الرئيسية / على قيد الحياة / مسلسل على قيد الحياة الحلقة 77 – حلقة الاثنين

مسلسل على قيد الحياة الحلقة 77 – حلقة الاثنين

تبدأ الحلقة مع كشف المحامون أننا لم نحصل على أجرنا،تسأل ساروج روناك ماذا فعلت بهذا المال وإلا سأطردك من المنزل،فجأة جاءت روبا ومعها حزمه من المال وأخبرت روناك أنني وجدت هذه النقود في درجك،كاهاني ويوج يأكلان الطعام في الشارع ويضايقان بعضهما البعض بمحبة،يقول يوج آسف بسببي عليكي مغادرة ذلك المنزل،تقول كاهاني سأبقى في قلبك فلا داعي للقلق

كاهاني تقوم بتنظيم الأسرة مع يوج وفجأة أصيبت أخذها يوج إلى المستشفى بعد ذلك،روناك يذهب الي روبا ويعذبها،أخذ يوج كاهاني إلى المستشفى،كانت روبا تبكي لأنها فقدت طفلها الذي لم يولد بعد،روناك يخبر إيرافاتي أن كل شيء حدث عن طريق الخطأ حيث لم يكن لدي أي نية للقيام بذلك،صادف يوج إيرافاتي وتعرّف على حادث روبا،ساروج تاخذ يوج للخارج وتتحدث معه

تبكى ساروج أمام يوج وتطلب منه العودة إلى المنزل لكنه أخبرها كيف يمكنني البقاء هناك لأنهم جميعًا كذبوا علي،ساروج تقول اذا عدت سوف أطرد الجميع من المنزل،يقول يوج أن كاهاني تعرضت للإهانة هناك لذلك تركت هذا القرار لها،روبا تبكي وتقول لإيرافاتي أنني فقدت طفلي بسبب زوجي حاولت أن أقول له لا لكن روناك لم يستمع إلي لقد كان غاضبًا جدًا تبكي وتحتضنها

كاهاني تختبئ وتسمع كل ذلك،تقول ايرافاتي انتي خدعتي عائلتك من أجل أختك الجديدة (كهاني) وأنا أعلم الحقيقة لذا امسحي دموعك بنفسك انتي تتألمي بالفعل ولكن إذا كذبتي فسأعطيك المزيد من الألم،كاهاني تختبئ وتقول أن روبا لم تنزلق .. روناك دفعها؟ فقط لأنها ساعدتني؟ هذا الحقير .. أنا آسفه روبا حدث كل هذا بسببي ولم أستطع فعل أي شيء كنا فقط ننحاز إلى جانب الحقيقة ولكن هذا الطفل كان عليه أن يدفع ثمنها ..

روبا لن تتحمل هذا الألم بمفردها اختها معها وسأؤدي جميع واجباتي بصفتي أختًا ثم تذهب لروبا تقول روبا إنني فقدت كل شيء وأنا وحيده تمامًا الآن وليس لدي أي شخص،كاهاني تعانقها وتواسيها وتقول سأعود إلى المنزل وسيكون كل شيء على ما يرام الآن،روبا تعود إلى المنزل،جميع أفراد الأسرة حزينون،يذهب الجميع إلى ماندير للقيام بوجا،تستدير روبا لإعطاء آرتي،تقول كاهاني ليوج إنه يجب عليك عمل فيلم عن العنف المنزلي

تذهب إلى روبا وتقول إن بعض الناس بحاجة إلى فهمها تحدق في روناك وتقول إن المرأة يمكنها حرق المنزل أيضًا ماذا يجب أن يحدث للشرير؟ يقول يوج إنه يجب إطلاق النار عليه أمام الجميع وليس له الحق في العيش،يأتي يوج إلى رافي ويجلس معه ويقول ما حدث في الأيام القليلة الماضية .. أنا آسف على كل ذلك

يقول رافي إنها كانت أخطائي،يقول يوج لا لقد أصبحت بخير بعد سنوات وعليك أن ترى كل هذا الآن،يقول رافي إذا لم يحدث هذا فلن أعرف أنني لست أبًا صالحًا،اخبر رافي يوج أن إدراك أخطائي نعمة بالنسبة لي أريد أن أكون أباً صالحاً لبناتي لكن هذا غير ممكن هنا..وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *