الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 88 – حلقة الخميس

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 88 – حلقة الخميس

تبدأ الحلقة مع ريديما تطلب من المكتب معلومات عن فانش ولكن الضابط يطلب من ريديما المغادرة.تضرب ريديما رأس الضابط ويغمى عليه.تبحث ريديما في جميع أنحاء الغرفة للعثور على الملف.من ناحية أخرى يتساءل فانش إذا كانت ريديما موجودًا في مركز الأحداث فعندئذٍ من هو تحت الغطاء.يقترب فانش من الخادمة التي ترتدي زي ريديما لكن آريان وإيشاني يسحبان فانش ويقولان إنه حفل السانجيت ويجب أن يرقص معهم.

في هذه الأثناء تجد ريديما الملف وتأخذه وتغادر ثم تأتي ريديما إلى القصر وتطفئ الأنوار وتستبدل مكانها بالخادمة.انغري يتحقق من المفتاح ويقوم بتشغيل الضوء.يذهب فانش إلى ريديما ويرفع الغطاء ويصاب فانش بالصدمة لرؤية ريديما.تقول ريديما إنها أكملت الطقوس.يطلب كابير من فانش وريديما الرقص.يرقص فانش وريديما معا.تسأل ريديما فانش لماذا كذب عليها عندما وعدا أنه لن يكون هناك أسرار بينهما.

يقول فانش إن بعض الأسرار يجب أن تكون سرية وإذا خرجوا فقد يؤثر ذلك على علاقتهم الحالية.ريديما وهي تنظر إلى الملف،لم تعثر على جميع الأوراق ولكنها أدركت أن فانش أُرسل إلى مركز الأحداث في سن الخامسة عشرة،الصفحة التي تصف الجريمة كانت مفقودة ولكن هذا يعطيها دليلًا على أن فانش متورط في بعض الجرائم الكبرى.يشعر الجميع بالقلق بشأن مدى معرفة ريديما بماضي فانش وما إذا كان ذلك سيؤدي إلى كسر الأسرة،عندما تستيقظ دادي تخبر الجميع عن المشروب الذي أعطتها إياها ريديما.يتفهم فانش أن ريديما أعطت دادي مصل الحقيقة لمعرفة المزيد عن سره الخاص بالحدث.

تروى دادي لفانش كل ما طلبته منها ريديما،تطلب دادي من فانش أن يغفر لها.تفكر ريديما باستمرار في فانش وعندما يأتي فانش يخبرها ألا تزعج دادي بسبب الأشياء الصغيرة.تطلب ريديما من فانش ألا يتحدث معها إذا كان لا يستطيع أن يقول لها الحقيقة.يخبر فانش ريديما بالتوقف عن البحث عن الحقيقة لأنها لن تكتشف أي شيء عنه،يقول فانش إنه سر بنفسه وأن ريديما لن تكتشف أي شيء عنه.تؤكد له ريديما أنها ستكتشف السر بطريقة أو بأخرى.

في اليوم التالي تحاول ريديما الخروج لكن فانش أوقفها وقال إن شخصًا ما سيخرج بدلا منها ويشتري أشياء لها حسب اختيارها.عندما تصر ريديما على الذهاب على أي حال يأخذها فانش إلى الغرفة ويؤكد لها أنه يحاول إبعادها عن الحقيقة للحفاظ على حبهم وعلاقتهم آمنة.تطلب ريديما من فانش أن يتركها وتقول إنها لن تتوقف عن معرفة الحقيقة.

فانش قام بتقييد يديها على السرير وأخبرها أن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكنه من خلالها الحفاظ على سلامتها.يذهب فانش لتناول الإفطار،ريديما تجد هاتفها وتتصل بشخص ما للحصول على المساعدة.تخفي ريديما هاتفها عندما يأتي فانش ومعه الإفطار لها،إنها تتصرف وكأنها مستاءة ويحاول فانش إطعامها ويجعلها تفهم أنه يحاول فقط مساعدتها وحمايتها.بينما ريديما مستاءة..وتنتهي الحلقة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *