الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 157 – حلقة الثلاثاء

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 157 – حلقة الثلاثاء

تبدأ الحلقه،بريديما تخبر انغري بانه اذا اخبر فانش بما حدث فلن ترحمه ان فانش قال عنها انها عدس و ارز وهى لن ترحمه،سيا تقول و لكن يجب ان تنهى هذا الامر يا زوجه اخى،ريديما تقول لا هذا الامر ابتدا للتو و انت يا انغري انت قريب منى مثل زعيمك صحيح و يجب ان تنحاز الى قليلا،فانش يتصل على ريديما فريديما تغلق الخط وتقول هو سيفهم الان عاقبه ما فعله.فى وقت لاحق،فانش يظل يتصل بريديما و لكنها لا ترد عليه ليتصل على رقم السيد روي

فريديما ترد،فانش يقول سيد روى هل يمكنك ان تتناول معى الغدا اليوم انا كنت ساطلب زوجتى و لكنها مثل العدس و الارز مثل ما اخبرتك،ريديما تسمع هذا و تغضب وتقول سيد فانش انا لا اريد تناول الغدا و اخبرتك انى احب زوحتى كثيرا و يجب عليك ان تحب زوحتك ايضا ولا تقول عنها هذا و انا لدى عمل و لن استطيع المجئ،ريديما تغلق الخط وهى غاضبه،ففانش يقرر ان يذهب و يراها.فانش ذاهب لعند ريديما،لتوقفه ايشانى و تخبره بانها تريد ان تخبره بشئ ليخبرها فانش بانه مشغول الان

فانش يقابل انغري فانغري يخبره بان ريديما ذهبت وهى غاضبه بسبب ما قاله،فانش يقول ذهبت كيف،تاتى سيا و تخبر فانش ان كل هذا حدث بسببه لانه قال عنها عدس و ارز،فانش يقول هى فعلت هذا لكى تمزح معى الا استكيع ان امزح معها قليلا،فانش يذهب و يبحث عن ريديما،فانغري يخبره بان السيد روى يريد رويته،فانش يقول تقصد ريديما،انغري يقول لا السيد روى الحقيقى يريدك عن المسبح لمده خمس دقائق فقط.فانش يذهب لعند المسبح،فريديما تقول سيد فانش الن تعلمنى السباحه،فانش يقترب من ريديما

ريديما تشيل الشوارب و تنظر لفانش بكل حب ليخبرها فانش بانه كان يمزح قليلا معاها،تاتى شاشنال و الجميع،شاشنال تخبر فانش بان السيد روى شخص مخادع،ايشانى تقول اجل يا اخى و انا و اريان كشفنا امره و لكنه هرب الان،فانش يقول اكيد هرب لانه خاف منى،ريديما تقول لا اعتقد انه هرب بدافع الخوف،ايشانى تقول ريديما لا تتدخلى فى شئ لا يعينيكى،شاشنال تقول هو هرب بفضل ابنى اريان،ريديم تقول و انة اخبركم بانه لم يهرب بدافع الخوف اكيد هرب بسببكم لانه علم ان هذه العائله تتدخل فيما لا يعنيها،انغري يخبر ايشانى بان تنسى هذا الامر و يجب ان تجهز لانه حجز لهم فى المنتجع القريب

ايشانى تفرح وتقول حسنا ساذهب و اجهز نفسى،فانش ينظر لاريان و يخيره بانه فخور به لانه كشف السيد روى و كان يراقبه ايضا،اريان يقول اى خدمه يا اخى،الجميع يذهبون.فانش ينظر لريديما،فريديما تقول اذا يا سيد فانش انا كنت مستعده لكى اطول فى هذه اللعبه و لكنى اشفقت على زوجى و قررت ان انهى هذه اللعبه طالما هو اعتذر عن خطاه،فانش يقول و لكنى لم اعتذر،ريديما تقول انت اعتذرت ولى دليل،ريديما تسمع لفانش تسجيل صوتى له و هو يعتذر

فانش يقول ولكنى اتذكر اننى لم اعتذر،ريدبما تقول ان سيا ارسلته لى و التاريخ هو الاول من مايو عام ٢٠٢١،فانش يسمع هذا و ينصدم،ريديما تقول اذا لم تكن تصدقنى فسوف اذهب،فانش يمسك بيد ريديما ويقول انتى لن تذهبى و تتركينى ابدا،ريديما تقول فانش انا كنت امزح،فانش يقول لا يجب ان تقولى هذا مره اخرى انتى ملكى فقط يا ريديما فى هذه الحياه و فى الحياه التى تليها ايضا و لن تتركينى ابدا

ريديما تقول لا تقلق يا فانش انا كنت امزح فقط،فانش يقول ساءهب لان لدى اجتماع مع السيد روى الحقيقى والى وقتها لا تخرجى من الغرفه ابدا،فانش يذهب،فريديما تتسال لم عضب فانش هكذا.فى وقت لاحق،ريديما تخبر انغري بما حدث ليخبرها انغري بالا تقلق و الا تفكر بهذا التاريخ كثيرا،ريديما متجهه الى غرفتها لتسمع صوت فيوم وهو يغنى عيد الميلاد و يخبر بيهو بانه لم ينسئ عيد ميلادها ابدا😥.

ريديما تقول فيوم انت بحاجه الى الراحه،فيوم يقول انظرى بيهو ان خالتك ريديما اتت من اجل عيد ميلادك ايضا،في م يقع على الكيك و يقع على الارض فريديما تساعده على النهوض و تخبره بان يذهب لغرفته لمى يرتاح قليلا ليسالها فيوم لم تهتم به لتخبره ريديما بانها تشعر بالشفقه تجاهه و لهذا يجب ان يذهب ليرتاح.فى الصباح،فانش يحلم بشئ سئ ليستيقظ و يذهب.فانش يذهب لغرفته السريه ويقول انا اعلم انك تريد ان تتحرر و تتنفس و تخرج من هنا و لكن لا استكيع ان اجعلك تتحرر لان العالم قاسى بالخارج انا احضرت لك الايس كريم المفضل لديك هيا تناوله،فانش يسمع صوت بالخارج ليخرج ليجد ريديما فانش يسالها عم تفعله هنا لتخبره بانها اتت لتبحث عنه ليخبرها فانش بانه لم يستكيع النون ولهذا خرج قليلا

فانش ياخذ ريديما و يذهب.فى وقت لاحق،ريديما ذاهبه لغرفتها لتجد رساله على الارض بها اذا كنتى تريدين معرفه اين زوجك يجب ان تلتقى بى بالخارج،ريديما تجد عملات على الارض فتتبع تلك العملات،لتصل الى مكان غرفه فانش السريه،ريديما تتسال من حلبها الى هنا لياتى فيوم ويقول انا،ريديما تقول ماذا تريد الان،فيوم يقول هل فكرتى قبل ذلك ما يوجد وراء هذه الغرفه ولم ياتى فانش الى هنا كثيرا انه ياتى لكى يقابل احدا،ريديما تقول يقابل من،فيوم يقول لن استطيع ان اخبرك بهذا،ريديما تقول انا لا يهمنى انا اعلم انك تحاول خلق مسافات كثيره بينى و بين فانش و انا لم اعد اصدقك بعد الان

فيوم يرى لريديما فديو لفانش وهو يتحدث مع الشخص الذى ياثره،فيومي قول هل صدقتى الان ان فانش ياثر احدا بالداخل و لكنى لا استطيع ان اخبرك اكثر من هذا انا ارد لكى معروفك بمعالجتك لقدمى و اذا ارادتى معرفه سر اخر بامكانك ان تخبرينى،ريديما تقول شكرا لا اريد شئ منك و يجب ان تذهب و ترتاح من اجل جرح قدمك،فيوم يذهب،فريديما على وشك دخلو الغرفه و لكن ايشانى توقفها و تحذرها من الدخول لانها اذا دخلت فعلاقتها بفانش سوف تسوء و لن تستطيع تحمل ما ستراه.فى وقت لاحق،ريديما فى غرفتها و تتسال عم يوجد بذلك الغرفه،ياتى فانش و هو ينادى لريديما،فريديما تقول انت

فانش يقول اجل اين كنتى،ريديما تقول ساخبرك عندما تخبرنى اين كنت انت،فانش يقول اخبرينى اين كنتى،ريديما تقول كنت بالخارج اتحدث بالهاتف مع شخص مميز جدا عندى،فانش يقول مميز انتى لم تتحدثى معى اذا من ذلك المميز اكثر منى،ريديما تقول هو بنفس مكانتك عندى اعتقد انى وقعت فى الحب،فانش يقول ماذا هل تعرفين عاقبه ما تقوليه الان،ريديما تقول اجل و انا اريد ان اعرفم على هذا الشخص،ريديما تخرج هاتفها و ترى لفانش صورة لطفلهم بالسونار وتقول ماذا يابنى اجل ان والدك امامى الان اعتقد انه مازال غاضبا منى،ريديما تنظر لفانش وتقول انا اخبرتك اين كنت اذا اخبرنى انت اين ذهبت.وتنتهى الحلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *