الرئيسية / Uncategorized / مسلسل ساحرتي الحلقة 28 – يوم الثلاثاء

مسلسل ساحرتي الحلقة 28 – يوم الثلاثاء

تبدأ الحلقة بكابير ياخذ هيئه روشني بعد ان افقدها الوعي وامان يسال الجميع عن بازيغغار الذي لا يجده وروشني (كابير) تاتي وتنادي خان بابا وامان يحضنها وهو يسالهاان تذكرت كل شئ ثم يسالها كابير .. لكنها تقاطعه وتخبره انها عادت من الموت وهو كل ما يفكر فيه هو كابير لينكر وهو يخبرها انه سعيد بها ولكن عائلته الان واقعه في مشكله وبازيغار مختفي ليفكر كابير انه عليه ان يكون روشني ويشغل امان لبعض الوقتتشوتو ياتي يخبرهم انه وجد بازيغار ليفكر كابير ان امان سينشغل الان ببازيغار وانه سيجد الوقت الكافي ليسيطر علي روشني مجددا ليذهب امان ليجدوا ان بازيغار تغير لون عيونه واصبح عدائيا ليعرف امان ان كابير سيطر عليه ليتعجب امان ان بازيغار مصدر قوته فان اراد كابير قوته فلما ترك بازيغار هنا

امان يدرك ان كابير ا يسعي خلف قوته بل خلف روشني لتاتي بارفين تخبره ان كابير ليس فيالبيت ليخبر امان الجميع ان معني هذا ان كابير اخذ روشني ورحل فتخبره الجده ان روشني كانت امامنا ليخبرها امان انها لم تكن روشني بل كابير وان روشني لا تغضب ابدا احبائها، فرح تاتي وتخبر امان انها احضرت امها من المشفي بعد ان استعادت وعيها ليذهب امان مع الجميع لروبينا التي تخبره ان ليله مطر النجوم غدا وفي اليوم التالي امان يري بازيغار يحوم في القصر ليطلب من الجميع اغلاق الابواب والنوافذ ثم ياخذ القوس ليهاج بازيغار بالاسهم ولكنه لا يصيبه ويحاول صنع ساحبه من الرمل المقدس حتي اذا مر بها بازيغار خرج من سيطره كابير ولكن فجاه ياتي صوت كابير ينادي بازيغار الذي يقف علي كتف كابير وروشني تقف بجواره وقد تغير لون عينيها للازرق، امان يحاول لمس روشني لكنها تدفعه بعيدا عنها ليخبرها انها لاتعرف ما تفعله ويترجاها لتعود اليه ويذكرها انها اخبرته ن قبل ان هناك ارتباط بين قلوبهم ويحلفها ان تفكر بقلبها لمره واحده ليدفعه كابير تلك المره وهو يطمئن روشني انه لن يدع امان يقترب منها مجددا

كابير يخبرهم انه الان يشعر بالارتياح لانه لا يوجد ستار بينهم وانه اخيرا يعرفون حقيقته لان تمثيل الطيبه شئ متعب له وانه لم يكن لقائهم الاول بل ان اول لقاء له بهم عندما قتلهم ولكنهم عادوا كالعمله المعيبه ثم يخبرهم الا يقلقوا لانه اليوم لا دماء ولا اخذ ارواح لانه وجد روحه وحبه وانه وجد روشني ليصرخ امان باسم كابير وهو يخبره انه لو نظر لروشني فانه سيقتله، كابير يساله ان كان يشعر بالام الان ثم يخبره الا يقلق لانه سيقتله ويحرره من المه في ليله مطر النجوم ولكن قبلها سيهديه هديه وهي زواجه من روشني ليصرخ امان ان روشني زوجته فيخبره كابير ان روشني زوجته ماتت وان هذه روشني خاصته وانه سيتزوجها ليحاول امان مهاجمه كابير لكنه لا يستطيع وبارفين تتعجب من ايانا ان امان مجنون بها والان كابير ايضا جن بها ولكنها تحتاج للاثنين في ليله مطر النجوم لتصل لما تريد وسواء تشاجروا او قتلوا بعض يجب ان يكونوا في مكان واحد

كابير يهاجم امان وهو يخبر الجميع انه اراد ان يشاركهم في زواجه وهم لا يحبونه ولو كان هذا الزواج يخص امان ما كانوا حاولوا منعه لتفكر بارفين انه يجب ان تمنع كابير من ايذاء امان اكثر حتي تصل لهدفها وكابير يخبرهم ان الماذون في طريقه للقصر وانه يريدهم جميعا ان يشاركوا في زفافه وان يربطوا امان بالاغلال ليري الزفاف وهو يشعر بالارتياح ثم يطلب من سلمي ان تاخذ روشني وتحولها لعروس ثم يخبرهم انه لن يخرج احد من البيت اليوم او يدخل ويطلق تعويذه علي الابواب، العمه تخبر امان انهم يضعون الحديد عليه لكنهم لن يربطوه فيخبر الجده ان تتصل بالشيخه لانها من ستعطيهم الحل وان كابير ان لمس روشني فوقتها لن يوقفه سحر كابير وكابير يواجهه بارفين ان قوته تزداد بسبب ليله مطر النجوم وانها لو ارادت القوه فانه سيصبح ملك الجان وانه سيعطيها القوه التي تريد لتفكر بارفين ان الابن مهما كان لاعب ماهر لن يتغلب علي امه وان كابير لا يعرف سر القوي ولن يعلم ابدا

الجده تعود وتخبر امان ان علي كابير ان ياكل 5 حبوب سوداء مع الزعفران والرمل المقدس حتي تقل قوته لتسمعها بارفين والعمه تسال الجده كيف سياكلهم لتخبرها الجده انها ستخلطهم في الحلوي التي ستقدم لكابير حتي تقل قوته لتستطيع الشيخه احضار السلاح الذي سيقضي عليه لتسالها بارفين اي سلاح لتخبرها الجده انها ستخبرها عنه في وقت لاحق وامان يري سلمي تاخذ روشني فيتحول غاضبا لتخبره الجده ان يصبر وان الاراده هي ما ستوصله لهدفه،  كابير ياتي وهو يرتدي زي العريس في نفس الوقت تنزل روشي مع سلمي وساره وهي ترتدي زي العروس لتتبادل النظرات مع امان الذي يبكي وهو مكبل بالاغلال وكابير يشكر العائله انها تشارك فرحه بارادتها ثم يطلق تعويذ علي الباب ليفتح ليظهر الماذون خلفه فتسال العمه الجده متي ستاتي الشيخه

الجده تحاول جعل كابير ياكل الحلوي التي ستفقد كابير قوته لتحدث بارفين نفسها انها يجب ان تمنع كابير من اكلها لتؤشر له بلا فيوقف يد الجده ويخبرها انه لا يحب هذا النوع من الحلوي لياخذ نوع اخر ويخبرها ان هذا الطقس قد انتهي فهل نقوم الان بباقي الطقوس، الشيخه تصل للقصر مع الخنجر ولكن التعويذه تمنعها من العبور لتقف امام نافذه فيراها امان والجده والعمه وبارفين وياتي التعليق الصوتي ان علي امان طعن روشني بهذا الخنجر حتي تتحرر من سيطره كابير ليتمكن امان من مهاجمته لتقوم الجده بارسال الباب السحري للخارج حتي تعبر الشيخه ولكنها لا تستطيع العبور من خلاله فترسل الخنجر للداخل ليقع تحت اقدام امان

امان يفك الاغلال من حوله وينادي روشني التي تلتفت مع كابير ليقذف الخنجر ولكن بازيجار يقف في الوسط ليصاب هو فيتحرر من سيطره كابير ويطير باتجاهه امان لياخذ امان الخنجر منه ويتحول بازيجار لعصا في يده امان يهاجم كابير ولكن روشني تقف امام امان وتهاجمه هي ليتذكر امان كلام الجده انه يجب ان يطعن روشني لتتحرر وان تلك هي الطريقه الوحيده،امان يحاول ان يطعنها ولكن روشني تمسك يده وترمي الخنجر ليستقر في الحائط ثم يصعد امان وروشني للاعلي لمحاوله اخذ الخنجر فياخذه امان اولا وكاد يطعن روشني لكنه يتوقف وهو يحدث نفسه كيف سيطعن روشني وهو من اذنب في حقها ليترك روشني تقوم بضربه وجرحه بدبابيسها ويمنع الجميع من التدخل ويتذكر اهاناته لروشني ليقع علي الارض ويغمض عينيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *