الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 87 – حلقة الأربعاء

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 87 – حلقة الأربعاء

تابعو احداث مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 87  ليوم الأربعاء واحداث مشوقة بعد رومانسية فانش وريديما وريديما تبحث عن حقيقة فانش والجدة تخبر ريديما ماضي فانش وإنه عاش في مركز الأحداث .. تبدأ الحلقة مع ريديما تذهب لغرفة فانش وترسل له رسائل من خلال كتابتها علي مناديل وتضعها تحت الباب ولكن فانش غاضب ويرميها وتظل تفعل ريديما ذلك كذا مرة وتطلب السماح لكن فانش يرفض فترسل ريديما رسالة بأنها ستتركه وتذهب ولن تعود،فانش يقلق ويفتح الباب ويصرخ ريديما!ريديما تعانقه وتبكي.

ريديما وفانش يعتذروا لبعض ويدخلوا للغرفة،ريديما تطلب وعد منه بعدم إخفاء شيء عنها فيوافق فانش،فانش يحاول التقرب منه ولكن ريديما تدفعه وهي تمزح وتقول نحن لم نتزوج بعد هذة الرومانسية بعد الزواج…في وقت لاحق تسمع ريديما فانش وهو يحكي مع انغري ويطلب منه تدمير السيارة فيجب أن لا تعرف ريديما شيء عن والديها،تقول ريديما هذا يعني أن فانش كذب علي مرة أخرى يجب أن يعطيني اجابات اليوم…

في وقت لاحق تفكر ريديما في ما يخفيه فانش وتتصل بدار الأيتام وتستفسر عن السنة التي أتت فيها لهناك فيخبروها1996،فانش يأتي هناك ويغمض أعين ريديما ويأخدها معه… فانش يأخذ ريديما لمفاجأة،فانش يقترب من ريديما ويرقصون معا،فانش يقبل ريديما ويغادر… ريديما تقرر مفاجأة فانش من خلال جمع صوره القديمة وتلاحظ ان بعض الصور من عمره مفقودة وتتساءل لماذا؟ بالتأكيد يخفون شيئا عني…

ريديما تفكر أين صورة فانش وهو يبلغ من العمر 4سنوات وتحصل علي فكرة باستجواب الجدة فتذهب عندها وتعطيها مشروب وتضع لها مصل الحقيقة لتخبرها عن فانش،تستجوب ريديما الجدة أين صور فانش من العمر 14ل18 عام فإنها مفقودة،الجدة ترفص بالأول اخبارها ولكن ريديما تصر وتوعدها بعدم اخبار احد،الجدة تخبرها بأن فانش عاش هذا الوقت في مركز الأحداث حيث يحتفظ بالمجرمين القاصرين(الذي تحت سن القانون)هناك وعاش حياة خانقة،الجدة تشعر بالداور وتطلب ريديما منها أن ترتاح وتقول لنفسها سأذهب لمركز الاحداث واكتشف سبب ذهاب فانش لهناك…

في وقت لاحق ريديما تجهز حالها لحفل الزواج ويأتي فانش هناك ويتغزل فيها ويقضوا لحظة رومانسية ويعانقوا بعض.بعد وقت تنزل فتاة (الخادمة) للطابق السفلي لابسة فستان ريديما ومغطاه وجهها من المفترض أن تكون ريديما ولكن ريديما من طلبت منها أن تجلس مكانها وعدم رفع الغطاه…

تاتي ريديما لمركز الاحداث وتطلب معلومات عن فانش وتقول انا زوجته،الرجل يتصل بفانش ويخبره أنه علي حق وأن فتاة أتت لعنده،يقوم بأخذ صورة لها ويرسلها لفانش،ينصدم فانش برؤية الصورة ويفكر كيف اقتربت ريديما من ماضي،يرى الشخص الجالس أمامه ويقول إذا كانت ريديما هناك فمن هذة الفتاة..وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *