الرئيسية / Uncategorized / مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 3

مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة 3

بعد تحدي ريا وبراتشي بعض،تغضب ريا لأنها غير مستعدة لتقبيل الرجل ولكن نظرًا لأنه يمثل تحديًا يجبر أصدقاؤها ريا على إكمال التحدي.ريا تدفع الرجل بعيدًا.تحذر براتشي ريا من عدم إهانة أي شخص لأنه قد يعود إليها فقط.محاولة ريا صفع شاهانا لكن براتشي تمسك بيدها وتوقفها.ريا تغادر من هناك بغضب.يثني أصدقائها على براتشي وهي ترمي ريا أمام الجميع ولكن بما أن براتشي قد أساءت إلى غرور ريا فهي قررت الانتقام من براتشي وجعلها تغادر المدينة ومن ناحية أخرى دخلت شاهانا وبراتشي الكلية،لقد تأثروا كثيرًا بأجواء الكلية.

تطلب شاهانا من براتشي أن تأتي معها لإلقاء نظرة على المناطق الأخرى بالكلية لكن براتشي تريد حضور محاضرتهم الأولى لذلك تذهب شاهانا بمفردها وتؤكد لبراتشي مقابلتها بمجرد انتهاء المحاضرة،بينما تتقدم شاهانا لمعرفة المزيد عن الكلية ترى بعض الفتيات يتحدثن عن رانبير الذي سيلعب مباراة كرة القدم ليمثل كليتهم فتتحمس لمعرفة من هو الرجل.تتابع الفتيات للملعب فيرو اللاعب في ملعب كرة القدم.أثناء جلوسهم في الملعب يرو أن رانبير هو اللاعب الوحيد الذي جعل فريقه يفوز بالمباراة بهدف.بدأ جميع الطلاب في المحكمة بمدح رانبير لذلك،كل الفتيات يمدحوه عليه والجميع يقترب منه.تأثرت شاهانا أيضًا برؤيته وتذهب لإبلاغ براتشي عنه.

في هذه الأثناء تخرج براتشي من الفصل بعد انتهاء المحاضرة،إنها سعيدة بالتدريس الذي يتم في الكلية،بحلول ذلك الوقت اقتربت منها كرة قدم،تلتقطها بحثًا عن الشخص الذي تنتمي إليه كرة القدم،لاحظت رجلاً يتقاتل الفتيات عليه،إنه رانبير لكنها ليست على علم بذلك لذلك رانبير يقدم نفسه ولكن براتشي تعيد الكرة إليه.براتشي تشعر بالحرج لأنه غطى نفسه بمنشفة لذا طلبت منه شراء بعض الملابس ليبدو لائقًا وتغادر من هناك.أثناء ذهاب براتشي من هناك تأتي شاهانا إلى هناك لتخبر براتشي عن رانبير لأنها معجبة جدًا به،بحلول ذلك الوقت رأوا رانبير يتحدث إلى الفتيات الأخريات لكنه يشعر بالخجل لرؤية براتشي الذي سخرت منه لكونه عاري الصدر.

من ناحية أخرى تعود ريا إلى المنزل ومنزعجة جدًا من سلوك براتشي وبدأت في رمي الأشياء.تأتي اليا هناك أثناء التحدث عبر المكالمة ولاحظت أن ريا منزعجة وتسأل ريا عن ذلك.تتحدث ريا عن الفتاة التي أهانتها أمام الكلية بأكملها.تطلب منها اليا ألا تفسد مزاجها بسبب مثل هذه القضايا الصغيرة لأنها ابنة أبهي شيك ميهرا وهو أكبر نجوم موسيقى الروك في البلاد،تطلب اليا أيضًا من ريا الانتقام من براتشي بالإهانة فقط في عيد ميلاد ريا.ريا سعيدة بسماع ذلك وتقرر الانتقام من براتشي.تجعل اليا ريا تفهم أن الناس في الكلية لا يستحقون اهتمام ريا.من ناحية أخرى شاهانا سعيدة أيضًا بتدريس درس لريا في الكلية التي حاولت إفسادها لكن براتشي تطلب منها التركيز على الدراسك بدلاً علي مثل هذه الأشياء.

بينما تدخل براتشي وشاهانا منزل عمهم لاحظو أن عمتهم تلوم عمهم على استدعاء كلاهما إلى دلهي للمزيد من التعليم.براتشي وشاهانا يعلمون أن العمة ليست سعيدة بوجودهم وتريد المال مقابل إقامتهم.تغضب شاهانا لكن براتشي تطلب منها الهدوء فيما بعد ترى العمة براتشي وشاهانا يقفان عند الباب.شاهانا تسأل العمة عن نفس الشيء وتبرهن لهم العمة بدفع بعض المال مقابل إقامتهم.توافق براتشي على دفع بعض المال مقابل إقامتهم وطعامهم بمجرد أن تحصل عليه من والدتها.لا تزال العمة تطالبهم بعدم إبقاء الأضواء لوقت أطول وتطلب منهم دفع فاتورة الكهرباء أيضًا.تصعد براتشي وشاهانا إلى الطابق العلوي.شاهانا مستاءة جدا من سلوك العمة لكن براتشي تطلب منها ألا تقلق لأنها ستفعل شيئًا ما لكن شاهانا غير قادرة على الحصول على أي مصدر دخل إضافي.

قررت براتشي التقدم لوظيفة لأنها لا تريد أن تسمع تهكمًا من أي شخص مقابل المال لكن شاهانا تنزعج عندما بدأ أقاربهم في السخرية منهم مقابل المال لكن براتشي تعزز معنوياتها من خلال تذكيرهم بما علمتهم براجيا لمواجهة المشكلة وإنهائها.في اليوم التالي يبدأ يوم ريا مع أبهي ويتمنى لها عيد ميلاد سعيد مع تزيين غرفتها بشكل جيد للغاية.ميرا تتمنى أيضًا لريا عيد ميلاد سعيد مع بعض البالونات لكن أبهي يتذكر براجيا في ذلك اليوم.اليا وميتالي يتمنون لريا عيد ميلاد سعيد،ريا حريصة جدًا على معرفة الهدية التي سيقدمها لها أبهي.يهدي أبهي لها أسورة الماس،ريا تحبه كثيرًا لأنها أرادت دائمًا نفس النوع من الأسوار،بينما تريد ريا الاستعداد للكلية تطلب منها اليا أن تأتي معها لأن اليا تسير أيضًا على نفس الطريق لكن ريا عبرت عن رغبتها في الذهاب بمفردها لأنها تريد الانتقام من براتشي لكن أبهي يشكك في أن اليا وريا يتحدثان عنها سراً.تتعامل ريا مع الموقف بإعطاء سبب مزيف.

تأتي داسي إلى غرفة ريا حيث تريد من ريا أن تقطع الكعكة ولكن ريا تغادر على عجل واعدة بقطع الكعكة في المساء وتتجنب عبادة الله في عيد ميلادها،مع هذا تتأذى داسي لكن أبهي يواسيها بقوله إنه سيصلي إلى الله نيابة عن ريا.تأخذ ميتالي وميرا داسي معهم لأنهم بحاجة للتحضير للتبجيل.يتذكر أبهي مرة أخرى اللحظات التي كان فيها براجيا وهي تغادر منزل ميهرا.في نفس الوقت تصلي براجيا أيضًا من أجل ريا وهي الابنة الصغرى.في هذه الأثناء تحضر براتشي وشاهانا مقابلة للحصول على وظيفة،كلاهما يقدمان نفسهم بشكل جيد لدرجة أنهما يحصلان على وظيفة كخادم لشركة حدث.تشعر شاهانا بالحزن لأن براتشي ستخدم الناس في عيد ميلادها.من ناحية أخرى تأتي ريا إلى الكلية لأنها تريد الانتقام من براتشي لإهانتها لكنها تعلم أن براتشي لن تأتي إلى الكلية لذلك قررت ريا ألا تفسد مزاجها في أي مكان لذا تدعو أصدقائها إلى حفلة عيد الميلاد الخاصة بها.

في هوشياربور تشعر براجيا بقلق شديد لأنها غير قادرة على التحدث إلى براتشي وتعايدها بسبب مشكلة في الشبكة لذا حاولت براجيا مرة أخرى الاتصال بـبراتشي لكنها تشعر أيضًا أن أبهي لا بد وأن يكون مفقودًا أيضًا لـبراتشي لأنها ابنته الكبرى،نظرًا لأن براجيا تفتقد ابنتها الصغرى،يفتقد أبهي أيضًا ابنته الكبرى لذا يطلب من ميرا تقديم بعض التبرعات في عيد ميلاد ابنتيه التوأمين مما يجعله سعيدًا.يلوم أبهي براجيا مرة أخرى على فصل ابنته الكبرى عنه.من ناحية أخرى تستعد شاهانا وبراتشي بزيهما الرسمي لهذا الحدث.يسألهم العم عن نفس الفساتين لكن براتشي تتعامل مع الموقف بإعطاء سبب ما.في هذه الأثناء تتصل براجيا ببراتشي ولكن يتم قطع الاتصال عند نفاد شحن بطارية هاتف براتشي لذلك تنزعج براتشي.

تأخذ شاهانا هاتف ابنة العمة سويتي ويجرو مكالمة فيديو مع براجيا.تصبح براجيا عاطفية للغاية لرؤية براتشي بعد فترة طويلة.تتظاهر براتشي بأن عمها وعمتها يعتنيان بها وشاهانا كثيرًا لذا فإن براجيا سعيدة جدًا بمعرفة أن ابنتها سعيدة رغم أنها ليست معها.شاهانا تستجوب براتشي لأنها كذبت على براجيا لكن براتشي تقول إنها تريد والدتها سعيدة وخالية من التوتر.في هذه الأثناء تشعر داسي بالذعر لأنها تريد أن يتم التحضير لحفل ريا قريبًا،بحلول ذلك الوقت يعود بوراب إلى المنزل ويطلب منها ألا تقلق كثيرًا بشأن التحضير.تسعد داسي برؤيته في المنزل.يذهب بوراب لاحقًا للقاء بأبهي.يشارك أبهي قلقه على ابنته الكبرى التي تبتعد عنه.

يشعر بوراب بالذنب لأن قرار ديشا بإعطاء طفل واحد لكل من أبهي وبراجيا على أمل أن يجتمعوا مرة أخرى ولكن هذا لا يحدث حاليًا،بينما هم ياتاقشون عن الابنة الكبرى لأبهي.تدخل براتشي وشاهانا منزل ميهرا لأنهما خدم للحفلة.في هذه الأثناء يحتفل كل من براجيا وبيجي بعيد ميلاد براتشي بالكوب وبعض الحلويات الأخرى.براجيا تشكر بيجي على دعمها دائمًا.بينما تدخل براتشي منزل ميهرا تجد داسي تسقط فتمسك براتشي بداسي،تشعر داسي بالحنان الشديد اتجاه براتشي بينما تطلب منها براتشي الاعتناء بنفسها.داسي تبارك كلاهما.تخوض براتشي وشاهانا معركة لطيفة وتتذكر داسي براجيا.في وقت لاحق تذهب براتشي وشاهانا لعملهما…وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *