الرئيسية / فنون / مسلسل قلوب أنانية 2 ملخص الحلقة 54 – حلقة الاربعاء

مسلسل قلوب أنانية 2 ملخص الحلقة 54 – حلقة الاربعاء

تبدأ الحلقه مع اكاش يخبر ارجون أن يقول لجيا الحقيقه ، يكفي لهذا الحد ! ، يبتلع ارجون ما بحلقه ثم تخطر بباله فكره فيمسك بهاتفه وينظر لاكاش قائلاً : سوف ارسل لها السر في رساله ولاتركها تقرر اذا ستستكمل هذه العلاقه وسنتزوج ام لا ، يبتسم اكاش ويخبره أن تصرفه صائب للغايه ..نيشا في غرفة جيا ، ترى هاتف جيا ووصول رسالة ارجون عليه ، تقرأ الرساله وتنصدم ، ثم تبتسم بخبث وتحذف الرساله قائله : لن اترك زواجكم يتم ، تبدأ في تزييف بكاءها ، يقترب ارجون من غرفة جيا ويستمع لصوت بكاء ، ينصدم ويصرخ على جيا ان تفتح الباب ، لكن ترد نيشا وتخبره أن يصمت ويغادر ويتركها وشأنها ، يسترخي ارجون لان من بالداخل هي نيشا ويذهب للبحث عن جيا ، يجدها قادمه فيبتسم ويمسك بها ويسألها اذا كانت ستكمل حياتها معه ؟

تضحك جيا قائله : بالتأكيد سأكملها معك ، ماذا تظن انني سأفعل يا احمق ؟! ، يضحك ارجون ويشكرها على تقبلها للامر ويضمها مع تعجبها لكنها تتدارك الامر وتستعد ليوم الغد ، يوم الزفاف ..في الصباح ، تستيقظ جيا وتنظر حولها ، تجد للزهور تتساقط من فوقها ، الغرفه مزينه بالكثر من الورود ، تبتسم وتجد علبة هدايا وتفتحها وتجد فستان زفاف ، تنصدم تصرخ من الحماس وتهرول للتحضر ليوم زفافها وارتداء فستانها ، بعد انتاءها تخرج وتجد ارجون ، تضمه وتشكره على وجوده في حياتها ، وهو يمدح جمالها ويحظيا ببعض اللحظات الرومانسيه ..بيني ترتدي فستان زفافها ، تنظر لاكاش فيسحر بجمالها ويضمها ، تنزل كلاً من العروسين بجانبهما ازواجهم ، تجلس جيا في المكان المخصص للطقوس وتجلس بيني كذلك في الجهه المقابله ..

تبدأ المراسم ، شاردا تربط شال ارجون بجيا ، بينما نيشا تمسك هاتفها وترسل رساله لشخص ما ، تتمتم أن عليها تعطيل المراسم الى أن يتم الامر ، شاردا تنظر لنيشا وتخبرها أن تربط شال بيني واكاش وان تترك الهاتف من يدها لمره واحده ، توافق نيشا وتتجه نحو بيني وتبدأ بربط الشال ، تنظر تجاه النار امامهم وتوجه الشال نحو النار الى أن يشتعل

ينصدم الجميع ويجلبوا الماء لإطفاء الحريق ، بيني تفقد وعيها بسبب الدخان ، ينصدم الجميع ويقوموا بأخذها لغرفتها ..تستعيد بيني وعيها ، تأتي نيشا وتخبرهم ان يأجلوا الزفاف ، يرفض الجميع قرارها ، تستجمع بيني نفسها وتنزل معهم لاسفل ويبدأوا بالمراسم مره اخرى .. في منتصف المراسم ، تدخل امرأه غريبه ومعها بعض الناس ، تنظر نحو ارجون واكاش قائله : لتتوقف المراسم الان ! ، ينصدم الجميع وخصيصاً ارجون واكاش ويقولا في ذات الوقت : امي !..يتذكر اكاش انه ارسل لوالدته عنوان خاطئ كي لا تأتي على الزفاف ، لكن نيشا توصلت لوالدتهم وارسلت لها العنوان الصحيح

تقول الوالده : ارجون ! كيف لك ان تتزوج وانت متزوج في الاصل ! قبل عامين قد تزوجت ثم هربت من الزفاف ومنذ حينها وانت تستمتع بحياتك ، زوجتك لم تتركنا وظلت معنا تحت نفس المنزل دون زوجها واعتبرناها ككنه ، والان انت تتزوج من فتاه اخرى ؟ ، وكيف لك يا اكاش أن تتزوج ولا تخبرني ؟ ماذا يحدث هنا ، ولدالي الاثنين قد خيبوا ظني !..تنصدم بيني قائله : هل انت شقيق ارجون ؟!! ، بينما جيا تنظر لارجون بصدمه مكرره : كيف تفعل بي ذلك ؟! ، في حين أن نيشا تنظر لكل الضجه حولها ببسمه لنجاح خطتها .. وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *