الرئيسية / حب يتخطى الزمن / حب يتخطى الزمن – نهاية أرمان وانقاذ جميع العائلة

حب يتخطى الزمن – نهاية أرمان وانقاذ جميع العائلة

تبدأ الحلقة وتقدم مهك العشاء للجميع. و فجأة تدخل الشرطة. يختبئ أبا وأرمان. المفتش يقول لقد هرب الرجل الذي يصنع الأقنعة للإرهابيين. يجب أن نكون حريصين. يقول شوريا لا تقلق فلدينا أمننا الخاص. مهك وشوريا يغادران. يقول شوريا لمهك إنه ليس جاهرًا بعد. تحدثت معه ولكن إذا لم يستمع إليهم .. مهك تقول لا تقلق كل شيء سيكون على مأ يرام. لا يمكننا السماح لهم بإيذاء عائلاتنا. يجب أن نكون أقوياء. شوريا يحتضنها ويقول إن كل شيء سيكون على ما يرام..

مهك تستعد لحفل الزفاف وهي تبكي. تتذكر لحظاتها مع عائلتها. شوريا يمسح دموعها ويقول لا تبكي و يحتضنها. يجعلها ترتدي الأقراط. أرمان يقول لآبا إنك تقوم بعمل عظيم. سيكتب اسمك بكلمات من ذهب. و يعانقه. يحتوي العقد على قنبلة ويقوم رجال أرمان بعمل القنبلة في حفل الزفاف. شوريا ومهك يصليان من أجل سلامة الجميع. ميرا (ابنة الوزير) تتصل ب مهك وتشكرها على الاهتمام بالزفاف. تهنئها مهك و تقول كل التوفيق لحفل الزفاف الخاص بك. ميرا تقول شكرا. لديك مثل هذه المسؤولية الكبيرة. بعدها يغادر شوريا ومهك الى حفل الزفاف. أبا يقول للرجال احذروا و لا ترتكبون أي خطأ وإلا سأقتلكم. أرمان يأتي ويقول أن شوريا قد هرب. انت ابقى هنا وتعامل مع الرجال. لابد أن شوريا ذهب إلى أهل مهك لإنقاذهم. سأفعل شيئًا لا تقلق. يقول أبا يتعين علينا إكمال المهمة اليوم. أرمان يقول نعم أعرف. يغادر. يجلس في السيارة وينزع قناعه. يظهر أن شوريا يرتدي قناع أرمان و يخدع أبا. و يقود السيارة نحو المنزل. أرمان محبوس في صندوق السيارة. يصرخ افتحها.

يرى أبا مهك في مكان حفل الزفاف ويقول إنها هنا اذا من كان على الهاتف؟ ابنة الوزير تأتي في المكان كعروس.مهك متوترة , شوريا يصل إلى المكان ويرى أرمان يعرج ؛ يركض نحوه. يأتي أرمان إلى مكان حفل الزفاف. يأتي شوريا هناك ويصرخ لتوقفها. يطلب منهم عدم تبادل أكاليل الزهور. يمسكه حراس الأمن . وتقول شوريا إن هناك قنبلة في إكليل . وجميعهم مذهولون. مهك تطلب من العريس والعروس رمي أكاليل الزهور بعيدا. يحاول أرمان الاقتراب من القنبلة لكن نهال ترمي الخمر عليه. أرمان يصرخ على أبا ليفجر القنبلة. ابا على وشك الضغط على زر القنبلة لكن شوريا يجري نحوه ويقبض عليه.

تبدأ مهك بضرب أرمان. لم تسمح له بالوقوف وتواصل ضربه. يحاول أبا الضغط على زر القنبلة لكن شوريا يحاول إيقاء يده بعيدا. تجري مهك للعريس والعروس . وتأخذ إكليل الزهور وترميه على أرمان. أبا يضغط الزر على إكليل وينفجر في أرمان. مهك تركض إلى شوريا المصاب، تقول مهك إنني سآخذك إلى الطبيب. شوريا يقول لا علينا أن نجد أبا. يرون أبا بالقرب من موقف السيارات. شوريا يجري نحو أبا و يبدأ بضربه. أبا يضرب شوريا. لكن تأتي مهك و تضربه بالوعاء. شوريا يضربه بشدة. قبضت الشرطة على أبا. مهك وشوريا يعانقان بعضهما البعض. كانت كانتا والآخرون يشاهدون الأخبار التي تفيد بأن شوريا ومهك أوقفوا الهجوم. تقول كارونا إننا لم نكن نعلم أنهم كانوا يقاتلون كثيرا. تقول دوللي إنهم قاتلوا بمفردهم.

يأتي وزير الداخلية وابنته هناك ويعانقان مهك. وزير الداخلية يقول للمفتش إننا شاكرين لهم . لقد ألقوا القبض على إرهابي . تأتي العائلة هناك وتعانقهم. يقول شوريا إنني آسف يا دوللي . ما كان علي أن أصرخ عليك ؛ وهي تقول لا يوجد مشكلة . و وزير الداخلية يقول غدا هو زفاف ابنتي أريد دعوة مهك وشوريا.

يأتي شوريا ومهك إلى منزل كانتا. و الجميع حزين لما فعله هؤلاء الأشخاص مع الجدة. منسي تحتضن مهك وتبكي وتقول إنك قوية وشجاعة. يقول مهك أنكم كنتم قوتي . تسأل مهك عن نيف. تأتي مهك و شوريا إلى غرفة نيف , ويقوم الطبيب بفحص “نيف” ويقول إنه يشعر بالصدمة . ويحتاج إلى الكلام أيضتًا . ويغادر الطبيب. شوريا يقول  لنيف أنك بطل ستكون بخير . مهك تبكي وتقول إنني قلقة عليه. يقول شوريا يجب أن ترسل نيف إلى مكان لطيف. تقول مهك إن جدة نيف اتصلت وأرادته هناك يومًا ما . ربما هذا صحيح. شوريا يقول نعم وسنحصل على بعض الوقت بمفردنا. مهك تقول أناني .

في الليل . تذهب مهك إلى الغرفة رأتها مزينة بالورود والشموع . تبتسم. شوريا يأني إلى هناك و يداعب وجهها .  تحتضنه مهك بإحكام وتقبل رقبته . شوريا يميل لتقبيلها . مهك تقول أنك بدأت مرة أخرى؟ ماذا لو جاء شخص ما؟ شوريا يقول لن يأتي أحد , إنه أنا وأنت فقط , يميل ويقبلها. بعدها الحكومة و الوزير يكرمان شوريا و مهك لما فعلوة . و عند العودة للمنزل , شوريا يداعب مهك و يحتضنها. تقول دعني أعد العشاء. يقول لها أنني أريد أن أكون بجوارك  طوال الوقت. يحتضنها من الخلف ويقول إنني سأساعدك. تأتي دوللي وتقول لمهك وشوريا أعطنا طفلاً الآن. شوريا يحتضنها ويقول أنا ابنك. يضحك الجميع. مهك تقول أتمنى أن يظل الجميع سعيدا هكذا وأن تتحسن نيف

في الليل . مهك و شوريا مع بعضهما شخص ما يتصل على مهك , بنت لا تتكلم. مهك تتساءل من هو. تأني المكالمات مرة أخرى. يقول شوريا من هو. لا تتصل مرة أخرى أو سأتصل بالشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *