الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 86 – حلقة الثلاثاء

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 86 – حلقة الثلاثاء

تابعو احداث مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 86 ليوم الثلاثاء وأحداث مشوقة بعد شك ريديما بأن فانش والجدة يعرفوا شئ عن عائلتها واقتراح فانش لريديما الزواج مرة أخري وريديما تذهب  بالسيارة لمعرفة الحقيقة وكانت الفرامل معطلة وفانش ينقذ ريديما من الموت وريديما تستجوب فانش إذا والديها ماتوا بسبب هذة  السيارة، تبدأ الحلقة بوضع فانش الكيروسين على السيارة ويشعل النار،تصاب ريديما بالصدمة وتحاول فتح الباب للخروج،الباب محشور وتعلق.

يأتي كابير ويطلق النار،يصرخ فانش في كابير لأنه أطفأ النار.يطلب منه كابير ألا يشعل حريقًا قريبًا جدًا من المنزل لأنه سيخلق المزيد من المشاكل.في وقت لاحق دادي تطلب من فانش عدم إشعال النار بالقرب من المنزل لأنه قد يخلق شكًا في ذهن ريديما.تسمع ريديما كل هذا وتتأكد أن فانش يعرف شيئًا عن وفاة والديها وأن دادي تعرف ذلك أيضًا لكنها غير متأكدة من كيف وماذا يعرف فانش ودادي عنها،تحاول التفكير في الرابط ولكنها تقول سأحتاج إلى مزيد من المعلومات حول السيارة،تقرر المغادرة.

ينظر كابير إلى مغادرة ريديما ويغتنمها كفرصة لوضع شك في ذهنهايطلب منها الاستعانة بقسم الطب الشرعي لمعرفة المزيد عن السيارة ولكن أخبرها أيضًا أنه سيكون من واجبها جعل قسم الطب الشرعي يفحص السيارة،يحاول كابير الاقتراب من ريديما وتفوح منها رائحة الكيروسين ويطلب منها الانتعاش.تغادر ريديما.يقرر فانش صرف انتباه ريديما لكي لا تحقق في الماضي ويذهب إليها ويقضوا وقت رومانسي ويرفعها بين ذراعيه ويقترح عليها الزواج مرة أخرى فتفرح ريديما وتقول نعم أقبل أنا أحبك.

في الصباح وريديما تستيقظ وتري فانش نائم وتقول هذة الفرصة المناسبة للتحقيق،تذهب وتأخذ مفاتيح السيارة وتذهب هناك وتركب وتشغل السيارة وتقودها وتغادر،بينما فانش يستيقظ ويسمع صوت السيارة ويراها مفقودة ويعرف ان ريديما من أخذتها ويصرخ لان السيارة الفرامل الخاصة بها معطلة…

ريديما في السيارة وتقول يجب أن أكتشف السر اليوم،تضغط علي الفرامل ولكنها لا تعمل فتقلق وتفقد السيطرة عليها…
فانش وانغري يذهبوا في سيارة لإنقاذ ريديما ويظلوا في محاولة الاتصال بها ويتعقبوا موقعها…ريديما في السيارة وتبكي ولا تعرف ماذا تفعل،يصل فانش الي هناك ويهدئها،يصلون لمنحدر ويأتي فانش بسيارته امام ريديما،سيارة ريديما اصطدمت بمكان وبدأت في الاحتراق،فانش يجري إليها ويحاول فتح مقبض الباب فتحترق يده ولكنه ينقذها بالفعل ويقفزوا بعيداً وتنفجر السيارة

فانش يحتضن ريديما ويلومها علي عدم اخباره بما تفعله،ريديما تسأله عن السر الذي يخفيه وتواجهه لكن فانش لا يعطيها اي اجابة ويقول آنا لا اخفي شيء،ريديما تظل تستجوبه إذا كان هذة السيارة لها علاقة بوالديها واذا كانوا تعرضوا لحادث بسببها؟سيا وايشاني هناك وتقول سيا سأخبرك الحقيقة نعم فعل حادث من قبل بسبب هذة السيارة ولكن انا وبسبب ذلك فقدت ساقي وجلست علي كرسي متحرك،فانش يعتذر لريديما لعدم اخبارها ويقول لا أريد أن أتذكر هذة الذكرة المؤلمة،ريديما تحزن لإيذاء فانش بتصرفاتها..وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *