مكان منعزل ويأخذ منها المجوهرات وتطلب منه أن يعطيها الصور وتقول إذا رأى أي شخص ذلك فسأفقد حياتي وراهول يقول ليس لدي تلك الصور لقد اتصلت بك لتأتي الى هنا للترفيه ويأتي مالهار إلى هناك😎 ويقول إنه سيظهر له ما هو الترفيه ويقفز إلى أسفل ويقول أنها كانت خطتنا للاتصال بك لتأتي الى هنا وتبتسم غودافري ويسأل راهول أين تلك الصور ويسأله عما إذا كان قد أعطى الصور لأتارف ويسأله ما إذا كان لا يشعر بالخجل من اللعب باحترام الفتاة ويوافق راهول على إعطاء الصور لـ اتارف ويقول لتلك الصور عليك أن تقبل أنك اغتصبت سنيها لكنني أعلم أنك بريء

ويقول الشخص الذي لا يستطيع إسعاد زوجته كيف يمكنه اغتصاب فتاة غريبة ويقول مالهار إن عليّ أن أكذب لإنقاذ احترام غودافري وأنوبريا تسمعهم وهى مختبئة ويظهر الفلاش باك مالهار يأخذ سنيها إلى منزله القديم لأنها في حالة سكر ولم تخبره بالعنوان ويقول لها إنني سأحضر لك الماء وتغلق سنيها الباب وتسقط عليه وتقول إنها لا تستطيع السيطرة ثم تعرض عليه صور غودافري وتطلب منه قبول أنه اغتصبها والا ستجعل صور غودافري تنتشر بين القرويين وعند ذلك فقط تقرع كالياني الباب وسنيها تخدش نفسها وتفتح شعرها وتلطخ أحمر شفاهها😡 ومالهار مصدوم  وينتهي الفلاش باك ويخبر مالهار راهول أن اتارف سيذهب إلى السجن معه وليس وحده ويضحك راهول ويقول إن هذه الصور ليست معي سامبدا تخبر اهيليا أنها قد لا تكون بحوزتها الساعة وهذا هو سبب إخبارها لمعلوماتها أنه لم يتبق سوى 30 ثانية ويبدأ اتارف العد التنازلي ويقول 2 بعد ذلك فقط تصرخ كالياني وتطلب منه التوقف وتركض على سلالم المعبد وهي تحمل التمثال وتنزلق والتمثال يسقط من يدها ويوضع في المكان الذي سيحفظ فيه وكالياني تبتسم بسعادة

واهيليا سعيدة أيضًا وتطلب من الكاهن البدأ بالصلاة وتقول ان الصلاة يجب أن تكون كبيرة وتصاب سامبدا وأتارف بالصدمة😌 ويغادران من هناك وتطلب كالياني من الرب منع مالهار من الذهاب إلى السجن كالياني تقوم بالصلاة وفى نفس الوقت مالهار يتفوق على راهول وتطلب كالياني من الرب إنقاذ مالهار راهول يقول انه ليس لدي الصور ويقول ما هي الجريمة التي سيتهمه بها ويقول مالهار إن غودافري ستخبر الشرطة أنك حاولت سرقة المجوهرات عندما كانت ذاهبة ويقول راهول أنه ليس لديك تلك الصور ويمكن أن يحدث أي شيء معها وتطلب غودافري من مالهار عدم تحمل هذا الاتهام الكبير لإنقاذها ويقول مالهار إن لا أحد يعرف أنني ذاهب إلى السجن بسبب تلك الصور ويقول إن لا أحد سيعلم إلا نحن وأنوبريا تسمعهم وتبكي

وتقوم كالياني بعمل الآرتي وتصلي في المعبد وفى نفس الوقت مالهار يدفع راهول تعتقد أنوبريا أن مالهار فعل ذلك لإنقاذ غودافري وتفكر في إبلاغ كالياني وتشكر الرب تطلب كالياني من الرب أن يفعل شيئًا ويوقف الرجل البريء من العقاب وتطلب منه أن يفعل شيئًا بعد ذلك فقط تهب الرياح الشديدة وتسقط صحيفة على وجه كالياني وترى كالياني صورة سنيها بها وتقول إنها عارضة أزياء وليست سكرتيرة اتارف😲 وتتصل ب انوبريا وتخبرها وأنوبريا تخبرها ايضا بكل شيء وتقول كالياني إن هذا يعني اتارف وظف سنيها للقبض على مالهار في قضية كاذبة وتقول أنوبريا إن لديك ساعة واحدة فقط لإنقاذه وإلا فسيتم القبض عليه وتأتي كالياني إلى تمثال الاله وتشكره يخبر مالهار بوار أنه يجب عليه التزام الصمت لإنقاذ احترام غودافري

ويخبره أن راهول لا يجب ان يخرج ويطلب منه بوار الاتصال بالمفوض وإبلاغه ومالهار يقول لا أستطيع أن أقول ويقول راو أنه سيتم اعتقالك سيدي تأتي كالياني لمقابلة أنوبريا وتسألها عن غودافري وتقول أنوبريا إن مالهار اعتقل راهول وأخذ غودافري لأخذ أقوالها وتخبرها أنها حصلت على رقم سنيها وكانت تتصل بالرقم الموجود في الإعلان يقول راو أنه لم يتبق سوى 35 دقيقة سيدى ويقول مالهار أن يده مقيدة حتى يحصل على صور غودافري ويقول إن العمل صعب لكن عليهم القيام بذلك اتارف و سامبدا في السيارة وتخبره سامبدا أنها خائفة وتقول إن مالهار قد لا يذهب إلى السجن بسبب صوم كالياني ويقول أتارف إن مالهار سيذهب إلى السجن كالياني وأنوبريا يرتديان ملابس الشيوخ ويذهبان إلى منزل سنيها وتخبر كالياني انوبريا أنهم حصلوا على الملابس من صديقتها وتسألها عما إذا كانت تتذكر ما يجب عليهم فعله وتقول أنوبريا إنهم سيقولون أنهم يريدون أخذ سنيها للقيام باعلان في دبي يتصل مالهار بـ اتارف ويقول إنه اعتقل راهول وقبل جريمته وتشعر سامبدا بالقلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *