الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 25 – يوم الخميس

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 25 – يوم الخميس

تبدأ الحقلة وتأتي كالياني إلى قسم الشرطة للتحدث إلى انوبريا ويطلب مالهار من الشرطي عدم السماح لها بالدخول وتخبر كالياني مالهار أنها لا تستطيع الزواج منه لانها تبلغ من العمر 18 عامًا فقط ومالهار يقول لماذا؟ انت كنت ستتزوجي اتارف ويقول إنك خططتي لكل ذلك حتى تتمكني من مساعدة سامبدا واتارف في الهروب ويطلب منها أن تذهب وتتحدث مع اهيليا ويقول إنه إذا تزوجها فإنها ستعتنى بطفله وستُعاقب على خطاياها ومالهار يقود السيارة وكالياني تركض ورائه وتقول له انا اقول الحقيقة انا كذبت لانقذ حياة سامبدا ويقول لها مالهار إن غدًا جلسة استماع محكمة أنوبريا ويخبرها أنه سيحررها من الاتهامات إذا وافقت على الزواج منه وإلا سيتم شنق أنوبريا

وتقول كالياني إنني لم أراك بهذا الشكل من قبل ويقول مالهار إنني أريد أن أعرف إجابتك الآن وكالياني تركض خلف سيارته وتوافق على الزواج تعرف أنوبريا من الشرطية أن مالهار سيتزوج وأنوبريا تسأله من؟ وتقول الشرطية إنها لا تملك الشجاعة لتخبرها وتفكر أنوبريا كيف يمكن أن يتزوج مالهار في هذه الحالة وتطلب من المفتش الفرعي السماح لها بإجراء مكالمة ويوافق كالياني في غرفتها وتفكر في قرارها بالزواج من مالهار من أجل حرية أنوبريا وأنوبريا تتصل بكالياني وتسألها عن زواج مالهار وكالياني تسألها هل أنت بخير؟

وتسألها هل تأكلين وتسألها إذا كانوا يعذبونها تقول إنني أعلم أن امي لا يمكنها أن تقتل أحداً وتقول أنوبريا إنني لم أقتل أحداً وتسألها عما إذا كان مالهار سيتزوج وتسألها عن الفتاة وتقول كالياني ماذا تقولين وتقول لا أعرف عن ماذا تتحدثي وتقول لها لا أحد يتحدث معي وتطلب منها أنوبريا ان تعرف من هى الفتاة وتوقف الزواج وتطلب منها ان توقف تدمير حياة الفتاة وكالياني تبكي وهي تضع يدها على فمها وأنوبريا تنهي المكالمة وكالياني تشعر بالحزن لانها كذبت وتقول الحقيقة أنني سأتزوج مالهار وتقول أنا يجب أن أتزوج من أجل امي

مالهار يتعامل مع الطفل وهو يبكي وتجلب بالافي الكركم ويسألها مالهار لماذا احضرت هذا الشيء؟ ويقول الكاهن انه سيوضع على العروس بمجرد ان يلمسه بيده ويسخر مالهار ويقول هل هذا الطازج وهل هو نفس الكركم الذي كنت ستضعيه لاتارف؟ وبالافي تقول انها احضرته الان ثم يسقط الكركم ويقول مالهار جيد انه سقط اجعلى كالياني تضعه الان وتأتي كالياني وتطلب من مالهار ان يعطيها الطفل ومالهار يعطيه لها والطفل يضع الكركم على وجهها بالخطأ ويتوقف الطفل عن البكاء وتطلب اهيليا من غودافارى ان تساعد كالياني للاستعداد للزواج تسأل انوبريا الشرطية اذا كانت تعرف شيئا عن الفتاة التى ستتزوج مالهار والشرطية تقول لا وتطلب انوبريا من الشرطي ان يسمح لها بالتحدث الى كالياني لكنه يرفض

يستعد مالهار للزواج ويأتي الى مكان الزفاف ويجلس وتطلب اهيليا من كالياني ان تأتي وتأخذها الى مكان الزفاف وتطلب من الكاهن ان يبدأ ويبدأ الكاهن بالزواج وكالياني تتذكر عندما وافقت على الزواج منه ويطل منها الكاهن ان تضع الاكليل على مالهار وكالياني تنظر له وتبكي وتضع الاكليل ومالهار ايضا يضعه وهو يبكي ثم تأتي اهيليا لتربط الرباط لكن تأتي انوبريا وتوقفها وتقول كالياني امي وتقول أنوبريا إنني لن أدع هذا الزواج يحدث وتواجه كالياني بسبب كذبها عليها وتسألها لماذا أخفت مثل هذا الشيء الكبير عليها

ويظهر الفلاش باك ابارنا تتصل بـ انوبريا وتطلب منها ان توقف زواج مالهار وكالياني وتخبرها انها أخرجتها بكفالة وتطلب منها ان لا تقول هذا الشيء لاحد وينتهي الفلاش باك تقول أنوبريا إنه من الجيد أنه انقذني محامي من القرية وإلا فلن أعرف ذلك واهيليا تقول ان زواجهم كان قراري وانوبريا تقول اليوم لن استمع اليك هذا الامر بيني وبين كالياني وتقول لمالهار هل حدث شيء سيء جدا لهذا تريد الانتقام الان وتقول ان جروحك ستستغرق وقتا للشفاء وتقول اهيليا ان مالهار يتزوج من كالياني من اجل طفله وتقول ان كالياني هي المسؤولة عن حالته لذلك كعقوبة لها يجب على كالياني رعاية الطفل طوال الحياة وتطلب أنوبريا من اهيليا ان تنظر إليها وتقول إنها تبلغ من العمر 18 عامًا فقط وتقول ان كالياني والطفل بينهما علاقة لكنها لا تستطيع تربية الطفل بمفردها وتقول إنني سأربي الطفل وتخبر مالهار أنه عندما يتغلب على خيانة سامبدا وقتها يمكنه الزواج من فتاة من اختياره ولكن ليس الآن

واهيليا تسألها إذا لم تكن كالياني لديها اعتراض فمن أنت لتقررى وتقول إنني أتخذ قرارات هذا المنزل وتأخذ كالياني إلى مكان الزفاف وأنوبريا تلتقط حطب من النار وتأخذ كالياني بجانبها وتقول إنك ربما تتخذى جميع قرارات العالم لكنني لم أعطيك الحق في اتخاذ القرار بشأن ابنتي وتسقط الحطب فى النار وتسعد كالياني بسماع أنوبريا تعتبرها ابنتها واهيليا وراو والاخرين مصدومين وتخبر انوبريا اهيليا انني لن اسمح لك بارتكاب هذا الخطأ الكبير واهيليا تقول اننى لست معتادة على ارتكاب الاخطاء والا كان ابني معنا هنا وانت فى مكان اخر وتقول انوبريا انني لن انسي افضالك على ابدا وتخبرها انه بسبب غرورك فقد دمرتي حياة سامبدا وخبرها ان سامبدا اخبرتها قبل ان تذهب بأنها تحدثت معها بأنها تريد الزواج من اتارف وليس مالهار لكن غرورك لم يسمح لها بالزواج منه وزوجتها من مالهار وتجاهلت توسلها لها ومالهار والجميع ينصدموا

واهيليا تقول كيف يمكنني أن أترك ابنتي تتزوج متسكع وتقول إن مالهار كان أفضل لها اكثر منه وتقول أنوبريا إنه لا يمكنك اتخاذ قرار بشأن حياة الجميع ولن أسمح لك باتخاذ قرار بشأن حياة كالياني وتخبر كالياني أنها غاضبة جدًا منها وتقول لماذا تفعلين ذلك وتريدين ان تنسي احلامك وتقول لها اننى أعلم انك لن توافقى على هذا الزواج وتطلب منها إزالة الطوق لكن مالهار يقول لها إذا كانت محاضرتك قد انتهت فهل نبدأ ويأخذ كالياني إلى مكان الزفاف وتقول أنوبريا أن هذا ليس صحيحًا ويقول مالهار إنه يشعر بإحساس حارق في قلبه الان بعد ما سمعه أن سامبدا لم ترغب أبدًا في الزواج منه ويقول إنه سيتزوج كالياني اليوم وتقول أنوبريا إنها لن تدع هذا يحدث تطلب انوبريا من مالهار أن يعاقبها على الخطيئة التي لم ترتكبها لكن اترك ابنتي وتقول لها كالياني اننى تزوجت مالهار بارادتي لماذا تتخذين قرارات حياتي وانوبريا تخبرها ان هؤلاء الناس اجبروكي وجعلوكى عاجزة وتنظر كالياني الى مالهار وانوبريا تطلب منها الا تخاف وتقول انه لا يستطيع ان يؤذيكي

ومالهار ينظر لها بغضب وكالياني تقول انه لم يجبرني احد على الزواج وتقول ان حب الطفل لها اجبرها على الزواج من مالهار وتقول ان هذا الطفل يحتاجني لأنه يعتبرني أمه ولا أستطيع أن أراه يتوق إلى حب والدته وتقول اننى اعترف اننى لا اعرف شيء عن تربية الاطفال لكنك معى لتوجيهي وتقول انها فقدت مادهوري من قبل لكن لا يمكنني تحمل خسارتك وتقول انوبريا اننى اعلم انك متعلقة بالطفل ولكن ما فائدة الزواج بلا حب وتقول كالياني اننى قررت وتقول أنوبريا إنني قبلتك بصفتك ابنتي من اليوم وكالياني تبتسم وأنوبريا تطلب منها أن تستمع لها وتقول كالياني إنك امي لكن دم السيدة اهيليا ايضا فى عروقى وتقول إن أفراد عائلة ديشموخ لا يتراجعون عن قراراتهم وتقول إنني سأتزوج مالهار وتقول انوبريا حسنًا إذا تزوجتي مالهار اليوم فلن أكون امك من اليوم فصاعدًا وكالياني تبكي وتقول انوبريا عندما تتزوجي مالهار فإن علاقتك بي ستنقطع وتترك القرار في يدها وكالياني تبكي بشدة وتقول ان تلك اللحظه التى قلتي بها اننى ابنتك هي أفضل جزء في حياتي وتشعر بالأسف لإيذائها وتقول إنني اتخذت قراري ويطلب مالهار من الكاهن أن يقوم بهذه الطقوس ويطلب الكاهن من والدي كالياني القيام بطقوس تسليم الفتاة ويقول مالهار إن هذه الطقوس ليست ضرورية ويقول إن الزواج المباشر سيحدث

واهيليا تطلب من كالياني أن تأتي وكالياني تذهب وتنظر لانوبريا بحزن ويطلب الكاهن من العروس والعريس القيام بالجولات ويبدأ مالهار وكالياني الجولات ويكملون الجولات ويقول الكاهن إن الجولات اكتملت ويطلب من مالهار أن يضع على جبينها السيندور ومالهار يضع السندور في جبينها واهيليا تبتسم ويطلب الكاهن من مالهار أن يجعلها ترتدي عقد الزواج ويجعلها مالهار ترتديه ويقول إنني لا أهتم إذا كنت ترتدي هذا العقد أم لا لانك ستعاقبين إذا كان لدي عمر طويل ويقول الكاهن إن الزواج قد اكتمل وينهض مالهار ويذهب بعيدًا ويفتح سترته وكالياني تبكي وهى جالسه في مكان الزفاف وأنوبريا تنظر إليها ومالهار يجلس في السيارة ويغادر ويتذكر لحظاته مع سامبدا وعندما طلبت منه كالياني إنقاذها عندما قالت أنوبريا إن سامبادا لم تكن تريد الزواج منه لكناهيليا أجبرتها على الزواج منه ويوقف سيارته ويخلع الستره ويلقيها على الأرض ويفكر لماذا خانته سامبدا ولماذا لم تخبرني في الليلة الأولى بنفسها ويقول انك تركت منزلي لكن كيف اخرج صورتك من قلبي

ويقول إن خيانتك وخيانة وكالياني وأنوبريا جعلتني سيئًا وتزوجت فتاة تبلغ من العمر 18 عامًا من أجل الانتقام وأشعر الان بالخوف من نفسي ويبكي بشدة وهو يتحدث عن ألمه ويقول أن هذه هي حقيقتنا مالهار الذي أحبك قد مات ولن يكون على قيد الحياة الآن ويقول أنني سأجعل حياة كالياني أكثر خطورة من الموت عليها أن تموت كل يوم ويعود إلى المنزل واهيليا تسأله أين ذهب بغضب؟ وتطلب منه أن يأخذ كالياني إلى منزله ومالهار يقول أين؟ واهيليا تقول بيتك ويقول مالهار أن هذا المنزل هو بيتي الآن واهيليا تقول إن عليك أن تأخذها إلى منزلك ومالهار يقول على الرغم من أنك بقيت هنا منذ سنوات لكن منزل أهيليا نيفاس هذا ملكي الان ويسأله فيفيك ما هذا الهراء؟ واهيليا تقول إنني لم أعتقد أنك ستستغل طيبتي ويقول مالهار إنك أجبرتيني على القيام بذلك لقد زوجتيني سامبدا ضد رغبتها في ذلك

وتوفي شخصان من أجل احترامك ويقول إن غرورك يجب أن ينكسر اليوم ويطلب منها المغادرة من منزله ويقول أنه لن يكون هناك أحد منهم هنا من بعد اليوم وينصدم الجميع راو يسأله ماذا تقول مالهار؟ ويقول مالهار أنك لا تعرف الكثير من الأسرار عن هذا المنزل ويخبره انهم عانوا من خسارة كبيرة فى اعمالهم ويظهر الفلاش باك تأخذ اهيليا قرض من مالهار وتطلب منه الا يخبر راو وفيفيك ويقول مالهار ان لا احد سيعرف واهيليا تقول له إنك صهري وأريد أن أعطيك شيئًا مقابل المال وتعطيه أوراق المنزل والتوكيل ومالهار يرفض ان يأخذها لكن اهيليا تصر عليه وتعطيه الاوراق وينتهي الفلاش باك ويقول مالهار إنه لم يسترد النقود حتى الان لذلك نقلت منزل اهيليا نيفاس باسمي ويقول هذا المنزل هو منزلى انا وابني وسجن لكالياني

واهيليا على وشك ان تفقد الوعى وتجلس ويقول مالهار ان الجميع اهانني والان بعد ما فقدت كل شيء حصلت على الذكاء بالخيانة وليس بأكل اللوز ويقول لديكم ساعة واحدة فقط لحزم حقائبكم وتقول له كالياني ان هذا ليس صحيح وتطلب منه عدم القيام بذلك معهم ويقول مالهار ان هذا المنزل لى ولزوجتى وابني وتططلب منه كالياني عدم القيام بذلك ويقول مالهار انك يجب ان تكونى سعيدة كالياني لأن انتقام والدتك يتحقق واهيليا تقول إنك تخطأ وستندم لما تفعله ويقول مالهار إنك زوجتيني لحفيدتك التى لم تكن تحبني ابدا وانت ستعاقبين على السعادة التى لم تحبيها ويخبر انوبريا انه سيجعل حياة كالياني جحيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *