الرئيسية / حب يتخطى الزمن / حب يتخطى الزمن 3 الحلقة 46 – يوم الثلاثاء

حب يتخطى الزمن 3 الحلقة 46 – يوم الثلاثاء

تبدا الحلقة مع كانتا تقول للجميع إن شوريا كان شيطانًا دائمًا وشوريا يلاحظ الرسالة في يد كانتا فيتذكر كتابته لهذه الرسالة لمهيك عن الحادث وكانتا تسأل شوريا ما هذه الرسالة ؟فيقول لها شوريا انها الحقيقة فتصفعه كانتا علي وجهه وتقول له انت قاتل والجميع يشعر بالصدمة لسماع هذا وكانتا تتطلب من شوريا أن يعترف بالحقيقة وكانتا تخبر الجميع ان شوريا هو السبب في قتل والدي مهيك فهو السبب في ذلك الحادث لانه كان يقود السيارة التي قتلتهم ونحن لم نكتشف أبدًا أن والده دفع المال لرجال الشرطة حتى لا يخبرونا بالحقيقة ومهيك تنهار في البكاء وكانتا تتسأل ماذا سنفعل الآن بعد كل هذا ؟

وشوريا يعتذر منهم وجيفان ورافي يوبخون شوريا وكانوا سيسحبونه الي مركز الشرطة لكن مهيك توقفهم وتقول لهم إنني أعرف الحقيقة والجد ينهار في البكاء ويشعر بالتعب والجميع يلحقون به ويجتمعون حوله ،ومهيك تنهار في البكاء وتتوسل لشوريا وتتطلب منه المغادرة وشوريا يقول لها ان الجميع يرفض مسامحته ويطلب منها مسامحته علي الاقل لكن مهيك ترفض مسامحته وتخبره أن حب والديها فوق كل شئ وشوريا يشعر بالاستياء ثم يغادر المنزل ،وبعد ذلك الجد تتحسن حالته فيذهب مع كلا من رافي وجيفان ويقررون تقديم شكوي ضد شوريا للقبض عليه ومعاقبته ومهيك تنصدم لسماع هذا وتحاول منعهم لكن كانتا توقفها ،ورافي وجيفان يذهبون مع الجد الي منزل عائلة شوريا والشرطة تقبض علي كارونا لانها تكون صاحبة السيارة وليس مسجلة باسم شوريا لذلك ستتحمل المسؤلية وحدها

وهاريش يتشاجر مع الجد لانه قدم شكوي ضدهم ،وشوريا يشاهد الاخبار علي الشاشة في المطعم انه تم القبض علي والدته كارونا فينصدم لرؤية هذا والناس يتحدثون ضد شوريا بانه تزوج مهيك لاخفاء جريمته ،وجيفان يسأل مفتش الشرطة لماذا اعتقل كارونا فكان المفترض اعتقال شوريا لانه من قام بالجريمة ؟فيقول له مفتش الشرطة ان وفقا للقانون نحن نقبض على صاحب السيارة

والجد يقول لجيفان دعهم يقومون بعملهم ،وثم يأتي شوريا الي مركز الشرطة ووسائل الاعلام تتجمع حول شوريا وتسأله عن والدته ؟فيشعر شوريا بالغضب الشديد منهم ويحذرهم من التحدث بأية كلمة عن والدته لان الخطأ الوحيد لها هو أنها كانت والدته ،وثم يذهب شوريا الي داخل مركز الشرطة ويقول للمفتش إنه يريد مقابلة والدته كارونا لكن المفتش يخبره أنه لا يستطيع فعل أي شيء كما هو الحال ولايستطيع مقابلتها ايضا فيسأل شوريا ما الحل اذا ؟فيقول له المفتش يجب ان عائلة شارما تسحب القضية ضدهم لانتهاء هذه المشكلة وخروج كارونا من السجن ،وفي الوقت نفسه يحاول جيفان إقناع الجد بأن كارونا بريئة وليست من ارتكبت هذا الحادث وهما يريدون معاقبة من قام بالجريمة فقط ،

وشوريا يأتي إليهم وييقول لهم أن أمي كارونا بريئة وانا مستعد للعقاب ولكن اسحبوا الشكوي ضد والدتي كارونا فيسأله الجد هل يمكنك إعادة ابني و ابنتي لي ؟وثم تأتي مهيك الي مركز الشرطة ووسائل الإعلام تتجمع حولها وتسألها هل نقلت ممتلكات شوريا باسمها ؟ولكن مهيك لاتهتم لهم ،وثم مهيك تذهب الي الداخل فيطلب منها شوريا سحب الشكوي حتي تخرج والدته كارونا من السجن وثم يأتي مفتش إدارة البحث الجنائي وهو الخصم في المحكمة ضد شوريا وكارونا ويطلب من شوريا الابتعاد عن عائلة شارما وعدم الضغط عليهم لاستعادة القضية والا سيتعاقب اكثر فيغادر شوريا ويشعر بالاستياء الشديد

وثم مهيك تتحدث مع جدها وتطلب منه سحب القضية لكنه لا يوافق ويقول لها انني اريد العدالة فقط وسيكون عقابا أكبر لشوريا عندما يرى والدته كارونا في السجن وكانتا تقول أيضًا إن هذا ليس قرارًا جيدًا وسيؤثر على كلتا العائلتين لان بينهم ترابط بسبب زواج مهيك وشوريا ومهيك تقرر اخراج كارونا من السجن اذا لم يوافق جدها علي سحب الشكوي ،والمفتش يخبر شوريا أنه لا يستطيع إخراج كارونا بكفالة لمدة 3 أيام ،وفي وقت لاحق يجلس شوريا في الشرفة ويشرب الخمر فتأتي مهيك إليه فيسألها شوريا عن سبب مجيئها الي هنا ؟ وشوريا يغضب لرؤيتها ويقول لها ان والدتي كارونا في السجن الان بسبب عائلتك ولكن إذا حدث أي شيء لها لن اترككم ومهيك تنصدم لسماع هذا وتبكي

وفي الوقت نفسه بالسجن يقوم السجناء بالتشاجر مع كارونا لأنها دفعت المال لإخفاء الجريمة وتضربها بشدة كثيرا حتي تفقد الوعي ،ومهيك تحاول التحدث مع شوريا لانه غاضب وتخبره أنها ستتحدث مع عائلتها وإذا لم يستمعوا لها فستذهب يوم الإثنين الي مركز الشرطة لسحب القضية مرة أخرى وشوريا يحصل علي مكالمة هاتفية من السجن حتي يأتي لرؤية والدته كارونا لان حالتها خطيرة جدا وشوريا يشعر بالصدمة لسماع هذا ،وثم يذهب كلا من شوريا ومهيك وفيكي إلى مركز الشرطة وشوريا يبكي لرؤية والدته في هذه الحالة وهي فاقدة للوعي والمفتش يخبرهم ان حدث هذا بسبب المشاجرة داخل السجن ولذلك حالة كارونا خطيرة جدا وسياخذونها الي مستشفي المدينة بالسجن ومهيك تحاول لمس كارونا ولكن شوريا يغضب منها كثيرا ولا يسمح لها بلمس كارونا ويحذرها إذا حدث لها أي شيء سيدمر عائلتها وثم يأخذون كارونا الي المستشفي ويغادرون ومهيك تنهار في البكاء بشدة

وفي وقت لاحق كانتا تعلم ان كارونا في المستشفي وحالتها خطيرة فتذهب مع مهيك الي المستشفي لرؤيتها وثم تتصل كانتا علم بمانسي علي الهاتف وتخبرها عن حالة كارونا حتي تخبر الجميع بذلك وثم تنهي المكالمة معها ،ومانسي تخبر العائلة عن حالة كارونا الخطيرة وتقول لهم انه لا ينبغي أن نتخذ اي إجراءات اخري ضدهم الان فيقول لها رافي لماذا لا ينبغي لنا فعل هذا ؟فهما فعلوا الكثير ضدهم ولم يهتموا بذلك فتقول له مانسي ما هو الفرق بيننا وبينهم الان ؟

فنحن هكذا قد أخذنا والدته منه ايضا ،ومهيك في المستشفي تبكي بشدة من اجل كارونا فيطلب منها شوريا ان توفر دموعها الان لأن اذا حدث أي شيء لوالدته كارونا ستحتاج إلى هذه الدموع اكثر من اجل عائلتها وشوريا كان على وشك الذهاب ولكن مهيك توقفه وتقول له أنني على استعداد لسحب هذه القضية ولكن أعطني فرصة لاشرح لك ما حدث فيسألها شوريا هل أعطيتني فرصة اخري حتي اعطيك فرصة ؟ويقول لها انني منذ الأسبوع الماضي سئمت من طلب فرصة للجريمة التي فعلتها بغير علم لكنك لم تستمع لي ويقول لها انا كنت مستعدًا لأي نوع من العقاب وكان يمكنك ارسالي الي السجن لمعاقبتي ولكنك قومتي بارسال والدتي كارونا الي السجن وهي الآن على وشك وفاتها

فيجب أن تكوني سعيدة لأنك حصلت على العدالة الان وقد ربحت عائلتك هذه القضية ويقول لها شوريا ايضا أنا اخذت والديك دون قصدا ولكنك الان تفعلي الشيء نفسه عمدا الذي فعلته ،وثم شوريا يمسك بكتف مهيك بقوة ويقول لها انني لن اسامحك ابدا اذا حدث أي شيء لكارونا ولن أسامح عائلتك ايضا ويقول لها الآن إنه لا يستطيع إلا أن يكرهها فقط لأن هذه هي العلاقة الوحيدة التي يمكنه الحفاظ عليها معها ،وثم يخرج الطبيب من غرفة كارونا فيقول له شوريا أنه يريد أن يأخذ والدته الي المنزل حتي يعالجها هناك بشكل افضل فيقول له المفتش أنه لا يستطيع فعل ذلك

فيقول له شوريا أنتي قد تحدثت بالفعل مع مفوض الشرطة ووالدتي كارونا ستتلقى العلاج في المنزل لانها مريضة جدا وثم يطلب شوريا من فيكي القيام بالإجراءات الشكلية حتي يأخذون كارونا الي المنزل ولا ينبغي لأحد أن يكون حولها ابدا في المنزل والجدة وسويتلانا سعداء لرؤية ما يحدث ،وفي وقت لاحق بالمنزل شوريا يجلس بجانب كارونا في غرفتها ويقبل يديها ويقول لها إن الوقوع في حب مهيك كان أكبر غلطتي وثم شوريا يطلب من جدته الاعتناء جيدا بوالدته كارونا ومهيك تأتي اليهم وتقول لشوريا أننا جميعًا هنا لرعايتها فيغضب هاريش لرؤيتها ويقول لها أنك جئت إلى هنا مرة أخرى فلماذا لا تتركينا وشأننا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *